PERTANYAAN

> Fikre Abdulhaliim
Assalaamu'alaikum. Kiayi, bolehkah saya meminta tolong untuk menguraikan/mensyarohkan hadits riwayat Imam Abu 'Isa At-Tirmidzi tentang 15 maksiat yang menurunkan bala' ?. Itu saja, Terima kasih.

JAWABAN

> Santrialit
Wa'alaikum salam Wr Wb

عن محمد بن عمرو بن علي ، عن علي بن أبي طالب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

إذا فعلت أمتي خمس عشرة خصلة ، حل بها البلاء ، فقيل : وما هن ، يا رسول الله ؟ قال : إذا كان المغنم دولا ، والأمانة مغنما ، والزكاة مغرما ، وأطاع الرجل زوجته ، وعق أمه ، وبر صديقه ، وجفا أباه ، وارتفعت الأصوات في المساجد ، وكان زعيم القوم أرذلهم ، وأكرم الرجل مخافة شره ، وشربت الخمور ، ولبس الحرير ، واتخذت القينات والمعازف ، ولعن آخر هذه الأمة أولها ، فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء ، أو خسفا ، ومسخا.

Dari Ali bin Abi Thalib Ra berkata: Rasulullah Saw bersabda: “Apabila umatku telah melakukan lima belas perkara, maka halal baginya (layaklah) ditimpakan kepada mereka bencana.” Ditanyakan, apakah lima belas perkara itu wahai Rasulullah?

Rasulullah Saw bersabda: “Apabila…

1. Harta rampasan perang (maghnam) dianggap sebagai milik pribadi
2. Amanah (barang amanah) dijadikan sebagai harta rampasan
3. Zakat dianggap sebagai cukai (denda)
4. Suami menjadi budak istrinya (sampai dia)
5. Mendurhakai ibunya
6. Mengutamakan sahabatnya (sampai dia)
7. Berbuat zalim kepada ayahnya
8. Terjadi kebisingan (suara kuat) dan keributan di dalam masjid (yang bertentangan dengan syari’ah)
9. Orang-orang hina, rendah, dan bejat moralnya menjadi pemimpin umat (masyarakat)
10. Seseorang dihormati karena semata-mata takut dengan kejahatannya
11. Minuman keras (khamar) tersebar merata dan menjadi kebiasaan
12. Laki-laki telah memakai pakaian sutera
13. Penyanyi dan penari wanita bermunculan dan dianjurkan
14. Alat-alat musik merajalela dan menjadi kebanggaan atau kesukaan
15. Generasi akhir umat ini mencela dan mencerca generasi pendahulunya
Apabila telah berlaku perkara-perkara tersebut, maka tunggulah datangnya malapetaka berupa; taufan merah (kebakaran), tenggelamnya bumi dan apa yang diatasnya ke dalam bumi (gempa bumi dan tanah longsor) dan perubahan-perubahan atau penjelmaan-penjelmaan dari satu bentuk kepada bentuk yang lain.”

Imam At-Tirmidzi berkata : Bahwa kedudukan hadits ini adalah ghorib , Kami (Ahli hadits) tidak mengetahui hadits ini di riwayatkan oleh sayyidina Ali ,kecuali hanya pada jalur ini

selengkapnya : 


عن محمد بن عمرو بن علي ، عن علي بن أبي طالب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
إذا فعلت أمتي خمس عشرة خصلة ، حل بها البلاء ، فقيل : وما هن ، يا رسول الله ؟ قال : إذا كان المغنم دولا ، والأمانة مغنما ، والزكاة مغرما ، وأطاع الرجل زوجته ، وعق أمه ، وبر صديقه ، وجفا أباه ، وارتفعت الأصوات في المساجد ، وكان زعيم القوم أرذلهم ، وأكرم الرجل مخافة شره ، وشربت الخمور ، ولبس الحرير ، واتخذت القينات والمعازف ، ولعن آخر هذه الأمة أولها ، فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء ، أو خسفا ، ومسخا.
أخرجه الترمذي (2210) قال : حدثنا صالح بن عبد الله الترمذي ، حدثنا الفرج بن فضالة ، أبو فضالة الشامي ، عن يحيى بن سعيد ، عن محمد بن عمرو بن علي ، فذكره.
- قال أبو عيسى الترمذي : هذا حديث غريب ، لا نعرفه من حديث علي بن أبي طالب ، إلا من هذا الوجه ،
ولا نعلم أحدا رواه عن يحيى بن سعيد الأنصاري غير الفرج بن فضالة ، والفرج بن فضالة قد تكلم فيه بعض أهل الحديث ، وضعفه من قبل حفظه ، وقد رواه عنه وكيع ، وغير واحد من الأئمة.

Derajat haditsnya adalah Dhoif karena ada rowi yang dinilai lemah, namun isi haditsnya sohih.

