PERTANYAAN

Assalamualaikum. Ne ada kejadian mhn jawbnxa. Ada orag mewakilkan talak lewat SMS terxata oleh si wakil SMS xa itu terkirim pd istrinxa sendiri. Apakah talaknxa si wakil ini terjadi pada istrinxa tersebut mengengat dia g' bermaksud pd istrinxa? Mohon penjelasannxa n rujukannxa...! Wassalam.

JAWABAN

Perlu difahami,bahwa jika seorang suami menulis tholaq untuk isterinya dengan kalimah shorih baik via surat biasa atau via media elektronik seperti SMS dan Email,maka hukumnya sbb berikut :

- Hukum tulisan tolaq dengan kalimah shorih adalah kinayah,artinya jika tidak diniati tholaq maka tidak jatuh tholaqnya
- Jika tulisan tholak shorih diniati tholaq,maka jatuh tholaq seketika itu juga,walaupun surat,sms atau email tersebut tidak terkirim dan terbaca oleh isterinya.

selengkapnya dalam link berikut :

- Dalam hal ini istrinya muwakkil/orang yg mewakilkan thalaq lewat sms tsb terthalaq jika diniati, sejak dari menulisnya sekalipun smsnya tdk sampai pada istrinya :

 حاشية الجمل ٤/٣٣٣ 

فرع كتب أنت أو زوجتي طالق ونوى الطلاق طلقت وإن لم يصل كتابه إليها لأن الكتابة طريق في إفهام المراد كالعبارة وقد قرنت بالنية فإن لم ينو لم تطلق لأن الكتابة تحتمل النسخ والحكاية وتجربة القلم والمداد وغيرها وإن كتب إذا قرأت كتابي إلى آخر ما هنا وخرج بكتب ما لو أمر غيره فكتب ونوى هو فلا يقع شيء بخلاف ما لو أمره بالكتابة أو كتابة أخرى وبالنية فامتثل ونوى وبقوله فأنت طالق ما لو كتب كتابة كانت خلية فلا يقع وإن نوى إذ لا يكون للكتابة كناية أخرى على ما حكاه ابن الرفعة عن الرافعي وهو مردود بأن الذي فيه أي الرافعي الجزم بالوقوع قاله الأذرعي وهو الصحيح لأنا إذا اعتبرنا الكتابة قدرنا أنه تلفظ بالمكتوب ا ه شرح م ر وفي ق ل على الجلال فرع أمر غيره بالكتابة والنية كفى ووقع به أو بأحدهما وفعل هو الآخر لغا


- Istrinya si wakil tsb di atas tdk terthalaq karna tidak ada kesengajaan mengirim sms tsb :

 اعانة الطالبين ٤/٢٤ 

وعبارة الانوار: الركن الخامس القصد إلى حروف الطلاق بمعنى الطلاق فلو سبق لسانه إلى لفظ الطلاق في غفلة أو محاورة وكان يريد أن يتكلم بكلمة أخرى لم يقع الطلاق.

اعانة الطالبين ٤/٧-٨ 

نعم: لا بد من قصد اللفظ مع معناه عند عروض صارف اللفظ عن معناه كنداء من اسم زوجته طالق بقوله لها: يا طالق، فإن كان قاصدا لفظ الطلاق مع معناه وقع الطلاق، وإلا بأن قصد النداء أو أطلق لم يقع. ومثله في ذلك حكاية طلاق الغير وتصوير الفقيه.

اعانة الطالبين ٤/٢  

وأركانه خمسة: زوج، وصيغة، وقصد، ومحل، وولاية عليه.

الباجوري ٢/١٤٠
ويشترط في كل منهما قصد اللفظ لمعناه عند وجود الصارف وان كان الأول لا يشترط فيه قصد الإيقاع والثاني يشترط فيه ذلك كما سيذكره المصنف فلا يقع على من سبق لسانه إليه ولا على الحاكي كلام غيره وأما عند عدم الصارف فلا يشترط قصد اللفظ لمعناه ولذلك يقع على الهازل واللاعب ومن ظن مخاطبته أجنبية فإذا هي زوجته.

Wallahu A'lam

LINK DISKUSI
 
Top