Bismillahirrohmaanirrohiim

5959. Berwudhu karena Makan Sesuatu yang Dimasak Dengan Api ?

PERTAANYAAN :


Assallammuallaikum. Dalam kitab Shahih Muslim Mukhtasar, 2 - Buku Wudhu
38. Berwudhu karena Makan Sesuatu yang Dimasak Dengan Api :

عن عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ إِبْرَاهِيمَ بْنِ قَارِظٍ أَخْبَرَهُ أَنَّهُ وَجَدَ أَبَا هُرَيْرَةَ يَتَوَضَّأُ عَلَى الْمَسْجِدِ فَقَالَ إِنَّمَا أَتَوَضَّأُ مِنْ أَثْوَارِ أَقِطٍ أَكَلْتُهَا لِأَنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ تَوَضَّئُوا مِمَّا مَسَّتْ النَّارُ

149. Dari Umar bin Abdul Aziz, bahwasanya Abdullah bin Ibrahim bin Qarizh memberitahukannya, sesungguhnya dia pernah mendapati Abu Hurairah berwudhu di masjid, lalu Abu Hurairah berkata, "Sesungguhnya saya berwudhu karena telah makan beberapa potong keju, dan saya pernah mendengar Rasulullah bersabda, "Berwudhulah setelah makan sesuatu yang di masak dengan api." {Muslim 1/187}.

Yang dimaksud hadist di atas itu gimana ya yai ? apakah membatalkan wudhu atau gimana ? apa bisa diqiyaskan dengan minum juga? [Wahyudhi].

JAWABAN :

Wa alaikumus salaam warohmatullohi wabarokaatuh.
Dalam Bab wudlu karena memakan sesuatu yng dimasak dengan api. Imam Muslim dalam bab ini menyebut banyak hadits yang datang tentang wudlu karena memakan sesuatu yang dimasak dengan api, kemudian beliau menyusulinya dengan hadits yang datang dengan meninggalkan wudlu karena memakan sesuatu yang dimasak dengan api.
Seolah-olah beliau memberi isyarat bahwa wudlu ini dimansukh, ini adalah kebiasaan imam muslim dan selainnya dari para imam ahli hadits, menyebut hadits-hadits yang menurut mereka dimansukh kemudian menyusulinya dengan hadits yang menasakh.
Para ulama' berbeda pendapat tentang sabda Nabi shollallohu alaihi wasallam :"Berwudhulah setelah makan sesuatu yang di masak dengan api."
Jumhur ulama' baik salaf maupun kholaf berpendapat bahwa wudlu tidaklah batal sebab memakan sesuatu yang dimasak dengan api.
Yng berpendapat seperti ini adalah Abu bakar as shiddiq -rodliyallohu anhu-, umar bin khottob, utsman bin affan, ali bin abi thalib, abdulloh bin mas'ud, abu darda', ibnu abbas, abdulloh bin amr, anas bin malik, jabir bin samuroh, zaid bin tsabit, abu musa, abu hurairoh, ubay bin ka'b, abu tholhah, amir bin robi'ah, abu umamah dan aisyah -rodliyallohu anhum ajma'iin-
Mereka semua adalah para sahabat, juga menjadi pendapatnya jumhur tabi'in, juga menjadi pendapatnya madzhab maliki, madzhab, abu hanifah, madzhab suyafi'i , madzhab hambali, ishaq bin rohawaih, yahya bin yahya, abi tsaur dan abi khoitsmah rohimahumulloh.
Sebagian kelomok ulama' lainnya berpendapat wajaibnya wudlu syar'i yaitu wudlu utk sholat sebab memakan sesuatu yang dimasak dengan api, pendapat ini diriwayatkan dari umar bin abdul aziz, hasan bishri, az zuhri, abi qilabah dan abi mujallaz. Mereka berhujjah dengan hadits : "Berwudhulah setelah makan sesuatu yang dimasak dengan api "
Sedangkan jumhur ulama' berhujjah dengan hadits-hadits yang datang tentang meninggal wudlu karena memakan sesuatu yang dimasak dengan api, dan imam muslim telah menyebutkannya disini secara global, dan hadits-hadits lainnya berada dalam kitab-hadits para imam hadits yang masyhur.
Hadits "Berwudhulah setelah makan sesuatu yang dimasak dengan api " dijawab oleh para ulama' dengan dua jawaban :
1. hadits tersebut telah dimansukh dengan haditsnya jabir rodliyallohu anhu, beliau berkata : " yang menjadi dua pekara akhir dari Rasululloh shollallohu alaihi wasallam adalah meninggalkan wudlu dari memakan sesuatu yang dimasak dengan api." Ini hadits shohih riwayat abu dawud, nasa'i dan selain keduanya dari ahli sunan dengan sanadnya yang shohih.
2. Yang dimaksud wudlu dalam hadits tersebut adalah membasuh mulut dan kedua tangan.
Perbedaan pendapat yang kami ceritaakn tadi terjadi di zaman awwal islam, kemudian setelah itu para ulama' telah ijma' bahwa tidak wajib wudlu sebab memakan sesuatu yang dimasak dengan api.
Wallohu a'lam. [Nur Hamzah, Abd Jabbar].