قال الخطيب البغدادى فى تاريخه (12/396) :

"أخبرنا البرقاني قال سألت الدارقطني عن الفرج بن فضالة فقال ضعيف قلت فحديثه عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن محمد بن علي عن علي عن النبي صلى الله عليه و سلم قال إذا عملت أمتي خمس عشرة خصلة الحديث قال هذا باطل قلت من جهة الفرج قال نعم "

Al khotib baghdadi dalam Tarikh beliau juga menyatakan hadits tersebut dhoif ,Dan bahkan dinilai Bathil dari perowi yang bernama Al faroj. 


- Al Mu'jam Al Ausath Li thobroni

المعجم الأوسط للطبرانى

469 - حدثنا أحمد بن خليد قال حدثنا أبو توبة قال حدثنا فرج بن فضالة عن يحيى بن سعيد عن محمد بن علي عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله : إذا عملت أمتي خمس عشرة خصلة حل بها البلاء قالوا يا رسول الله وما هي قال إذا كان الفيء دولا والأمانة مغنما والزكاة مغرما وأطاع الرجل زوجته وعق أمه وارتفعت الأصوات في المساجد وبر الرجل صديقه وجفا أباه وأكرم الرجل [ ص 151 ] مخافة شره وكان زعيم القوم أرذلهم واتخذت القيان والمعازف وشربوا الخمور ولبسوا الحرير فانتظروا مسخا وخسفا لم يرو هذا الحديث عن يحيى إلا فرج بن فضالة
- Dzamul Malahi Li Ibni Aby Dunya

ذم الملاهى لابن أبى الدنيا


5 - حدثنا محمد قال : حدثنا الحسين قال : حدثنا عبد الله ، قال : حدثنا الربيع بن ثعلب ، قال : حدثنا الفرج بن فضالة ، عن علي بن سعيد ، عن محمد بن علي ، عن علي ، رحمه الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إذا عملت أمتي خمس عشرة خصلة حل بها البلاء » قيل : يا رسول الله ، وما هن ؟ قال : « إذا كان المغنم دولا ، والأمانة مغنما ، والزكاة مغرما ، وأطاع الرجل زوجته وعق أمه ، وبر صديقه وجفا أباه ، وارتفعت الأصوات في المساجد ، وكان زعيم القوم أرذلهم ، وأكرم الرجل مخافة شره ، وشربت الخمور ، ولبس الحرير ، واتخذوا القيان والمعازف ، ولعن آخر هذه الأمة أولها ، فليرتقبوا عند ذلك ثلاثا : ريحا حمراء ، وخسفا ، ومسخا »

قلت : و الحديث غريب لا يعرف الا من طريق الفرج بن فضالة عن يحيى بن سعيد الأنصارى و ليس له متابعات .
و ضعفه الألبانى فى الضعيفة (1170) و أعله بالفرج بن فضالة .

خلاصة الدرجة : الحديث منكر لتفرد الفرج بن فضالة و هو ضعيف عن يحيى بن سعيد الأنصارى بهذا الحديث دون أصحابه .

- Kitab Al majruhin Li ibni Hiban

المجروحين لابن حبان (2/207 )

أخبرناه الحسن بن سفيان قال حدثنا الحسن بن علي الواسطي قال حدثنا فرج بن فضالة عن معاوية بن صالح عن نافع وروى عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن محمد بن علي عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا عملت أمتي خمس عشرة خصلة حل بها البلاء قيل وما هي يا رسول الله قال إذا كان المغنم دولا والأمانة مغنما والزكاة مغرما وأطاع الرجل زوجته وعق والده وبر صديقه وجفا أباه وارتفعت الأصوات في المساجد وكان زعيم القوم ارذلهم وأكرم الناس مخافة شرهم وشرب الخمر ولبس الحرير واتخذت القينات والمعازف ولعن آخر هذه الأمة أولها فلترتقبوا عند ذلك ريحا حمراء وخسفا ومسخا أخبرناه محمد بن إسحاق الثقفي قال حدثنا قتيبة بن سعيد والربيع بن ثعلب قالا حدثنا فرج بن فضالة عن يحيى بن سعيد عن محمد بن علي عن علي
Tentang mengangkat suara dalam mesjid

- Fathul Baari


Yaitu bicara atau gaduh yang sama sekali tidak membawa manfaat
( باب رفع الصوت في المسجد ) أشار بالترجمة إلى الخلاف في ذلك ، فقد كرهه مالك مطلقا سواء كان في العلم أم في غيره ، وفرق غيره بين ما يتعلق بغرض ديني أو نفع دنيوي وبين ما لا فائدة فيه ، وساق البخاري في الباب حديث عمر الدال على المنع ، وحديث كعب الدال على عدمه ، إشارة منه إلى أن المنع فيما لا منفعة فيه وعدمه فيما تلجئ الضرورة إليه . وقد تقدم البحث فيه في باب التقاضي . ووردت أحاديث في النهي عن رفع الصوت في المساجد ، لكنها ضعيفة أخرج ابن ماجه بعضها ، فكأن المصنف أشار إليها .
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php...
sedangkan keterangan dalam kitab Tuhfatul Ahwadzi

