PERTANYAAN :

Assalamualaikum ?? Tanya..... Ada sebuah usaha Kue terkenal dan melayani pesanan berbagai macam jenis kue. Pemiliknya ialah seorang Muslim....... Yang jadi pertanyaan..... Apakah haram hukumnya jika sang perusahaan kue tsb melayani pesanan kue Natal??? Sebab saya mendengar teman saya bilang bahwa membuat kue Natal untuk Umat Kristiani itu hukumnya Haram.Tentunya seorang Pengusaha mempunyai keprofesionalan terhadap pelanggan.... Bukan mencari keuntungan semata, namun melayani seluruh pelanggan tanpa melihat perbedaan yg ada agar mereka puas. [ Watashi Wa Nita Desu ]

JAWABAN :

> Ghufron Bkl 
Menjual kue natal hukumya tidak boleh karena hal tsb dikategorikan membantu ibadah orang non muslim :

بل قال ابن الحاج لا يحل لمسلم أن يبيع نصرانيا شيئا من مصلحة عيده لا لحما ولا أدما ولا ثوبا ولا يعارون شيئا ولو دابة إذ هو معاونة لهم على كفرهم وعلى ولاة الأمر منع المسلمين من ذلك. الفتاوى الكبرى ٤/٢٣٩

> Masaji Antoro 

حكم التعامل مع أهل الكتاب : 17 - التعامل مع أهل الكتاب جائز ، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه اشترى من يهودي سلعة إلى الميسرة (1) وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه اشترى من يهودي طعاما إلى أجل ورهنه درعه (2) ففيه دليل على جواز معاملتهم ، __________(1) حديث : " اشترى من يهودي سلعة إلى الميسرة . . " أخرجه أحمد ( الفتح الرباني 15 / 188 ) ط دار الشهاب . وقال البنا الساعاتي : أخرجه النسائي والحاكم وصححه الحاكم وأقره الذهبي . (2) حديث : " إن النبي صلى الله عليه وسلم اشترى من يهودي طعاما . . " أخرجه البخاري في الرهن ( الفتح 5 / 1429 / 2509 ) ط السلفية . ومسلم في المساقاة ( 3 / 1226 ) ط الحلبي .

Hukum Mengadakan Transaksi dengan Ahli KitabMuamalah dengan ahli kitab diperbolehkan, karena dalam sebuah hadits dinyatakan bahwa Nabi shallallaahu alaihi wasallam membeli barang-barang dagangan pada Maysaroh, dan beliau juga membeli makanan dari orang Yahudi, juga mengadakan gadai dengannya.Ini menunjukkan bolehnya menjalani muamalah dengan mereka. [Al-Mausuu’ah al-Fiqhiyyah VII/147]

2216- حدثنا أبو النعمان حدثنا الفاء بن سليمان عن أبيه عن أبي عثمان عن عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهما قال ثم كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم جاء رجل مشرك بغنم يسوقها فقال النبي صلى الله عليه وسلم بيعا أم عطية أو قال أم هبة قال لا بل بيع فاشترى منه شاة "[الحديث 2216- طرفاه في: 2618، 5382]قوله: "باب الشراء والبيع مع المشركين وأهل الحرب" قال ابن بطال: معاملة الكفار جائزة، إلا بيع ما يستعين به أهل الحرب على المسلمين.

Dari Abdurrahman Bin Abu Bakar ra, ia berkata “Kemudian kami bersama baginda nabi Shallallaahu alaihi wasallam kemudian datanglanglah lelaki musyrik dengan menuntun kambing, Nabi bertanya : (Kambing ini engkau) jual atau berikan ? (atau Nabi bertanya, atau kau hibahkan ?), lelaki tersebut menjawab, dijual.Kemudian nabi membeli darinya seekor kambing.(Keterangan jual beli dengan orang-orang musyrik dan kafir harb (kafir yang sedang berperang dengan orang-orang muslim), Ibn Batthaal berkata “Mengadakan transaksi dengan orang-orang non muslim diperbolehkan kecuali menjual alat-alat yang digunakan untuk memerangi orang-orang muslim”. [Fath al-Baari IV/410]


> Khodim Piss-ktb 
Menurut Imam Abu Hanifah dalam kitab mabsuth Boleh :