Referensi :

- Kitab syarah Nawawi 'ala muslim (4/35) :

باب الوضوء مما مست النار ذكر مسلم - رحمه الله تعالى - في هذا الباب الأحاديث الواردة بالوضوء مما مست النار ، ثم عقبها بالأحاديث الواردة بترك الوضوء مما مست النار ، فكأنه يشير إلى أن الوضوء منسوخ ، وهذه عادة مسلم وغيره من أئمة الحديث يذكرون الأحاديث التي يرونها منسوخة ، ثم يعقبونها بالناسخ .
وقد اختلف العلماء في قوله - صلى الله عليه وسلم - : توضئوا مما مست النار . فذهب جماهير العلماء من السلف والخلف إلى أنه لا ينتقض الوضوء بأكل ما مسته النار . ممن ذهب إليه أبو بكر الصديق رضي الله عنه ، وعمر بن الخطاب ، وعثمان بن عفان ، وعلي بن أبي طالب ، وعبد الله بن مسعود ، وأبو الدرداء ، وابن عباس ، وعبد الله بن عمر وأنس بن مالك ، وجابر بن سمرة ، وزيد بن ثابت ، وأبو موسى ، وأبو هريرة ، وأبي بن كعب وأبو طلحة ، وعامر بن ربيعة ، وأبو أمامة ، وعائشة - رضي الله عنهم - أجمعين .
وهؤلاء كلهم صحابة وذهب إليه جماهير التابعين وهو مذهب مالك ، وأبي حنيفة ، والشافعي ، وأحمد ، وإسحاق بن راهويه ، ويحيى بن يحيى ، وأبي ثور ، وأبي خيثمة رحمهم الله .
وذهب طائفة إلى وجوب الوضوء الشرعي وضوء الصلاة بأكل ما مسته النار ، وهو مروي عن عمر بن عبد العزيز ، والحسن البصري ، والزهري ، وأبي قلابة ، وأبي مجلز ، واحتج هؤلاء بحديث توضئوا مما مسته النار واحتج الجمهور بالأحاديث الواردة بترك الوضوء مما مسته النار ، وقد ذكر مسلم هنا منها جملة ، وباقيها في كتب أئمة الحديث المشهورة ،
وأجابوا عن حديث الوضوء مما مست النار بجوابين : أحدهما أنه منسوخ بحديث جابر - رضي الله عنه - قال : كان آخر الأمرين من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ترك الوضوء مما مست النار ، وهو حديث صحيح رواه أبو داود والنسائي وغيرهما من أهل السنن بأسانيدهم الصحيحة ، والجواب الثاني أن المراد بالوضوء غسل الفم والكفين ، ثم إن هذا الخلاف الذي حكيناه كان في الصدر الأول ، ثم أجمع العلماء بعد ذلك على أنه لا يجب الوضوء بأكل ما مسته النار .
والله أعلم .

