Bismillahirrohmaanirrohiim

3730. HUKUM MERUNDUK, NGESOT SEBELUM BERSALAMAN DENGAN KYAI / GURU

PERTANYAAN :

Assalaamu'alaikum. Ada satu daerah yang adat dan budayanya (katanya sih tatakrama) kalau mau salaman ke tokohnya (katanya sih kyai) dengan jarak tertentu (5 meter misalnya) harus ngesot. Pertanyaannya: Apa tanggapan para sahabat piss-ktb semua ? Maaf saya tidak menerima pendapat yang tanpa referensi yang jelas. (Muhammad Hidayat)

JAWABAN :

Wa'alaikumussalaam. Membungkukkan badan kepada makhluq jika tidak sampai batasan ruku' hukumnya makruh. Namun jika sampai pada batasan ruku' maka:
1.Jika tujuannya menghormat makhluq namun tidak sebagaimana mengagungkan Allah maka tidak haram namun sangat makruh
2.Jika tujuannya untuk mengagungkan sebagaimana mengagungkan Allah, maka kufur.
Perselisihan pendapat mengenai membungkukkan badan ini KARENA menyerupai dengan ruku' yang merupakan ibadah kepada Allah.
- Ibaroh :
وفي الموسوعة الفقهية: قال العلماء: ما جرت به العادة من خفض الرأس والانحناء إلى حد لا يصل به إلى أقل الركوع - عند اللقاء - لا كفر به، ولا حرمة كذلك, لكن ينبغي كراهته؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: لمن قال له: { يا رسول الله, الرجل منا يلقى أخاه أو صديقه أينحني له ؟ قال: لا, قال: أفيلتزمه ويقبله ؟ قال: لا , قال: أفيأخذ بيده ويصافحه ؟ قال : نعم } . الحديث. أما إذا انحنى ووصل انحناؤه إلى حد الركوع، فقد ذهب بعض العلماء إلى أنه إن لم يقصد تعظيم ذلك الغير كتعظيم الله لم يكن كفرا ولا حراما, ولكن يكره أشد الكراهة؛ لأن صورته تقع في العادة للمخلوق كثيرا . وذهب بعضهم إلى حرمة ذلك ولو لم يكن لتعظيم ذلك المخلوق؛ لأن صورة هيئة الركوع لم تعهد إلا لعبادة الله سبحانه. اهـ.

وقال النووي في المجموع: يكره حني الظهر في كل حال لكل أحد؛ لحديث أنس السابق في المسألة الأولى. "وقوله : أينحني له ؟ قال : لا" ولا معارض له، ولا تغتر بكثرة من يفعله ممن ينسب إلى علم أو صلاح ونحوهما. اهـ

وقال الشربيني في مغني المحتاج: يكره حني الظهر مطلقا لكل أحد من الناس, وأما السجود له فحرام. اهـ.

وقال البجيرمي في حاشيته: الانحناء لمخلوق كما يفعل عند ملاقاة العظماء، حرام عند الإطلاق، أو قصد تعظيمهم لا كتعظيم الله، وكفر إن قصد تعظيمهم كتعظيم الله تعالى. اهـ.

قال في تحفة الاحوذي: ﻗﻮﻟﻪ : ‏( ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﻨﺎ ‏) ﺃﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ‏( ﻳﻠﻘﻰ ﺃﺧﺎﻩ ‏) ﺃﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ‏( ﺃﻭ ﺻﺪﻳﻘﻪ ‏) ﺃﻱ ﺣﺒﻴﺒﻪ ﻭﻫﻮ ﺃﺧﺺ ﻣﻤﺎ ﻗﺒﻠﻪ ‏( ﺃﻳﻨﺤﻨﻲ ﻟﻪ ‏) ﻣﻦ ﺍﻻﻧﺤﻨﺎﺀ ﻭﻫﻮ ﺇﻣﺎﻟﺔ ﺍﻟﺮﺃﺱ ، ﻭﺍﻟﻈﻬﺮ ‏( ﻗﺎﻝ ﻻ ‏) ﻓﺈﻧﻪ ﻓﻲ ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﺮﻛﻮﻉ ﻭﻫﻮ ﻛﺎﻟﺴﺠﻮﺩ ﻣﻦ ﻋﺒﺎﺩﺓ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ

Namun demikian imam Abul Ma'ali dari madzhab Hambali menyatakan sunnah berdiri untuk memulyakan ulama. Dan untuk itu boleh membungkukkan badan bahkan dikatakan inilah cara sujud malaikat kepada Nabi Adam.

