Bismillahirrohmaanirrohiim

0971. HUKUM JUAL BELI JANGKRIK DAN BUDIDAYA NYA

PERTANYAAN :
Assalamu'alaikum, bagaimana hukumnya jual jangkrik karena sekarang sudah marak sekali di mana-mana di kalangan bawah menengah ke atas, orang awam dan orang berilmu, sedangkan yang saya tahu hukumnya jual beli itu harus suci dan bermanfa'at.suci saja tidak ada manfaatnnya juga tidak sah menurut syareat. Bermanfa'at saja tidak suci seperti kotorannya kambing dan ayam potong itu, apalagi jangkrik itu adalah termasuk hewan hasyarot / melata itu bagaimana apa ada imam yang memperbolehkan ? terima kasih. [Abdul Hafid].
JAWABAN :
Wa'alaikumussalam. Berikut yang pernah dibahas di LBM-NU Pamekasan-Madura : Hukum Budidaya dan Jual Beli Jangkrik dsb :
DISKRIPSI MASALAH : Di masyarakat akhir-akhir ini marak dengan budidaya jangkrik, ulat dan sejenisnya. Menurut teori ekonomi, bisnis ini mempunyai prospek cerah untuk meningkatkan perekonomian masyarakat karena dengan modal sedikit dan teknis pemeliharaan yang relatif mudah orang akan mendapatkan keuntungan besar. (MWC-NU Pamekasan)
Pertanyaan:
a. Bagaimana hukumnya membudidayakan (beternak) jangkrik, ulat dan sejenisnya tersebut?
b. Bagaimana hukumnya jual beli jangkrik, ulat dan sejenisnya?
c. Kalau tidak boleh, bagaimana solusinya, mengingat hal tersebut sudah memasyarakat?
Jawaban :
Hukum membudidayakan (poin a) dan jual beli (poin b) jangkrik, ulat dan sejenisnya terdapat perbedaan pendapat ulama. Menurut ulama Syafi’iyah tidak boleh karena tidak ada manfaat yang dilegitimasi oleh syara’. Sedangkan menurut ulama Hanafiyah dan Malikiyah boleh. Wallohu a'lam. [Masaji Antoro].
Referensi :
1. Mauhibah Dzi al-Fadl, Juz I, Hal. 452
2. al-Mughni ‘Ala Syarah al-Kabir, Juz IV, Hal. 239
3. al-Fiqh ‘Ala Madzahib al-Arba’ah, Juz II, Hal. 3
4. al-Majmu’ ‘Ala Syarah al-Muhadzdzab, Juz IX, Hal. 16
5. al-Jamal, Juz III, Hal. 25
6. al-Bujairimi ‘Ala al-Manhaj, Juz II, Hal. 178
7. al-Fiqh ‘ al-Islami Wa Adillatuh, Juz IV 446-447 dan 181-182
وعبارته :
1. والخنزير لأنه اسوأ حالا من الكلب إذ لا يفتنى بحال (قوله لا يفتنى بحال) أي لا يجوز اقتناؤه بحال مع نأتي الانتفاع به فحينئذ هذا المنع لا لنجاسته فلا نرد الحشرات لأن منع اقتنائه لعدم نفعها عبارة النهاية ولأنه مندوب الى قتله من غير ضرر فيه منصوص على تحريمه ولا ينتقض بالحشرات ونحوها إذ لا تقبل الإنتفاع والإقتناء اهـ (موهبة ذي الفضل، جـ1، صـ 452)
2. ولنا ان الدود حيوان طاهر يجوز اقتناؤه لتملك ما يخرج منه اشبه البهائم، اهـ (المغنى على شرح الكبير، جـ 4، صـ 239)
3. اما اذا اعتاد قوم اكلها ولم تضرهم وقبلتها انفسهم فالمشهور عندهم انها لا تحرم (الفقه على مذاهب الأربعة، جـ2، صـ 3)
4. (فرع) فى مذاهب العلماء فى حشرات الارض الى ان قال وقال مالك حلال لقوله تعالى قل لا اجد فيما اوحي الي محرما على طاعم يطعمه الا ان يكون ميتة او دما مسفوحا او لحم خنزير (المجموع على شرح المهذب، جـ9، صـ 16)
5. فلا يصح بيع حشرات لا تنفع وهي صغار دواب الارض كحية وعقرب وفأرة وخنفساء إذ لا نفع فيها يقابل بالمال وإن ذكر لها منافع فى الخواص بخلاف ما ينفع منها كضب لمنفعة أكلها وعلق لمنفعة امتصاص الدم قوله إذ لا نفع فيها يقابل بالمال اي لا نفع يعتبر ويقصد شرعا بحيث يقابل بمال لأنه المراد فالمدار على ان يكون فيه منفعة مقصودة معتد بها شرعا بحيث تقابل بالمال وإن لم تكن من الوجه الذي يراد الإنتفاع به منه اهـ (الجمل، جـ 3، صـ 25)
6. فلا يصح بيع حشرات لا تنفع قال الشارح اذ عدم النفع إما للقلة كحبتي بر وإما للخسة كالحشرات (البجيرمي على المنهج، جـ 2، صـ 178)
7. ويصح بيع الحشرات والهوام كالحيات والعقارب اذا كان ينتفع به والضابط عندهم (المالكية) ان كل ما فيه منفعة تحل شرعا لان الاعيان خلقت لمنفعة الانسان بدليل قوله تعالى هو الذي خلق لكم ما فى الارض جميعا (الفقه الاسلامى وأدلته، جـ 4، صـ 446-447)

8. ولم يشترط الحنفية هذا الشرط (ان يكون البيع طاهرا لا نجسا) فأجازوا بيع النجاسات كشعر الخنزير وجلد الميتة لانتفاع بها الا ما ورد النهي عن بيعه منها كالخمر والخنزير والميتة والدم كما اجازوا بيع الحيوانات المتوحشة والمذحس الذي يمكن الانتفاع به فى الأكل والضابط عندهم ان كل ما فيه منفعة تحل شرعا فإن بيعه يجوز لأن الأعيان خلقت لمنفعة الإنسان (الفقه الاسلامى وأدلته، جـ 4، صـ181-182)
.

PALING DIMINATI

Back To Top