المجموع شرح المهذب (2/ 56)
[الشَّرْحُ] حَدِيثُ جَابِرٍ صَحِيحٌ رَوَاهُ أَبُو دَاوُد وَالنَّسَائِيُّ وَغَيْرُهُمْ بِأَسَانِيدَ صَحِيحَةٍ
* وَمَذْهَبُنَا أَنَّهُ لَا ينتقض الوضوء بشئ مِنْ الْمَأْكُولَاتِ سَوَاءٌ مَا مَسَّتْهُ النَّارُ وَغَيْرُهُ غَيْرَ لَحْمِ الْجَزُورِ وَفِي لَحْمِ الْجَزُورِ بِفَتْحِ الْجِيمِ وَهُوَ لَحْمُ الْإِبِلِ قَوْلَانِ الْجَدِيدُ الْمَشْهُورُ لَا يَنْتَقِضُ وَهُوَ الصَّحِيحُ عِنْدَ الْأَصْحَابِ وَالْقَدِيمُ أَنَّهُ يَنْتَقِضُ وَهُوَ ضَعِيفٌ عِنْدَ الْأَصْحَابِ وَلَكِنَّهُ هُوَ الْقَوِيُّ أَوْ الصَّحِيحُ مِنْ حَيْثُ الدَّلِيلُ وَهُوَ الَّذِي أَعْتَقِدُ رُجْحَانَهُ وَقَدْ أَشَارَ الْبَيْهَقِيُّ إلى ترجيحه واختياره والذب عنه وستري دَلِيلَهُ إنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى وَقَدْ اخْتَلَفَ الْعُلَمَاءُ فِي هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ عَلَى ثَلَاثَةِ مَذَاهِبَ احدها لا يجب الوضوء باكل شئ سَوَاءٌ مَا مَسَّتْهُ النَّارُ وَلَحْمُ الْإِبِلِ وَغَيْرُ ذَلِكَ وَبِهِ قَالَ جُمْهُورُ الْعُلَمَاءِ وَهُوَ مَحْكِيٌّ عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ وَعُمَرَ
وَعُثْمَانَ وَعَلِيٍّ وَابْنِ مَسْعُودٍ وَأُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ وَأَبِي طَلْحَةَ وَأَبِي الدَّرْدَاءِ وَابْنِ عَبَّاسٍ وَعَامِرِ بْنِ رَبِيعَةَ وَأَبِي أُمَامَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَبِهِ قَالَ جُمْهُورُ التَّابِعِينَ وَمَالِكٌ وَأَبُو حَنِيفَةَ
* وَقَالَتْ طَائِفَةٌ يَجِبُ مِمَّا مَسَّتْهُ النَّارُ وَهُوَ قَوْلُ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ وَالْحَسَنِ وَالزُّهْرِيِّ وَأَبِي قِلَابَةَ وابي مجاز وَحَكَاهُ ابْنُ الْمُنْذِرِ عَنْ جَمَاعَةٍ مِنْ الصَّحَابَةِ ابن عمروابي طَلْحَةَ وَأَبِي مُوسَى وَزَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ وَأَبِي هُرَيْرَةَ وَعَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ
* وَقَالَتْ طَائِفَةٌ يَجِبُ مِنْ أَكْلِ لَحْمِ الْجَزُورِ خَاصَّةً وَهُوَ قول احمد بن حنبل واسحق بْنِ رَاهْوَيْهِ وَيَحْيَى بْنِ يَحْيَى وَحَكَاهُ الْمَاوَرْدِيُّ عَنْ جَمَاعَةٍ مِنْ الصَّحَابَةِ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ وَابْنِ عُمَرَ وَأَبِي مُوسَى وَأَبِي طَلْحَةَ وَأَبِي هُرَيْرَةَ وَعَائِشَةَ وَحَكَاهُ ابْنُ الْمُنْذِرِ عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ الصَّحَابِيِّ وَمُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ وَأَبِي ثَوْرٍ وَأَبِي خَيْثَمَةَ وَاخْتَارَهُ مِنْ أَصْحَابِنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خُزَيْمَةَ وَابْنُ الْمُنْذِرِ وَأَشَارَ إلَيْهِ الْبَيْهَقِيُّ كَمَا سَبَقَ
* وَاحْتَجَّ مَنْ أَوْجَبَهُ مِمَّا مَسَّتْ النَّارُ بِأَحَادِيثَ صَحِيحَةٍ مِنْهَا حَدِيثُ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ وَأَبِي هُرَيْرَةَ وَعَائِشَةَ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم (توضؤا مِمَّا مَسَّتْ النَّارُ) رَوَاهَا كُلَّهَا مُسْلِمٌ فِي صَحِيحِهِ وَفِي الْمَسْأَلَةِ عَنْ أَبِي طَلْحَةَ وَأَبِي مُوسَى وَأَبِي سَعِيدٍ وَأُمِّ حَبِيبَةَ وَأُمِّ سَلَمَةَ وَغَيْرِهِمْ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