( وارتفعت الأصوات ) أي علت أصوات الناس ( في المساجد ) بنحو الخصومات والمبايعات واللهو واللعب ، قال القاري : وهذا مما كثر في هذا الزمان ، وقد نص بعض علمائنا يعني العلماء الحنفية ، بأن رفع الصوت في المسج
د ولو بالذكر حرام انتهى .

Yaitu gaduh/berisik karena pertengkaran/perdebatan , jual beli dalam mesjid , dan main-main.

Sebagian ulama hanafiyyah mengharamkan mengangkat suara dalam mesjid , sekalipun itu dzikir.


Selengkapnya Hadits serta Syarahnya dalam KITAB TUHFATUL AHWADZI 



> Mas Hamzah

Penjelasan ke 15 hal tersebut :
1. Ghonimah menjadi diwal, maksudnya adalah harta rampasan perang dijadikan hak milik oleh orang orang tertentu, menurut at turbusti, maksudnya adalah orang orang kaya dan berpangkat tidak memberikan hak-hak nya orang orang fakir, atau maksudnya adalah harta rampasan perang di ambil secara saling mengalahkan sebagaimana caranya orang orang jahiliyah dan orang orang ygan bermusuhan.

2. Amanah mugnaman/amanah di jadikan harta rampasan, misalnya ada orang yang menitipkan sesuatu kepada orang lain atas dasar kepercayaan, kemudian malah diambil sperti harta rampasan perang .

3. Zakat mughroman/ zakat di jadikan hutang, yaitu orang orang merasa berat untuk mengeluarkan zakat sekira mereka mengangap bahwa mengeluarkan zakat adalah pembayaran hutang.

4. Suami menta'ati istri, yaitu menta'ati perintah dan larangannya istri dan betentangan dengan perintah Allah.

5. Mendurhakai ibu, maksudnya menyelisihi ibu dalam perintah dan larangan ibu kepadnya.

6. Berbuat baik kepada temannnya, maksudnya mendekati dan menyukainya.

7. Menjauhi ayahnya. Dalam hadisnya abu hurairoh : " mendekati teman dan menjauhi ayahnya "
menurut ibnu malik, ibu disebut secara khusus dengan mendurhakai padahal durhaka kepada kedua orang tua termasuk dosa besar, alasannya karena hak hak ibu lebih kukuh,atau karena sabda Rasul " menjauhi ayah " termasuk durhaka, jadi dua duanya sama sama disebut dengan durhaka.

8. Suara suara yang bising di masjid, maksudnya adalah kerasnya suara orang yang bermusuhan, atau jual beli atau bersendau gurau dan bermain main di masjid.
Al qori berkata : " inilah yang banyak terjadi di zaman ini, padahal sebagian ulama' hanafiyah telah menentukan hukum bahwa mengeraskan suara di masjid walaupun berdzikir hukumnya haram.

9. Yang pemimpin umat adalah orang orang hina, maksudnya adalah orang orang yang bertanggung, menjadi pemimpin dan menjadi pembicaranya suatu kaum adalah orang orang rendahan.

10. Seseorang di muliakan karena di takuti kejahatannya, maksudnya adalah orang orang mengagungkan seorang insan karena takut kejahatan insan tersebut tertular kepada mereka.

11. Bermacam macam arak diminum, maksudnya banyak orang yang meminum arak dan hal itu di lakukan secara terang terangan.

12. Kain sutera di pakai, maksudnya banyak laki laki yang memakai pakaian sutera tanpa adanya darurat.

13. Penyanyi penyanyi perempuan digunakan

14. Begitu juga dengan alat alat musik, yaitu duf dan semisalnya dari alat musik yang dipukul

15. Generasi akhir melaknat pendahulunya, yaitu melaknat para salafus sholeh dan para imam imam yang mendapatkan petunjuk.
At tibby berkata bahwa orang orang akhir menyebut yang buruk buruk kepada generasi awwal dan tidak mau mengikuti amalan amalan sholeh mereka, jadi seolah olah mereka melaknatnya.

Bahkan sudah terlihat jelas adanya suatu kelompok yang suka melaknat padahal mereka sendiri yang terlaknat, adakalanya karena kekafirannya atau kegilaannya.
Mereka tidak hanya mencukupkan dengan melaknat, bahkan mereka berani menisbatkan kekafiran berdasarkan pemahamn mereka yang rusak.

ketika hal hal yang disebutkan terwujud maka tunggulah datangnya angin merah , atau tenggelamnya bumi dan perubahan satu bentuk kepada bentuk bentuk lainnya.

