Bismillahirrohmaanirrohiim

5759. JIKA KETIDURAN DAN TIDAK SHALAT SHUBUH TEPAT WAKTU

PERTANYAAN :

Assalamualaikum wr wb. Salam hormat Kepada Yth. Seluruh Kiyai sepuh dan pengurus Pustaka Ilmuh Sunni Salafiyah (Piss-KTB). Saya mau bertanya ? Saya pernah ketiduran hingga melewatkan waktu sholat subuh yang semestinya, dan saya terbangun di jam 06:00 pagi, lalu saya bergegas mandi dan berwudu dan saya mengkodo sholat shubuh saya di jam 06:30 ? pertanyaan saya adalah bagimana hukum sholat saya tersebut, diperbolehkan apa Tidak ? sah apa tidak ? dan dapat diterima apa tidak ? Mohon ilmuh dan bimbingannya ? Terimakasih, Wassalamuallaikum wr wb. [Aryo].

JAWABAN :

Wa'alaikumussalam. Boleh shalat shubuh di luar waktunya karena kesiangan bangunnya, dan bila syarat dan rukunnya terpenuhi maka shalatnya sah. Masalah diterima suatu amal itu hak prerogatif Allah.  Sebaiknya dijaga dan dipersiapkan tidurnya, sehingga tidak bangun kesiangan lagi, jangan sampai nanti menjadi kebiasaan bangun siang. Untuk niatnya bisa memakai lafadz niat :

أصلى فرض الصبح ركعتين مستقبل الكعبة/ القبلة قضاءً لِله تعالى 

Usholli Fardhosh shubhi rok'ataini mustaqbilal ka'bati (qiblati) qodho`an lillahi ta'ala. Saya niat sholat fardhu shubuh dua roka'at,menghadap ka'bah/qiblat, halnya qodho karena allah ta'ala.  Wallohu a'lam. [Moh Showi].

Ibarot :

شرح الزرقاني على موطأ الإمام مالك
( ثم قال حين قضى الصلاة من نسي الصلاة ) زاد في رواية القعنبي : أو نام عنها ، وبه يطابق الترجمة ( فليصلها إذا ذكرها ) ولأبي يعلى والطبراني وابن عبد البر عن أبي جحيفة ، ثم قال - صلى الله عليه وسلم - : " إنكم كنتم أمواتا فرد الله إليكم أرواحكم فمن نام عن الصلاة فليصلها إذا استيقظ ومن نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها " وفي الصحيحين عن أنس مرفوعا : " من نسي صلاة أو نام عنها فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك " وبهذا كله علم أن في حديث الباب اختصارا من بعض رواته ، فزعم أنه أراد بالنسيان مطلق الغفلة عن الصلاة لنوم أو غيره ، وأنه لم يذكر النوم أصلا لأنه أظهر في العموم الذي أراده فاسد نشأ من عدم الوقوف على الروايات .

المجموع شرح المهذب
( أما حكم المسألة ) فمذهبنا : أن النهي عن الصلاة في هذه الأوقات إنما هو عن صلاة لا سبب لها ، فأما ما لها سبب فلا كراهة فيها ، والمراد بذات السبب التي لها سبب متقدم عليها ، فمن ذوات الأسباب : الفائتة فريضة كانت أو نافلة إذا قلنا بالأصح أنه يسن قضاء النوافل فله في هذه الأوقات قضاء الفرائض والنوافل الراتبة وغيرها ، وقضاء نافلة اتخذها وردا ، وله فعل المنذورة ، وصلاة الجنازة وسجود التلاوة والشكر وصلاة الكسوف وصلاة الطواف ولو توضأ في هذه الأوقات فله أن يصلي ركعتي الوضوء ، صرح به جماعة من أصحابنا منهم الرافعي ،

المجموع شرح المهذب
( من وجبت عليه الصلاة فلم يصل حتى فات الوقت لزمه قضاؤها لقوله صلى الله عليه وسلم { من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها } والمستحب أن يقضيها على الفور للحديث الذي ذكرناه ، فإن أخرها جاز لما روي : " أن النبي صلى الله عليه وسلم فاتته صلاة الصبح فلم يصلها حتى خرج من الوادي " ولو كانت على الفور لما أخرها . وقال أبو إسحاق إن تركها بغير عذر لزمه قضاؤها على الفور ; لأنه مفرط في التأخير

LINK ASAL :
www.fb.com/groups/piss.ktb/2351012278254900


.
Back To Top