Bismillahirrohmaanirrohiim

5488. STATUS HUKUM KESUCIAN AIR DALAM EMBER YANG DIALIRI AIR KERAN

PERTANYAAN :

Assalamu’alaikum. Para yai, Maaf sebelumnya kalau kurang sopan, karena belum juga dapat pencerahan. Saya ingin menanyakan masalah air, ketika kita wudu di ember yang mana ember tersebut menjadi bak untuk air yang selalu mengocor dari keran, ketika kita wudu dengan langsung mencemplungkan tangan dan kaki kita ke ember apakah kedudukan air menjadi musta'mal ? Sedangkan air terus mengalir keember tersebut Terimakasih sebelumnya pak yai, kalo boleh pingin dikasih referensinya [Gus Zein].

JAWABAN :

Wa’alaikumussalaam warahmatullaah wabarakaatuh. Musyawirin di grup Pustaka Ilmu Sunni Salafiyah - KTB (PISS-KTB) berhasil mencapai kesepakatan dengan beberapa tafshil yakni :

A. Menurut pendapat jumhur ulama Syafi’iyyah :
1. Jika air yang mengalir sedikit (kurang dari dua kullah) maka air sedikit yang di bawahnya (dalam hal ini air di ember) tetap dihukumi sebagai rookid artinya tetap dihukumi sebagai air sedikit yang diam, walaupun airnya meluber, dan bisa menjadi najis / musta’mal dengan sebab kemasukan najis atau dipakai bersuci dengan syarat syaratnya sesuai syarat syarat air sedikit menjadi najis / musta’mal.

2. Air sungai yang mengalir sedang (tidak kencang) hukumnya sama dengan rookid , dan mengikuti hukum asalnya baik itu sedikit maupun banyak, jika sedikit mengikuti hukum air sedikit, jika banyak mengikuti hukum air banyak.

3. Jika air yang mengalir banyak (lebih dari dua kullah) maka yang dialirinya bisa dihukumi sebagai jaari baik itu sedikit atau banyak, sesuai syarat syarat jaari yakni air yang masuk bisa menghanyutkan / menggantikan air yang di dalam, dan hanya bisa menjadi najis jika salah satu atau lebih dari tiga sifat air itu berubah.

B. Menurut pendapat Al-Ghozali tidak najis dan musta'mal secara mutlak, baik aliran airnya lemah atau kuat

C. Pendapat dalam qaul qodim menyatakan air yang mengalir tidak bisa najis kecuali berubah.

E. Dihukumi suci. Pendapat ini didukung oleh kalangan banyak ulama' diataranya Imam Al-Haromain dan pengarang kitab At-Tahdzib.

REFERENSI :