وقد كان حذيفة ـ رضي الله عنه ـ ممن يستعمل التقية، على ما روي أنه يداري رجلاً، فقيل له: إنك منافق، فقال: لا، ولكني أشتري ديني بعضه ببعض، مخافة أن يذهب كله، وقد ابتلى «ببعض ذلك في زمن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلّم ـ على ما روي أن المشركين أخذوه، واستحلفوه على أن لا ينصر رسول الله في غزوة، فلما تخلص منهم جاء إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلّم ـ وأخبره بذلك، فقال ـ عليه الصلاة والسلام ـ: «أوف لهم بعهدهم، ونحن نستعين بالله عليهم» .وذكر عن مسروق ـ رحمه الله ـ قال: بعث معاوية ـ رضي الله عنه ـ بتماثيل من صفر، تباع بأرض الهند، فمر بها على مسروق ـ رحمه الله ـ قال: والله لو أني أعلم أنه يقتلني لغرقتها، ولكني أخاف أن يعذبني، فيفتنني، والله لا أدري أي الرجلين، معاوية رجل قد زين له سوء عمله، أو رجل قد يئس من الآخرة، فهو يتمتع في الدنيا، وقيل: هذه تماثيل كانت أصيبت في الغنيمة، فأمر معاوية ـ رضي الله عنه ـ ببيعها بأرض الهند ليتخذ بها الأسلحة، والكراع للغزاة، فيكون دليلاً لـأبي حنيفة ـ رحمه الله ـ في جواز بيع الصنم. والصليب ممن يعبده ، كما هو طريقة القياس.وقد استعظم ذلك مسروق ـ رحمه الله ـ كما هو طريق الاستحسان الذي ذهب إليه أبو يوسف ومحمد ـ رحمهما الله ـ في كراهة ذلك.

 فيكون دليلاً لـأبي حنيفة ـ رحمه الله ـ في جواز بيع الصنم. والصليب ممن يعبده ، كما هو طريقة القياس.

Maka hal itu menjadi dalil bagi Abu Hanifah rohimahulloh pada bolehnya menjual patung dan salib bagi orang yang menyembahnya, sebagaimana itu merupakan jalan analogi / qiyas

Tidak boleh menurut imam ibnu hajar (syafi'iyyah) dalam kitab tuhfatul muhtaj syarh minhaj :

(وَلا) بَيْعُ (حَبَّتَيْ) نَحْوِ (الْحِنْطَةِ) أَوْ الزَّبِيبِ وَنَحْوِ عِشْرِينَ حَبَّةَ خَرْدَلٍ وَغَيْرِ ذَلِكَ مِنْ كُلِّ مَا لا يُقَابَلُ بِمَالٍ عُرْفًا فِي حَالَةِ الاخْتِيَارِ لانْتِفَاءِ النَّفْعِ بِذَلِكَ لِقِلَّتِهِ وَمِنْ ثَمَّ لَمْ يُضْمَنْ, وَإِنْ حَرُمَ غَصْبُهُ وَوَجَبَ رَدُّهُ وَكَفَرَ مُسْتَحِلُّهُ وَعَدُّهُ مَالا يَضُمُّهُ لِغَيْرِهِ أَوْ لِنَحْوِ غَلاءٍ لا أَثَرَ لَهُ كَالاصْطِيَادِ بِحَبَّةٍ فِي فَخٍّ (وَآلَةِ اللَّهْوِ) الْمُحَرَّمِ كَشَبَّابَةٍ وَطُنْبُورٍ وَصَنَمٍ وَصُورَةِ حَيَوَانٍ وَلَوْ مِنْ ذَهَبٍ وَكُتُبِ عِلْمٍ مُحَرَّمٍ إذْ لا نَفْعَ بِهَا شَرْعًا نَعَمْ يَصِحُّ بَيْعُ نَرْدٍ صَلَحَ مِنْ غَيْرِ كَبِيرِ كُلْفَةٍ فِيمَا يُظْهِرُ بَيَادِقَ لِلشِّطْرَنْجِ كَجَارِيَةِ غِنَاءٍ مُحَرَّمٍ وَكَبْشٍ نَطَّاحٍ, وَإِنْ زِيدَ فِي ثَمَنِهِمَا لِذَلِكَ ; لأَنَّ الْمَقْصُودَ أَصَالَةً الْحَيَوَانُ

LINK ASAL :
 
Top