تحفة الأحوذي
أما حديث أم حبيبة فأخرجه الطحاوي وأحمد وأبو داود
والنسائي ولفظه توضؤا مما مست النار
وأما حديث زيد بن ثابت فأخرجه مسلم بلفظ توضؤا مما مست النار
وأما حديث أبي طلحة فأخرجه الطحاوي والطبراني في الكبير عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه أكل ثور أقط فتوضأ
وأما حديث أبي أيوب فأخرجه الطبراني في الكبير بلفظ إن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا أكل مما غيرت النار توضأ
قال الهيثمي في مجمع الزوائد رجاله رجال الصحيح
وأما حديث أبي موسى فأخرجه أحمد والطبراني في الأوسط بلفظ توضؤا مما غيرت النار لونه
قال الهيثمي في مجمع الزوائد رجاله موثقون
قوله ( وقد رأى بعد أهل العلم الوضوء مما غيرت النار وأكثر أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم والتابعين ومن بعدهم على ترك الوضوء مما غيرت النار ) قال الحازمي في كتاب الاعتبار قد اختلف أهل العلم في هذا الباب فبعضهم ذهب إلى الوضوء مما مست النار
وممن ذهب إلى ذلك بن عمر وأبو طلحة وأنس بن مالك وأبو موسى وعائشة وزيد بن ثابت وأبو هريرة وأبو غرة الهذلي وعمر بن عبد العزيز وأبو مجلز لاحق بن حميد وأبو قلابة ويحيى بن يعمر والحسن البصري والزهري
وذهب أكثر أهل العلم وفقهاء الأمصار إلى ترك الوضوء مما مست النار ورأوه آخر الأمرين من فعل رسول الله صلى الله عليه و سلم
وممن لم ير منه الوضوء أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وبن مسعود وبن عباس وعامر بن ربيعة وأبو أمامة والمغيرة بن شعبة وجابر بن عبد الله رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ومن التابعين عبيدة السلماني وسالم بن عبد الله والقاسم بن محمد ومن معهم من فقهاء أهل المدينة ومالك بن أنس والشافعي وأصحابه وأهل الحجاز وعامتهم وسفيان الثوري وأبو حنيفة وأهل الكوفة وبن المبارك وأحمد وإسحاق انتهى كلام الحازمي
قلت والظاهر الراجح ما ذهب إليه أكثر أهل العلم والله تعالى أعلم
 
- Al-Manhaj li an-Nawawy II/66 :

