Bismillahirrohmaanirrohiim

5777. JIKA MENJADI IMAM SHALAT TAPI MA'MUM TERDIRI DARI ANAK KECIL SAJA

PERTANYAAN :

السَّلاَمُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
Saya Sholat, ma'mumnya hanya anak perempuan umur 5 tahun atau di bawah 9 tahun. Apakah niat saya Imaman atau bagaimna. Sementara ma'mum belum baligh. Mohon pencerahannya guru. [Zain].

JAWABAN :

Wa'alaikumussalam. Niat jama'ah atau imamah bagi imam di selain shalat jum'at hukumnya adalah sunah. Wallohu a'lam. [Moh Showi].

Ibarot :

اعانة الطالبين
(ونية إمامة) أو جماعة (سنة لامام في غير جمعة) لينال فضل الجماعة وللخروج من خلاف من أوجبها.

 المجموع الجزء 4 صحـ : 94 مكتبة مطبعة المنيرية
( فَرْعٌ ) يَنْبَغِي لِْلإِمَامِ أَنْ يَنْوِيَ اْلإِمَامَةَ فَإِنْ لَمْ يَنْوِهَا صَحَّتْ صَلاَتُهُ وَصَلاَةُ الْمَأْمُومِيْنَ وَفِي وَجْهٍ غَرِيبٍ حَكَاهُ الرَّافِعِيُّ عَنْ حِكَايَةِ أَبِي الْحَسَنِ الْعُبَادِيِّ عَنْ أَبِيْ حَفْصٍ الْبَابِشَامِيِّ وَالْقَفَّالِ أَنَّهُمَا قَالاَ يَجِبُ عَلَى اْلإِمَامِ نِيَّةُ اْلإِمَامَةِ وَأَشْعَرَ كَلاَمُ الْعَبَّادِيِّ بِأَنَّهُمَا يَشْتَرِطَانِهَا فِي صِحَّةِ اِلإقْتِدَاءِ وَالصَّوَابُ أَنَّ نِيَّةَ اْلإِمَامَةِ لاَ تَجِبُ وَلاَ تُشْتَرَطُ لِصِحَّةِ اِلإقْتِدَاءِ وَبِهِ قَطَعَ جَمَاهِيْرُ أَصْحَابِنَا وَسَوَاءٌ اقْتَدَى بِهِ رِجَالٌ أَمْ نِسَاءٌ لَكِنْ يَحْصُلُ فَضِيلَةُ الْجَمَاعَةِ لِلْمَأْمُومَيْنِ وَفِي حُصُولِهَا لِْلإِمَامِ ثَلاَثَةُ أَوْجُهٍ ( أَصَحُّهَا ) وَأَشْهُرُهَا لاَ تَحْصُلُ وَبِهِ قَطَعَ الشَّيْخُ أَبُو مُحَمَّدٍ الْجُوَيْنِيُّ وَالْفَوْرَانِيُّ وَآخَرُوْنَ ِلأَنَّ اْلأَعْمَالَ بِالنِّيَّاتِ ( وَالثَّانِيْ ) تَحْصُلُ ِلأَنَّهَا حَاصِلَةٌ لِمُتَابِعِيْهِ فَوَجَبَ أَنْ تَحْصُلَ لَهُ ( وَالثَّالِثُ ) قَالَهُ الْقَاضِيْ حُسَيْنٌ إنْ عَلِمَهُمْ وَلَمْ يَنْوِ اْلإِمَامَةَ لَمْ تَحْصُلْ وَإِنْ كَانَ مُنْفَرِدًا ثُمَّ اقْتَدُوْا بِهِ وَلَمْ يَعْلَمِ اقْتِدَاءَهُمْ حَصَلَ لَهُ ثَوَابُ الْجَمَاعَةِ اهـ

المجموع شرح المهذب
(فرع) في مذاهب العلماء في صحة امامة الصبى للبالغين: قد ذكرنا ان مذهبنا صحتها وحكاه ابن المنذر عن الحسن البصري واسحق ابن راهويه وابي ثور قال وكرهها عطاء والشعبى ومجاهد ومالك والثوري واصحاب الرأى وهو مروى عن ابن عباس وقال الاوزاعي لا يؤم في مكتوبة الا ان لا يكون فيهم من يحفظ شيئا من القرآن غيره فيؤمهم المراهق وقال الزهري ان اضطروا إليه أمهم قال ابن المنذر وبالجواز اقول وقال العبدرى قال مالك وأبو حنيفة تصح امامة الصبى في النفل دون الفرض وقال داود لا تصح في فرض ولا نفل وقال احمد لا تصح في الفرض وفى والنفل روايتان وقال القاضى أبو الطيب قال أبو حنيفة ومالك والثوري والاوزاعي واحمد واسحق لا يجوز ان يكون اماما في مكتوبة ويجوز في النفل قال وربما قال بعض الحنفية لا تنعقد صلاته

روضة الطالبين
فرع . يصح الاقتداء بالصبي المميز في الفرض والنفل ، ولكن البالغ أولى منه . ويصح بالعبد بلا كراهة ، لكن الحر أولى ، هذا إذا أما في غير الجمعة .

LINK ASAL :


.
Back To Top