Bismillahirrohmaanirrohiim

PERTANYAAN :

Assalamu'alaikum. Apa isi kandungan, tafsir, dan (kalau ada) asbabun nuzul surat An - Nisa ayat 79 beserta dalil rujukannya.  [Zuhrul Anam].

JAWABAN :

Wa’alaikum salam, berikut  kandungan surat An-nisa' ayat 79 :
1.Apa apa yang datang kepada kita berupa kebaikan yang kita terima, datangnya dari Allah sebagai anugerah.
2.Sedangkan apa apa yang kita terima berupa kejelekan (semisal petaka) datangnya dari  diri sendiri, sebagai konsekwensi atas dosa dosa yang telah diperbuat.
3.Bahwasannya baginda nabi Muhammad SAW diutus sebagai Rosul kepada umat manusia untuk bertaqwa. Wallahu a’lam. [Mujaawib : Ust.Ghufron Bkl, Ust.Mou, Kyai Editan]

- Tafsir Jalalain :

)ما  أصابك( أيها الإنسان )من حسنة( خير)فمن الله( أتتك فضلا منه )وما أصابك  منسيئة( بليَّة )فمن نفسك( أتتك حيث ارتكبت ما يستوجبها من  الذنوب)وأرسلناك( يا محمد )للناس رسولا( حال مؤكدة )وكفى بالله شهيدا( على  رسالتك

- Al Jami’ li Ahkamil Qur’an :

قوله  تعالى : ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك أي ما  أصابك يا محمد من خصب ورخاء وصحة وسلامة فبفضل الله عليك وإحسانه إليك ،  وما أصابك من جدب وشدة فبذنب أتيته عوقبت  عليه . والخطاب للنبي صلى الله عليه وسلم والمراد أمته . أي ما أصابكم يا  معشر الناس من خصب واتساع رزق فمن تفضل الله عليكم ، وما أصابكم من جدب  وضيق رزق فمن أنفسكم ؛ أي من أجل ذنوبكم وقع ذلك بكم
- Ibaroh lain :
قال  أبو جعفر : يعني - جل ثناؤه - بقوله : ما أصابك من حسنة فمن الله وما  أصابك من سيئة فمن نفسك ما يصيبك يا محمد من رخاء ونعمة وعافية وسلامة فمن  فضل الله عليك ، يتفضل به عليك إحسانا منه إليك ، وأما قوله : وما أصابك من  سيئة فمن نفسك يعني : وما أصابك من شدة ومشقة وأذى ومكروه " فمن نفسك "  يعني : بذنب استوجبتها به ، اكتسبته نفسك ، كما : -
9968  - حدثنا محمد بن الحسين قال : حدثنا أحمد بن المفضل قال : حدثنا أسباط ،  عن السدي : ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك : أما "  من نفسك " فيقول : من ذنبك .
9969 - حدثنا بشر بن  معاذ قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة : ما أصابك من حسنة فمن  الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك : عقوبة يا ابن آدم بذنبك . قال : وذكر  لنا أن نبي الله صلى - الله عليه وسلم - كان يقول : لا يصيب رجلا خدش عود ،  ولا عثرة قدم ، ولا اختلاج عرق إلا بذنب ، وما يعفو الله عنه أكثر .
9970  - حدثني المثنى قال : حدثنا عبد الله قال : حدثني معاوية ، عن علي بن أبي  طلحة ، عن ابن عباس قوله : ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة  فمن نفسك : يقول : الحسنة ما فتح الله عليه يوم بدر ، وما أصابه من الغنيمة  والفتح ، والسيئة : ما أصابه يوم أحد ، أن شج في وجهه وكسرت رباعيته . [  ص: 559 ]

LINK ASAL :
www.fb.com/piss.ktb/1385551174801020
 
Top