Bismillahirrohmaanirrohiim

6060. SAH KAH MELAKUKAN SHALAT SUNAH DENGAN TIDAK I'TIDAL DAN TASYAHUD AWAL ?

PERTANYAAN :


Assalamu alikum piss, bagaimana dengan Yang menyatakan : Jikalau seseorang yang shalat sunnah meninggalkan i‘tidal dan tasyahhud awal, maka shalatnya tidak batal. I‘ānah Thālibīn Juz 1, Hal. 197 Darul fikri. Apakah benar tidak batal, seperti apa yang diucapkan di atas ? [Dadan].

JAWABAN :

Wa 'alaikum salam. Jikalau seseorang yang shalat sunnah meninggalkan i‘tidal dan tasyahhud awal, maka shalatnya batal. I'tidal termasuk rukun sholat yang harus di penuhi, jadi tidak sah bila sholat tanpa i'tidal walaupun itu sholat sunah, tapi Imam ibnu Muqri berpendapat bahwa i'tidal dan duduk di antara dua sujud itu tidak wajib. Kalau tidak wajib lantas bagaimana? Apakah setelah ruku' langsung sujud ? Caranya, setelah ruku' mengangkat kepala sedikit lalu sujud. Wallohu a'lam. [Gopur, Abd Jabbar].

Referensi :
البجيرمي، حاشية البجيرمي على الخطيب = تحفة الحبيب على شرح الخطيب، ٣٢/٢
(وَ) السَّابِعُ مِنْ أَرْكَانِ الصَّلَاةِ (الِاعْتِدَالُ) وَلَوْ لِنَافِلَةٍ كَمَا صَحَّحَهُ فِي التَّحْقِيقِ لِحَدِيثِ الْمُسِيءِ صَلَاتَهُ، وَيَحْصُلُ بِعَوْدِ الْبَدْءِ بِأَنْ يَعُودَ لِمَا كَانَ عَلَيْهِ قَبْلَ رُكُوعِهِ قَائِمًا كَانَ أَوْ قَاعِدًا.
قَوْلُهُ: (وَالِاعْتِدَالُ) وَهُوَ لُغَةً الِاسْتِقَامَةُ وَشَرْعًا عَوْدٌ لِبَدْءٍ كَمَا قَالَهُ قَوْلُهُ: (وَلَوْ لِنَافِلَةٍ) أَخَذَهُ غَايَةً هُنَا، وَفِي الْجُلُوسِ لِلرَّدِّ عَلَى مَا فَهِمَهُ بَعْضُهُمْ مِنْ كَلَامِ النَّوَوِيِّ وَجَزَمَ بِهِ ابْنُ الْمُقْرِي مِنْ عَدَمِ وُجُوبِ الِاعْتِدَالِ وَالْجُلُوسِ بَيْنَ السَّجْدَتَيْنِ فِي النَّفْلِ، وَعَلَى مَا قَالَهُ فَهَلْ يَخِرُّ سَاجِدًا مِنْ رُكُوعِهِ أَوْ يَرْفَعُ رَأْسَهُ قَلِيلًا أَمْ كَيْفَ الْحَالُ؟ وَلَعَلَّ الْأَقْرَبَ عِنْدَهُ الثَّانِي اهـ ع ش.

اعانة الطالبين
 (و) سادسها (اعتدال) ولو في نفل، على المعتمد. ويتحقق (بعود) بعد الركوع (لبدء) بأن يعود لما كان عليه قبل ركوعه، قائما كان أو قاعدا. ولو شك في إتمامه عاد إليه غير المأموم فورا وجوبا وإلا بطلت صلاته. والمأموم يأتي بركعة بعد سلام إمامه. (قوله: ولو في نفل، على المعتمد) مقابله يقول: لا يجب الاعتدال في النافلة. ومثله فيها الجلوس بين السجدتين.

نهاية المحتاح
 ( قوله : الاعتدال ) أي ولو في نفل ، وكالاعتدال فيما ذكر فيه الجلوس بين السجدتين في أنه ركن ولو في نفل وأخذ النفل غاية للرد على ما فهمه بعضهم من كلام النووي ، وقد جزم به ابن المقري من عدم وجوب الاعتدال والجلوس بين السجدتين في النفل ، وعلى ما قاله فهل يخر ساجدا من ركوعه بعد الطمأنينة أو يرفع رأسه قليلا أم كيف الحال ؟ ولعل الأقرب عنده الثاني
LINK ASAL :
www.fb.com/groups/piss.ktb/3515918208430962


.
Back To Top