Bismillahirrohmaanirrohiim

5781. HUKUM MENCIUM KAKI ORANG MULIA

PERTANYAAN :

السلام عليكم
Mau tanya, hal seperti ini (salam cium kaki), bagaimana menurut fiqih? salam ta'dzim yai. Gambar mungkin berisi: 1 orang. [Shohibul Fadil Ilahi].



JAWABAN :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
Hukumnya tetap haram, kecuali menggunakan hāil dan aman dari fitnah dan syahwat, jika keduanya ajnabi. Dengan menggunakan al Qiyās al Jalī, atau Mafhūm Muwāfaqah dengan jalan Fahwal Khithāb, melihatnya saja haram apalagi bersentuhan, bersentuhan haram apalagi mencium. Atau jika diibaratkan kaki Sang Guru sebagai pengganti tangan bisa masuk bab Mushafahah.

"وقد قال أصحابنا كل من حرم النظر إليه حرم مسه بل المس أشد، فإنه يحل النظر إلى الأجنبية إذا أراد أن يتزوجها وفي حال البيع والشراء والأخذ والعطاء ونحو ذلك، ولا يجوز مسها في شيء من ذلك" _ الأذكار للإمام النووي ص ٢٢٨

"إن ابن آدم قُدِّر عليه نصيبه من الزنا، فمنهم من يكون زناه حقيقيًّا بإدخال الفرج في الفرج الحرام، ومنهم من يكون زناه مجازًا بالنظر إلى الحرام، أو الاستماع إلى الزنا
Fokus:
وما يتعلق بتحصيله، أو بالمس باليد: بأن يمس أجنبية بيده، أو بتقبيلها، أو بالمشي بالرجل إلى الزنا، أو النظر، أو اللمس، أو الحديث الحرام مع أجنبية، ونحو ذلك، أو بالفكر بالقلب، فكل هذه أنواع من الزنا المجازي" _ شرح مسلم للإمام النووي

وأما تقبيل يده لِغِناه ، ودنياه ، وشوكته ، ووجاهته عند أهل الدنيا بالدنيا ونحو ذلك : فمكروه شديد الكراهة ، وقال المتولي : لا يجوز ، فأشار إلى تحريمه _ "المجموع شرح المهذب ٤/٦٣٦

يُستحَبّ تقبيل يد الرّجل الصّالح، والزّاهد، والعالم، ونحوِهم من أهل الآخرة، وأمّا تقبيل يدهِ لغِناه ودُنياه وشوكتِه ووَجاهتِه عند أهل الدُّنيا بالدُّنيا ونحو ذلك فمكروهٌ شديد الكراهَةِ، وقال المتولّي: لا يجوز _ هل يجوز تقبيل أيدي الوالدين والعلماء"، دائرة الإفتاء العام في المملكة الأردنية الهاشمية، 8-11-2012، اطّلع عليه بتاريخ 9-7-2017. بتصرّف.

"وأعلم أنه حيث حرم النظر حرم المس بطريق الأولى لأنه أبلغ لذة" _ كفاية الأخيار للحصني الشافعي ص ٣٥٣

"ولا بأس للقادم من سَفَرٍ بتقْبِيلِ ذواتِ المَحارِم إذا لم يَخَفْ على نَفْسِه، لكِنْ لا يَفعلُه على الفَم، بل الجبهة والرأس" _ الإقناع

قال الإمام المرغيناني الحنفي صاحب كتاب (الهداية): "ولا يحل له أن يمس وجهها ولا كفيها وإن كان يأمن الشهوة" _ الهداية مع تكملة شرح فتح القدير للإمام المرغيناني الحنفي ٨/٤٦٠