- Kitab Tuhfatul Ahwadzi Syarah Sunan Tirmidzi

قوله : ( خصلة ) بالفتح أي خلة ( حل ) أي نزل أو وجب ( إذا كان المغنم ) أي الغنيمة ( دولا ) بكسر الدال وفتح الواو ويضم أوله جمع دولة بالضم والفتح وهو ما يتداول من المال فيكون لقوم دون قوم ، قال التوربشتي : أي إذا كان الأغنياء وأصحاب المناصب يستأثرون بحقوق الفقراء أو يكون المراد منه أن أموال الفيء تؤخذ غلبة وأثرة صنيع أهل الجاهلية وذوي العدوان ( والأمانة مغنما ) أي بأن يذهب الناس بودائع بعضهم وأماناتهم ، فيتخذونها كالمغانم يغنمونها ( والزكاة مغرما ) أي بأن يشق عليهم أداؤها بحيث يعدون إخراجها غرامة ( وأطاع الرجل زوجته ) أي فيما تأمره وتهواه مخالفا لأمر الله ( وعق أمه ) أي خالفها فيما تأمره وتنهاه ( وبر صديقه ) أي أحسن إليه وأدناه وحباه ( وجفا أباه ) أي أبعده وأقصاه ، وفي حديث أبي هريرة الآتي : وأدنى صديقه وأقصى أباه ، قال ابن الملك : خص عقوق الأم بالذكر وإن كان عقوق كل واحد من الأبوين معدودا من الكبائر لتأكد حقها ، أو لكون قوله : وأقصى أباه بمنزلة وعق أباه فيكون عقوقهما مذكورا ( وارتفعت الأصوات ) أي علت أصوات الناس ( في المساجد ) بنحو الخصومات والمبايعات واللهو واللعب ، قال القاري : وهذا مما كثر في هذا الزمان ، وقد نص بعض علمائنا يعني العلماء الحنفية ، بأن رفع الصوت في المسجد ولو بالذكر حرام انتهى .
( وكان زعيم القوم ) أي المتكفل بأمرهم ، قال في القاموس : الزعيم الكفيل وسيد القوم ورئيسهم والمتكلم عنهم ، انتهى ، ( أرذلهم ) في القاموس : الرذل والرذال والرذيل والأرذال .
الدون الخسيس أو الرديء من كل شيء ( وأكرم الرجل ) بالبناء للمفعول أي عظم الناس الإنسان ( مخافة شره ) أي خشية من تعدي شره إليهم ( وشربت ) بصيغة المجهول ( الخمور ) جميعها لاختلاف أنواعها ، إذ كل مسكر خمر أي أكثر الناس من شربها أو تجاهروا به ( ولبس الحرير ) أي لبسه الرجال بلا ضرورة ( واتخذت القيان ) أي الإماء المغنيات جمع القينة ( والمعازف ) بفتح الميم وكسر الزاي وهي الدفوف وغيرها مما يضرب كذا في النهاية ، وقال في القاموس : المعازف الملاهي كالعود والطنبور ، الواحد عزف أو معزف كمنبر ومكنسة انتهى ، ( ولعن آخر هذه الأمة أولها ) أي اشتغل الخلف بالطعن في السلف الصالحين والأئمة المهديين ، قال الطيبي أي طعن الخلف في السلف وذكروهم بالسوء ولم يقتدوا بهم في الأعمال الصالحة فكأنه لعنهم ، قال القاري : إذا كانت الحقيقة متحققة فما المحوج إلى العدول عنها إلى المعنى المجازي ؟ وقد كثرت كثرة لا تخفى في العالم ، قال وقد ظهرت طائفة لاعنة ملعونة إما كافرة أو مجنونة ، حيث لم يكتفوا باللعن والطعن في حقهم بل نسبوهم إلى الكفر بمجرد أوهامهم الفاسدة وأفهامهم الكاسدة ، من أن أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله تعالى عنهم أخذوا الخلافة وهي حق علي بغير حق ، والحال أن هذا باطل بالإجماع سلفا وخلفا ولا اعتبار بإنكار المنكرين ، وأي دليل لهم من الكتاب والسنة يكون نصا على خلافة علي انتهى .

( فليرتقبوا ) جواب إذا أي فلينتظروا ( عند ذلك ) أي عند وجود ما ذكر ( ريحا حمراء ) أي حدوث هبوب ريح حمراء ( وخسفا ) أي ذهابا في الأرض وغورا بهم فيها ( ومسخا ) أي قلب خلقة من صورة إلى أخرى .


Wallohu a'lam.

LINK ASAL
 
Top