وقد اختلف العلماء في قوله صلى الله عليه وسلم : توضئوا مما مست النار . فذهب جماهير العلماء من السلف والخلف إلى أنه لا ينتقض الوضوء بأكل ما مسته النار . ممن ذهب إليه أبو بكر الصديق رضى الله عنه ، وعمر بن الخطاب ، وعثمان بن عفان ، وعلي بن أبي طالب ، وعبد الله بن مسعود ، وأبو الدرداء ، وابن عباس ، وعبد الله بن عمر وأنس بن مالك ، وجابر بن سمرة ، وزيد بن ثابت ، وأبو موسى ، وأبو هريرة ، وأبي بن كعب وأبو طلحة ، وعامر بن ربيعة ، وأبو أمامة وعائشة رضى الله عنهم أجمعين . وهؤلاء كلهم صحابة. وذهب إليه جماهير التابعين وهو مذهب مالك ، وأبي حنيفة ، والسافعي ، وأحمد ، وإسحاق بن راهويه ، ويحي بن يحي ، وأبي ثور ، وأبي خيثمة رحمه الله .
وذهب طائفة إلى وجوب الوضوء الشرعي وضوء الصلاة بأكل ما مشته النار ، وهو مروي عن عمر بن عبد العزيز ، والحسن اليصري ، والزهري ، وأبي قلابة ، وأبي مجلز . وأجابوا عن حديث وضوء مما مست النار بجوابين : أحدهما أنه منسوخ بحديث جابر رضى الله عنه قال : كان آخر الأمرين من رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك الوضوء مما مسته النار ، وهو حديث صحيح رواه أبو داود والنسائى وغيرهما من أهل السنن بأسانيدهم الصحيحة . والجواب الثانب أن المراد بالوضوء غسل الفم والكفين . ثم إن هذا الخلاف الذي حكيناه كان في الصدر الأول ، ثم أجمع العماء بعد ذلك على أنه لا يجب الوضوء بأكل ما مسته النار . والله أعلم

Sesungguhnya Para Ulama berbeda pendapat tentang sabda Nabi Shallallahu alaihi wasallam “Berwudhulah kalian karena (memakan) apa yang disinggung api”.
Mayoritas Ulama Salaf dan Khalaf berpendapat bahwasanya wudhu tidak batal karena memakan apa yang disinggung api. Diantara yang berpendapat demikian : Abu Bakar as-Shidiq, Umar bin Khaththab, Utsman bin ‘Affan, Ali bin Abi Thalib, Abdullah bin Mas’ud, Abu Darda’, Ibnu Abbas, Abdullah bin Umar, Anas bin Malik, Jabir bin Samurah, Zaid bin Tsabit, Abu Musa, Abu Hurairah, Ubai bin Ka’ab, Abu Thalhah, ‘Aamir bin Robi’ah, Abu Umamah dan Aisyah radhiallahu ‘anhum Ajma’iin. Mereka semuanya adalah sahabat.
Mayoritas Thabi’iin juga berpendapat demikian, diantaranya : Malik, Abu Hanifah, As-SYafi’i, Ahmad, Ishaq bin Rawaaih, Yahya bin Yahya, Abu Tsur dan Abu Khaitsamah Rahimahullah.
Sekelompok Ulama mewajibkan wudhu secara syar’i wudhu shalat karena memakan apa yang disinggung api. Pendapat tersebut diriwayatkan dari Umar bin Abdul Aziz, Hasan al-Bashri, Zuhri, Qulaibah dan Abu Mijlaz.
Mayoritas Ulama menjawab tentang hadits berwudhu karena memakanapa yang disinggung api dengan dua jawaban : 
(1). Hadits tersebut mansukh dengan Hadits Jabir radhiallahu ‘anhu, beliau berkata “Perkara yang terakhir dari (ketetapan) Rasulullah Shallallahu alaihi wasallam adalah meninggalkan wudhu dari memakan yang disentuh api”. Ini adalah hadits shahih, diriwayatkan Abu Dawud, Nasa’i dan lainnya dengan sanad yang shahih. 
(2). Yang dikehendaki dengan wudhu ialah membasuh mulut dan dua telapak tangan.
Kemudian khilaf yang kami ceritakan diatas adalah pada masa awal. Kemudian setelah itu Para Ulama sepakat tidak wajib berwudhu dari memakan apa yang disentuh api.

LINK ASAL :


.
Back To Top