قال البغوي وتكره المعانقة والتقبيل إلا تقبيل الولد شفقة وقال أبو عبد الله الزبيري لا بأس أن يقبل الرجل رأس الرجل وما بين عينيه ثم قدومه من سفره أو تباعد لقائه قلت المختار أن تقبيل يد غيره إن كان لزهده وصلاحه أو علمه أو شرفه وصيانته ونحو ذلك من الأمور الدينية فهو مستحب وإن كان لغناه ودنياه وشوكته ووجاهته ثم أهل الدنيا ونحو ذلك فمكروه وقال المتولي في باب صلاة الجمعة لا يجوز وتقبيل الصغار شفقة سنة سواء ولده وولد غيره إذا لم يكن بشهوة والسنة معانقة القادم من سفر وتقبيله _ روضة الطالبين ج ٧ ص ٢٨ 

Dan yang paling pokoknya di sini:

ان ذلك اذا كان بغير حائل حرام مطلقا من غير استثناء , فان كان بحائل جاز ما لم يثر شهوة اه‍ _ قرة العين ص ٢٠٧

TAMBAHAN-TAMBAHAN
Hadits-hadits sunnah cium tangan dan juga kaki yang pantas untuk dicium dan beberapa keterangan yang berkaitan:

قال الأبهرى : وإنما كرهها مالك إذا كانت على وجه التكبر ، والتعظيم لمن فُعِلَ ذلك به ، وأما إذا قبَّل إنسانٌ يدَ إنسانٍ ، أو وجهه ، أو شيئًا من بدنه – ما لم يكن عورة - على وجه القربة إلى الله ، لدينه ، أو لعلمه ، أو لشرفه : فإن ذلك جائز _ شرح صحيح البخارى لابن بطال ٩/٤٦

عَنْ صَفْوَانَ بْنِ عَسَّالٍ رضي الله عنه قَالَ : ( قَالَ يَهُودِيٌّ لِصَاحِبِهِ : اذْهَبْ بِنَا إِلَى هَذَا النَّبِيِّ ، فَقَالَ صَاحِبُهُ : لَا تَقُلْ نَبِيٌّ ، إِنَّهُ لَوْ سَمِعَكَ كَانَ لَهُ أَرْبَعَةُ أَعْيُنٍ ، فَأَتَيَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَأَلَاهُ عَنْ تِسْعِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ فَقَالَ لَهُمْ : (لَا تُشْرِكُوا بِاللَّهِ شَيْئًا ، وَلَا تَسْرِقُوا ، وَلَا تَزْنُوا ، وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ، وَلَا تَمْشُوا بِبَرِيءٍ إِلَى ذِي سُلْطَانٍ لِيَقْتُلَهُ ، وَلَا تَسْحَرُوا ، وَلَا تَأْكُلُوا الرِّبَا ، وَلَا تَقْذِفُوا مُحْصَنَةً ، وَلَا تُوَلُّوا الْفِرَارَ يَوْمَ الزَّحْفِ ، وَعَلَيْكُمْ خَاصَّةً الْيَهُودَ أَنْ لَا تَعْتَدُوا فِي السَّبْتِ) قَالَ : فَقَبَّلُوا يَدَهُ وَرِجْلَهُ ، فَقَالَا : نَشْهَدُ أَنَّكَ نَبِيٌّ ، قَالَ : فَمَا يَمْنَعُكُمْ أَنْ تَتَّبِعُونِي ؟ قَالُوا : إِنَّ دَاوُدَ دَعَا رَبَّهُ أَنْ لَا يَزَالَ فِي ذُرِّيَّتِهِ نَبِيٌّ ، وَإِنَّا نَخَافُ إِنْ تَبِعْنَاكَ أَنْ تَقْتُلَنَا الْيَهُودُ ) _ رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه
====
والحديث يدل على جواز تقبيل اليد والرِّجْل _ "تحفة الأحوذي للمباركفوري ٧/٤٣٧

عن أُمّ أَبَانَ بِنْتِ الْوَازِعِ بْنِ زَارِعٍ عَنْ جَدِّهَا زَارِعٍ - وَكَانَ فِي وَفْدِ عَبْدِ الْقَيْسِ - قَالَ : لَمَّا قَدِمْنَا الْمَدِينَةَ فَجَعَلْنَا نَتَبَادَرُ مِنْ رَوَاحِلِنَا فَنُقَبِّلُ يَدَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وَرِجْلَهُ _ رواه أبو داود وجوَّد الحافظ ابن حجر إسناده في "فتح الباري" ١١/٥٧

