PERTANYAAN :

> Ibnu Kaisan
Assalaamu'alaikum..mhon bantuan nya.bagaimana status pernikahan dgn wanita yg masih dlm masa iddah..?

JAWABAN :

> Ical Rizaldysantrialit
Ulama ahli fiqih telah sepakat bahwa : Tidak sah bagi seorang pria menikahi wanita yang masih menjalani masa idah.Baik idahnya idah tholaq atau idah wafat atau idah fasakh dan idah wathi syubhat.
Sama saja idah dari tholaq roj'i atau tholaq bain (bain shughro atau bain kubro).
Alasan atau ilatnya adalah karena melindungi nasab dari tercampurnya air mani dan menjaga hak suami pertama.
Jika terjadi pernikahan seorang pria dan mu'tadah karena si pria tidak mengetahuinya karena umpama siwanita menyembunyikan statusnya,maka ketika diketahui hakim wajib membatalkan status pernikahannya. wallahu a'lam

Haram dan tidak sahنهاية الزين ص ٣٠٢ ومن عدة من غيره فلا يصح نكاح المعتدة من غيره لتعلق حق الغير بهما بخلاف المعتدة من الناكح لأن الماء له سواء كانت العدة عن وفاة مطلقا أو عن طلاق بعد الدخول أو عن وطء شبهة كأن ظنها أمته.جاء في الموسوعة الفقهية" (29/ 346) : اتفق الفقهاء على أنه لا يجوز للأجنبي نكاح المعتدة أيا كانت عدتها من طلاق أو موت أو فسخ أو شبهة ، وسواء أكان الطلاق رجعيا أم بائنا بينونة صغرى أو كبرى . وذلك لحفظ الأنساب وصونها من الاختلاط ومراعاة لحق الزوج الأول ، فإن عقد النكاح على المعتدة في عدتها ، فُرّق بينها وبين من عقد عليها ، واستدلوا بقوله تعالى : ( ولا تعزموا عقدة النكاح حتى يبلغ الكتاب أجله ) والمراد تمام العدة ، والمعنى : لا تعزموا على عقدة النكاح في زمان العدة ، أو لا تعقدوا عقدة النكاح حتى ينقضي ما كتب الله عليها من العدة ... وفي الموطأ : أن طليحة الأسدية كانت زوجة رشيد الثقفي وطلقها ، فنكحت في عدتها ، فضربها عمر بن الخطاب وضرب زوجها بخفقةٍ ضربات ، وفرق بينهما ، ثم قال عمر : أيما امرأة نكحت في عدتها فإن كان الذي تزوجها لم يدخل بها فرق بينهما ، ثم اعتدت بقية عدتها من زوجها الأول ، ثم إن شاء كان خاطبا من الخطاب . وإن كان دخل بها فُرق بينهما ، ثم اعتدت بقية عدتها من الأول ، ثم اعتدت من الآخر ، ثم لا ينكحها أبدا " انتهى

LINK ASAL
 
Top