Bismillahirrohmaanirrohiim

5930. HUKUM KHUNTSA MELAKUKAN OPERASI MENGUBAH ALAT KELAMIN

PERTANYAAN :

 
Assalamu alaikum. Bagaimana hukumnya kalau seorang خنثى ingin mengoperasi alat kelaminnya? Mohon sertakan referensi. [Leo Valdez].

JAWABAN :

Waalaikumussalam. Dalam membahas masalah pengubahan organ vital/organ intim atau penggantian alat kelamin manusia (transgender), para kiai mengutip Surat An-Nisa ayat 119.

 وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آَذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللهِ  

Artinya, “Aku (setan) benar-benar akan menyesatkan mereka, dan akan membangkitkan angan-angan kosong pada mereka dan mendorong mereka (memotong telinga-telinga binatang ternak), lalu mereka benar-benar memotongnya, dan akan aku mendorong mereka (mengubah ciptaan Allah), lalu mereka benar-benar mengubahnya.” (Surat An-Nisa ayat 119).   

Dari sini, para kiai melanjutkan pembahasan ke tafsir atas ayat tersebut melalui Hasyiyatus Shawi ‘ala Tafsiril Jalalain. Para kiai mencari penjelasan lebih lanjut atas pengertian Surat An-Nisa ayat 119:

 قَوْلُهُ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللهِ) أَي مَا خَلَقَهُ وَمِنْ ذَلِكَ تَغْيِيْرُ صِفَاتِ نَبِيِّنَا  الْوَاقِعُ مِنَ الْيَهُوْدِ وَالنَّصَارَى وَتَغْيِيْرُ كُتُبِهِمْ وَمِنْ ذَلِكَ تَغْيِيْرُ الْجِسْمِ بِالْوَشْمِ وَتَغْيِيْرُ الشَّعْرِ بِالْوَصْلِ.  

Artinya, “Firman Allah SWT ‘Lalu mereka benar-benar mengubahnya.’ Yakni mengubah segala sesuatu yang telah diciptakan oleh Allah SWT seperti mengubah sifat-sifat Nabi SAW oleh kalangan Yahudi dan Nasrani, dan mengubah kitab-kitab mereka. Termasuk pula mengubah tubuh dengan membuat tato dan mengubah rambut dengan menyambungnya. (Syekh Ahmad As-Shawi, Hasyiyatus Shawi ‘ala Tafsiril Jalalain, [Mesir, Isa Al-Halabi: tanpa tahun],  Juz I, halaman 214).   

Berangkat dari pemahaman atas ayat ini melalui bantuan Hasyiyatus Shawi ‘ala Tafsiril Jalalain, forum Muktamar Ke-26 NU pada Juni 1979 M di Semarang, Jawa Tengah, memutuskan bahwa hukum pengubahan organ vital/organ intim atau penggantian alat kelamin manusia (transgender) adalah haram. Wallahu a’lam.
[M Khamim, Abd Jabbar, Dul].

Referensi :

تفسير القرطبي
لا يجوز تغيير شيء من خلقها الذي خلقها الله عليه بزيادة أو نقصان ، التماس الحسن لزوج أو غيره ، سواء فلجت أسنانها أو وشرتها ، أو كان لها سن زائدة فأزالتها أو أسنان طوال فقطعت أطرافها . وكذا لا يجوز لها حلق لحية أو شارب أو عنفقة إن نبتت لها ؛ لأن كل ذلك تغيير خلق الله . قال عياض : ويأتي على ما ذكره أن من خلق بأصبع زائدة أو عضو زائد لا يجوز له قطعه ولا نزعه ؛ لأنه من تغيير خلق الله تعالى : إلا أن تكون هذه الزوائد تؤلمه فلا بأس بنزعها عند أبي جعفر وغيره .

نزهة المتقين )ج 2 ص 349(
افاد الحديث لا يجوز تغيير شئ من الخلقة عن الصفة التى خلق الله عليها الانسان سواء كان التغيير بزيادة او نقص للتجميل او غيره الا اذا كانت هناك ضرورة طيبة فيجوز النزع او زيادة وهذا فى التغيير الذى يبقى ومنه ما ذكر فى الاحاديث من الوسم والتفليج واما الذي لا يبقى كالصبغ بالحناء فقد اجازه العلماء اذا لم يطلع عليه اجنبى بالنسبة للنساء

نيل الأوطار الجزء السادس ص : 343
قوله إلا من داء ظاهره أن التحريم المذكور إنما هو فيما إذا كان لقصد التحسين لا لداء وعلة فإنه ليس بمحرم وظاهر قوله المغيرات خلق الله أنه عن الصفة التي هي عليها قال أبو جعفر الطبري في هذا الحديث دليل على أنه لا يجوز تغيير شيء مما خلق الله المرأة عليه بزيادة أو نقص التماسا للحسن لزوج أو غيره كما لو كان لها سن زائدة أو عضو زائد فلا يجوز لها قطعه ولا نزعه لأنه من تغيير خلق الله وهكذا لو كان لها أسنان طوال فأرادت تقطيع أطرافها وهكذا قال عياض وزاد إلا أن تكون هذه الزوائد تكون مولمة وتضرر بها فلا بأس بنَزْعها قيل وهذا إنما هو فى التغيير الذي يكون باقيا فأما ما لا يكون باقيا كالكحل ونحوه من الخضابات فقد أجازه مالك وغيره من العلماء. إهـ
 
LINK ASAL :


.
Back To Top