Bismillahirrohmaanirrohiim


PERTANYAAN :

Abdussalam Arfan
Bagaimana perincian(terdiri dr brp ismi) pada lafazh "Allahumma"??

JAWABAN :

> Ghufron Bkl
اللهم itu asalnya يا الله kemudian YA' nida'nya diganti mim menjadi اللهم :

( والأكثر اللهم بالتعويض ... وشذ يا اللهم في قريض ) لا يجوز الجمع بين حرف النداء وأل في غير اسم الله تعالى وما سمى به من الجمل إلا في ضرورة الشعر كقوله 309 - ( فيا الغلامان اللذان فرا ... إيا كما أن تعقبانا شرا ) (3/264) وأما مع اسم الله تعالى ومحكى الجمل فيجوز فتقول يا الله بقطع الهمزة ووصلها وتقول فيمن اسمه الرجل منطلق يا الرجل منطلق أقبل والأكثر في نداء اسم الله اللهم بميم مشددة معوضة من حرف النداء وشذ الجمع بين اليم وحرف النداء في قوله 310 - ( إني إذا ما حدث ألما ... أقول يا اللهم يا اللهما ) :

شرح ابن عقيل : ص : ١٤٠

> Sunde Pati 
huruf MIM tambahan disana adalah gantian dari YA' nida' aslinya adalah YA ALLAH

أصول النحو (1/ 338)

فصل
 والميم الزائدة في قولك ( اللهم ) عوض من ( يا ) وقال الكوفيون أصله ( يا الله أمنا بخير ) وهو غلط لوجهين أحدهما أنه لو كان كذلك لكثر الجمع بينهما ولما لم يأت ذلك إلا في الضرورة علم أنه عوض فلم يجمع بينه وبين المعوض والثاني أنه يصح أن يقع بعد هذا الاسم ( أمنا بخير ) وما أشبهه كقولك اللهم أغفر لي وأن يقع بعده ضد هذا المعنى كقولك اللهم العن فلانا وما أشبهه

---------------------

أوضح المسالك (4/ 31)

فصل
 ولا يجوز نداء ما فيه ( ( أل ) ) إلا في أربع صُوَر : إحداها : اسم الله تعالى أْجمْعَوُا على ذلك تقول ( ( يا الله ) ) بإثبات الألفين و ( ( يَا الله ) ) بحذفهما و ( ( يا الله ) ) بحذف الثانية فقط والأكْثَرُ أن يحذف حرف النداء ويُعَوَّض عنه الميم المشدَّدة فتقول ( ( الّلهُمَّ ) ) وقد يجمع بينهما في الضرورة النادرة كقوله :

 - ( أَقُولُ يَا الَّلهُمَّ يَا الَّلهُمَّا ... ) 
الثانية : اُلْجمَلُ الَمحْكِيَّة نحو ( ( يا المنُطَلِقُ زَيْدٌ ) ) فيمن سُمِّى بذلك نَصَّ على ذلك سيبويه وزاد عليه المبرد ما سُمَّى به من موصول مبدوء بأل نحو الذي والتى وصَوَّبه الناظم 
الثالثة : اسم الجنس المُشَبَّهُ به كقوله ( ( يا الخَلْيِفَةُ هَيْفَةً ) ) نَصَّ على ذلك ابن سَعْدَان 
الرابعة : ضرورة الشعر كقوله :
- ( عَبَّاسُ يَا الَملِكُ المُتَوَّجُ وَالّذِى ... ) ولا يجوز ذلك في النثر خلافاً للبغداديين 

-------------------

الأصول في النحو (1/ 338)

فأما قولهم : اللهُّم اغفر لي فإنَّ الخليل كان يقول : الميم المشددة في آخرهِ بدل من ( يا ) التي للنداء لأنهما حرفان مكان حرفين قال أبو العباس : الدليل على صحة قول الخليل : أن قولك : اللهم لا يكون إلا في النداء لا تقول : غفر اللهم لزيد ولا : سخط اللهم على زيد كما تقول : سخط الله على زيد وغفر الله لزيد وإنما تقول : اللهم اغفر لنا اللهم اهدنا وقال : فإن قال الفراء : هو نداء معه ( أم ) قيل : له فكيف تقول : اللهم اغفر لنا واللهم أمنا بخير فقد ذكر ( أم ) مرتين قال : ويجب على قوله أن تقول : يا اللهم لأنه : يا الله أمنا ولا يلزم ذلك الخليل : لأنه يقول الميم بدل من يا وإذا وصفت مفرداً بمضاف لم يكن المضاف إلا منصوباً تقول : يا زيد 

------------------

Pada permasalahan huruf MIM pada lafadz ALLOHUMA apakah kedudukan MIM tersebut itu gantian huruf nida; atau tidak?
Ulama' kuffah berpendapat bahwa hurum MIM yg ditasydid pada lafadz ALLOHUMMA bukanlah gantian dari huruf YA' untuk tanbih dalam nida'dan ulama' basroh berpendapat bahwa huruf MIM tersebut adalah gantian dari huruf YA' yg berfaidah tanbih didalam nida' sedangkan huruf HA' itu dimabnikan dlommah karena kedudukannya adalah nida' .

الإنصاف في مسائل الخلاف (1/ 341)

سألة القول في الميم في اللهم أعوض من حرف النداء أم لا ذهب الكوفيون إلى أن الميم المشددة في اللهم ليست عوضا من يا التي للتنبيه في النداء وذهب البصريون إلى أنها عوض من يا التي للتنبيه في النداء والهاء مبنية على الضم لأنه نداء أما الكوفيون فاحتجوا بأن قالوا إنما قلنا ذلك لأن الأصل فيه يا الله أمنا بخير إلا أنه لما كثر في كلامهم وجرى على ألسنتهم حذفوا بعض الكلام طلبا للخفة والحذف في كلام العرب لطلب الخفة كثير ألا ترى أنهم قالوا هلم وويلمه والأصل فيه هل أم وويل أمه وقالوا أيش والأصل أي شيء وقالوا عم صباحا والأصل انعم صباحا 

WALLOHU A'LAM
----------------

LINK DISKUSI :
 
Top