روضة الطالبين ج ١ ص ٢٦ ـ ٢٧
فصل في الماء الجاري
هو ضربان: ماء الأنهار المعتدلة، وماء [الأنهار] العظيمة، أما الأول: فالنجاسة الواقعة فيه مائعة وجامدة، والمائعة: مغيرة وغيرها. فالمغيرة: تنجس المتغير. وحكم غيره معه كحكمه مع النجاسة الجامدة. وغير المغيرة: إن كان عدم التغير للموافقة في الأوصاف، فحكمه ما سبق في الراكد. إن كان لقلة النجاسة وامحاقها فيه، فظاهر المذهب، وقول الجمهور: أنه كالراكد. وإن كان قليلا ينجس. وإن كان كثيرا فلا. وقال الغزالي: هو طاهر مطلقا، وفي القديم: لا ينجس الجاري إلا بالتغير
قلت: واختار جماعة الطهارة، منهم إمام الحرمين، وصاحب (التهذيب) . والله أعلم.
وأما النجاسة الجامدة، كالميتة، فإن غيرت الماء، نجسته، وإن لم تغيره، فتارة تقف، وتارة تجري مع الماء، فإن جرت جرية، فما قبلها وما بعدها طاهران. وما على يمينها وشمالها وفوقها وتحتها، إن كان قليلا، فنجس، وإن كان قلتين، فقيل: طاهر، وقيل: على قولي التباعد
وإن وقفت النجاسة، وجرى الماء عليها، فحكمه حكم الجارية، ويزيد هاهنا أن الجاري على النجاسة وهو قليل، ينجس بملاقاتها، ولا يجوز استعماله إلا أن يجتمع في موضع قلتان منه، وفيه وجه أنه إذا تباعد واغترف من موضع بينه وبين النجاسة قلتان، جاز استعماله، والصحيح الأول. وعليه يقال: ماء هو ألف قلة، نجس بلا تغير، فهذه صورته.
أما النهر العظيم، فلا يجتنب فيه شيء، ولا حريم النجاسة، ولا يجيء فيه الخلاف في التباعد عما حوالي النجاسة. وفيه وجه شاذ أنه يجزئ، ووجه أنه يجب اجتناب الحريم خاصة، وبه قطع الغزالي، وطرده في حريم الراكد أيضا.
والمذهب: القطع بأنه لا يجب اجتناب الحريم في الجاري، ولا في الراكد. ثم العظيم: ما أمكن التباعد فيه عن جوانب النجاسة كلها بقلتين. والمعتدل: ما لا يمكن ذلك فيه. ومن المعتدل: النهر الذي بين حافتيه قلتان فقط.
وقال إمام الحرمين: المعتدل: ما يمكن تغيره بالنجاسات المعتادة. والعظيم: ما لا يمكن تغيره بها. وأما الحريم: فما ينسب إلى النجاسة  بتحريكه إياها، وانعطافه عليها، والتفافه بها.

محل الشاهد :
فظاهر المذهب، وقول الجمهور: أنه كالراكد. وإن كان قليلا ينجس. وإن كان كثيرا فلا. وقال الغزالي: هو طاهر مطلقا، وفي القديم: لا ينجس الجاري إلا بالتغير. قلت: واختار جماعة الطهارة، منهم إمام الحرمين، وصاحب (التهذيب) . والله أعلم.

أسنى المطالب في شرح روض الطالب ج ١ ص ١٧
وَلَوْ كَانَ فِي، وَسَطِ النَّهْرِ حُفْرَةٌ قَالَ صَاحِبُ التَّقْرِيبِ نَقْلًا عَنْ النَّصِّ لَهَا حُكْمُ الرَّاكِدِ، وَإِنْ جَرَى الْمَاءُ فَوْقَهَا قَالَ الْغَزَالِيُّ، وَالْوَجْهُ أَنْ يُقَالَ إنْ كَانَ الْجَارِي يَغْلِبُ مَاءَهَا، وَيُبَدِّلُهُ فَلَهُ حُكْمُ الْجَارِي أَيْضًا، وَإِنْ كَانَ يَلْبَثُ فِيهَا قَلِيلًا ثُمَّ يُزَايِلُهَا فَلَهُ فِي وَقْتِ اللُّبْثِ حُكْمُ الرَّاكِدِ، وَكَذَا إنْ كَانَ لَا يَلْبَثُ، وَلَكِنْ تَتَثَاقَلُ حَرَكَتُهُ فَلَهُ فِي وَقْتِ التَّثَاقُلِ حُكْمُ الْمَاءِ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ ارْتِفَاعٌ.

Wallaahu A‘lam. [ Mujaawib: Sae Nopo Sae, Fakhrur Rozy Akhid, Abdur Rofik Maksudi, أحمد علوى, Abdul Qodir Shodiqi, DLL].

Baca juga artikel terkait : 1384. HUKUM AIR YANG TERKENA PERCIKAN AIR MUSTA'MAL

Link Diskusi :
web.fb.com/groups/piss.ktb/1904349879587811
www.fb.com/notes/1977333588956106


.

PALING DIMINATI

Back To Top