وَرَخَّصَ الشَّيْخُ الْإِمَامُ شَمْسُ الْأَئِمَّةِ السَّرَخْسِيُّ وَبَعْضُ الْمُتَأَخِّرِينَ تَقْبِيلَ يَدِ الْعَالِمِ أو الْمُتَوَرِّعِ على سَبِيلِ التَّبَرُّكِ _ تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق ج ٦ ص ٢٥

Ada riwayat bahwa Nabi shallallāhu 'alaihi wa sallam bermushafahah dengan wanita pada saat Bai'atur Ridlwan dengan alasan itu termasuk khushushiyyāt Nabi shallallāhu 'alaihi wa sallam walaupun ada riwayat yang membantahnya bahwa tidak terjadi seperti itu. Maka, apalagi mencium tangan atau kaki Beliau Yang mulia shallallāhu 'alaihi wa sallam:

وعد بعضهم من خصائصه أنه كان يصافح النساء في بيعة الرضوان من تحت الثوب وذلك لعصمته ، وأما غيره فلا يجوز له مصافحة الأجنبية لعدم أمن الفتنة ا هـ مناوي على الخصائص ؛ لكن رأيت في بعض الحواشي { أنه صلى الله عليه وسلم كان لا يصافح النساء إنما كان يأخذ عليهن أي يبايعهن ، فإذا أحرزن أي حفظن المبايعة قال : اذهبن فقد بايعتكن } ا هـ _ حاشية البجيرمي على الخطيب ج ٣ ص ٢٩٢

Dan pada saat tahni'ah atas hari-hari besar diperbolehkan termasuk mushafahah kecuali beda lawan jenis:

وتسن التهنئة بالعيد ونحوه من العام والشهر على المعتمد مع المصافحة ان اتحد الجنس فلا يصافح الرجل المرأة ولا عكسه _ الباجوري ج ١ ص ٢٢٤

Walaupun 'beberapa 'ibaroh tidak sharih mengenai taqbil, tapi saya ulangi, dengan menggunakan al Qiyās al Jalī, atau Mafhūm Muwāfaqah dengan jalan Fahwal Khithāb, melihatnya saja haram apalagi bersentuhan, bersentuhan haram apalagi mencium..

HANYA YANG PERLU DIKETAHUI: Realitas di masyarakat sangatlah susah mengamalkan hal ini, terutama mushafahah, karena etika ini belum begitu disadari, tatkala kita menghindarkan diri dari itu terkadang tangan kita yang ditarik paksa oleh mereka, dan mestikah memarahi mereka? Maka perlu cara yang sangat bijak mengenai hal ini.. Saya yakin guru tersebut bukan bodoh dan tidak tahu, saya berhusnudzdzon saja..

Bahkan, mungkin ada sisi lain perlunya الحلم للعامي والجاهل ، kebijaksanaan... 

SATU LAGI SEBAGAI ZIYADAH SAJA:

Mengutip dari situs Rumah Fiqih. Walaupun sudah ada yang menulis link yang sama pada komentar di atas.

Ada sebagian Ulama yang berpendapat boleh bermushafahah dengan ghair mahram melalui dalil berikut:

إن كانت الأمة من إماء المدينة لتأخذ بيد رسول الله فتنطلق به حيث شاءت _ رواه البخاري

Sesungguhnya seorang budak wanita di antara budak-budak penduduk Madinah memegang tangan Rasulullah shallallāhu 'alaihi wa sallam, lalu membawanya pergi ke mana ia suka. (HR. Bukhari)