- Al-adab Syar'iyyah ii/249-250 :
الآداب الشرعية : (250-249/2)
وقال الشيخ وجيه الدين أبو المعالي في شرح الهداية تستحب زيارة القادم ومعانقته والسلام عليه قال وإكرام العلماء وأشراف القوم بالقيام سنة مستحبة - الى قوله - وقال التحية بانحناء الظهر جائز وقيل هو سجود الملائكة لآدم

Illat hukum makruh pada membungkukkan badan (menyerupai dengan ibdah kepada Allah) tidak ditemui dalam ngesot (berjalan bergeser sambil duduk) atau berjalan dengan lutut. Oleh karena itu hukumnya boleh secara mutlak. Dan sunnah jika untuk memghormat ulama.

Pembahasan di atas adalah beda dengan membungkuk ketika mencium tangan ulama. Sebab membungkuk ketika mencium tangan ulama (atau orang sholeh termasuk orang tua kita) ulama sepakat hukumnya sunnah. Bahkan sunnah pula mencium kaki orang-orang sholeh.
- Hasyiyah Jamal v/184 :

حاشية الجمل - (ج 5 / ص 184)
وتقبيل نحو الرأس أو يد أو رجل كذلك ويندب ذلك لنحو علم أو صلاح أو شرف أو ولادة أو نسب أو ولاية مصحوبة بصيانة قال ابن عبد السلام أو لمن يرجى خيره أو يخاف من شره ولو كافرا خشي منه ضررا لا يحتمل عادة ويكون على جهة البر والإكرام لا الرياء والإعظام

- Majmu' Syarah Al-Muhadzdzab IV / 516 Cet Beirut :

المسألة الرابعة:يستحب تقبيل يد الرجل الصالح والزاهد والعالم ونحوهم من أهل الآخرة. وأما تقبيل يده لغناه وشوكته ووجاهته عند أهل الدنيا بالدنيا ونحو ذلك فمكروه شديد الكراهة

"Masalah ke empat : Disunahkan mencium tangan (dengan maksud tabarruk) orang orang sholih, ahli zuhud, orang 'alim, dan sebagainya dari kalangan ulama ahli akhirat. Adapun mencium tangan seseorang karena kekayaannya, atau kekuatannya, atau karena pangkatnya yang berhubungan dengan dunia dan sebagainya maka hukumnya adalah sangat makruh" .

- Bughyatul Mustarsyidin halaman 296 :

وقال الحافظ العراقي: وتقبيل الأماكن الشريفة على قصد التبرك وأيدي الصالحين وأرجلهم حسن محمود باعتبار القصد والنية اهـ

"Imam Al-Hafidz Al-Iraqi R A berkata: Mencium badan, tangan atau kaki orang-orang yang dianggap mulia dengan maksud mendapatkan berkah, adalah perbuatan baik dan terpuji berdasarkan tujuan dan niatnya". Wallaahu A'lam. [ Mahbub Yafa Ibrohim, Ghufron Bkl, Nur Hasyim S Anam ].
Baca juga artikel terkait :
1322. ETIKA : DALIL MENCIUM TANGAN HABAIB, ULAMA, KYAI DAN USTADZ
1154. MASALAH SYATTA : MENCIUM TANGAN PEJABAT

Link Diskusi :

www.fb.com/groups/piss.ktb/881104858578990/
.

PALING DIMINATI

Back To Top