Tetapi ada bantahan dari Imam Ibnu Hajar al Asqalani dengan tidak menyebutkan secara langsung, namun dalam kitabnya Fathul Bari beliau menafsirkan makna budak wanita mengambil tangan Rasulullah shallallāhu 'alaihi wa sallam sebagai wujud sifat tawadhu’ yang dimiliki oleh beliau shallallāhu 'alaihi wa sallam:

والمقصود من الأخذ باليد لازمه وهو الرفق والانقياد وقد اشتمل على أنواع من المبالغة في التواضع لذكره المرأة دون الرجل والأمة دون الحرة وحيث عمم بلفظ الإماء أي أمة كانت وبقوله حيث شاءت أي من الأمكنة والتعبير بالأخذ باليد إشارة إلى غاية التصرف حتى لو كانت حاجتها خارج المدينة والتمست منه مساعدتها في تلك الحاجة لساعد على ذلك وهذا دال على مزيد تواضعه وبراءته من جميع أنواع الكبر

Yang dimaksud dengan memegang tangan disini ialah kelazimannya, yaitu kasih sayang dan ketundukan, dan ini meliputi bermacam-macam kesungguhan dalam tawadhu’, karena disebutkannya perempuan bukan laki-laki, dan disebutkannya budak bukan orang merdeka, digunakannya kata-kata umum dengan lafal al-imaa’ (budak-budak perempuan), yakni budak perempuan yang mana pun, dan dengan perkataan haitsu syaa’at (ke mana saja ia suka), yakni ke tempat mana saja. Dan ungkapan dengan “mengambil/memegang tangannya” itu menunjukkan apa saja yang dilakukannya, sehingga meskipun si budak perempuan itu ingin pergi ke luar kota Madinah dan dia meminta kepada beliau untuk membantu memenuhi keperluannya itu niscaya beliau akan membantunya. Ini merupakan dalil yang menunjukkan betapa tawadhu’nya Rasulullah shallallāhu 'alaihi wa sallam dan betapa bersihnya beliau dari sikap sombong _ Fathul Bārī, jilid 10 hlm.490

Selain kisah budak wanita di atas, dasar mereka membolehkan bersentuhan kulit dengan wanita bukan mahram adalah bahwa pernah Nabi shallallāhu 'alaihi wa sallam tidur siang hari di rumah bibi Anas yang bernama Ummu Haram binti Milhan istri Ubadah bin Shamit. Dan beliau tidur di sisi Ummu Haram dengan meletakkan kepala beliau di pangkuan Ummu Haram, dan Ummu Haram membersihkan kepala beliau dari kutu:

أن رسول الله كان يدخل على أم حرام بنت ملحان فتطعمه وكانت أم حرام تحت عبادة بن الصامت - رضي الله عنه - فدخل عليها رسول الله فأطعمته ثم جلست تفلي رأسه فنام رسول الله ثم استيقظ وهو يضحك _ رواه البخاري ومسلم

Rasulullah shallallāhu 'alaihi wa sallam pernah masuk ke rumah Ummu Haram binti Milhan dan diberi makan, Ummu Haram adalah istri Ubadah bin Shamit. Rasulullah shallallāhu 'alaihi wa sallam masuk kepadanya dan diberi makan kemudian meletakkan kepala beliau di pangkuan Ummu Haram sambil Ummu Haram membersihkan kepala beliau dari kutu hingga tertidur, lalu beliau bangun dan tertawa. (H.R. al Bukhari dan Muslim).

Link agar lebih jelas dari situsnya:

======
QULTU: 

Walaupun dalilnya shahih secara isnad tetapi matannya masih muhtamal dan mukhtalaf, tentunya seandainya tetap memberikan hukum boleh, maka keluar juga dari pendapat Jumhur Fuqaha, sehingga menurut saya tidak bisa dijadikan pegangan...

TAPI MUNGKIN melalui kitab-kitab Syarh Hadits dari dua hadits tersebut akan didapat pendapat yang membolehkan walaupun pasti bukan muktamad dan tidak shahih. والله أعلم. Wallohu a'lam. [Aas Ahmad Hulasoh].

LINK ASAL :


.
Back To Top