PERTANYAAN :

Assalamu'alaikum Gus, dan Neng semua. Mau nanyak lagi. Adakah dalil yang membolehkan seorang suami boleh meminta lagi harta yang sudah diberikan pada istrinya? Seperti dibolehkannya orang tua meminta kembali harta pemberiannya pada anaknya. Terimakasih, maturnuwun...[Leo]

JAWABAN :

Wa'alaikumussalaam... menurut Imam Syafi'i dan Imam Hanafiy menghibahkan harta pada istri tdk boleh di tarik kembali.

وأما الشافعي ، فليس لأحد عنده أن يرجع في هبته إلا الوالد ، ثم وقف عن ذلك ، فقال : لو اتصل حديث طاوس : لا يحل لواهب أن يرجع في هبته إلا الوالد ، لقلت به ، ولم أزد واهبا غيره ، وهب لمن يستثيب منه ، أو لمن لا يستثيب منه .
[ ص: 313 ] 32963 - قال أبو عمر : قد وصل حديث طاوس حسين المعلم ، وهو ثقة ، ليس به بأس .
32964 - أخبرنا عبد الله بن محمد ، قال : حدثني محمد بن بكر ، قال : حدثني أبو داود ، قال : حدثني مسدد ، قال : حدثني يزيد بن زريع ، قال : حدثني حسين المعلم ، عن عمرو بن شعيب ، عن طاوس ، عن ابن عمر ، وابن عباس ، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : لا يحل لأحد أن يعطي عطية ، أو يهب هبة ، ثم يرجع فيها إلا الوالد فيما يعطي ولده ، ومثل الذي يعطي العطية ، ثم يرجع فيها كمثل الكلب يأكل ، فإذا شبع قاءه ، ثم عاد في قيئه .
32965 - قال أبو عمر : أما قوله - صلى الله عليه وسلم - : العائد في هبته كالكلب يعود في قيئه .
32966 - ولا خلاف بين أهل العلم في صحة إسناده .
32967 - ومن أحسن أسانيده حديث شعبة ، عن قتادة ، عن سعيد بن المسيب ، عن ابن عباس .
32968 - وأما قوله - صلى الله عليه وسلم - : لا يحل لواهب أن يرجع في هبته إلا الوالد ، فليس يتصل إسناده إلا من حديث حسين المعلم ، كما وصفت لك .
32969 - وبه قال أبو ثور .
32970 - وقال أبو حنيفة ، وأصحابه : كل من وهب هبة لذي رحم محرمة [ ص: 314 ] كالأخ والأخت ، وابن الإخوة ، والأخوات .
32971 - وكذلك الأعمام والعمات ، والأخوال ، والخالات ، والآباء ، وإن علوا ، والبنين وإن سفلوا ، وكل من لا يحل له نكاحها ، أو كانت امرأة من جهة النسب ، والصهر .
32972 - وكذلك الزوجان إن وهب أحدهما لصاحبه لم يكن للواهب منهم أن يرجع في هبته ، كما ليس للمتصدق أن يرجع في شيء من صدقته ، فإن وهب لغير هؤلاء ، فله الرجوع في هبته ، ما لم تزد في بدنها ، أو يزيد فيها الموهوب له ، وما لم يمت واحد منهما ، وما لم تخرج الهبة من ملك الموهوب له إلى ملك غيره ، وما لم يعوض الموهوب له الواهب عوضا يقبله ، ويقبض منه ، فأي هذه الأشياء كانت فلا رجوع في الهبة معه ، كما لا يرجع في الصدقة ، ولا فيما وهب لذي رحم محرمة منه ، ولا فيما وهب أحد الزوجين لصاحبه .

library.islamweb.net/newlibrary/

قوله : ( جائزة ) أي فلا رجوع فيها . وهذا الأثر وصله عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال : إذا وهبت له أو وهب لها فلكل واحد منهما عطيته . ووصله الطحاوي من طريق أبي عوانة عن منصور قال : قال إبراهيم : إذا وهبت المرأة لزوجها أو وهب الرجل لامرأته فالهبة جائزة ، وليس لواحد منهما أن يرجع في هبته . ومن طريق أبي حنيفة عن حماد عن إبراهيم : الزوج والمرأة بمنزلة ذي الرحم ، إذا وهب أحدهما لصاحبه لم يكن له أن يرجع .

library.islamweb.net/newlibrary/

- kitab 'umdatul qoriy syarah Bukhory (20/114-115) :

( باب هبة الرجل لامرأته والمرأة لزوجها )
أي هذا باب في بيان حكم هبة الرجل لامرأته وحكم هبة المرأة لزوجها وحكمها أنه يجوز فإذا جاز هل لأحدهما أن يرجع على الآخر فلا يجوز على ما يجيء بيانه إن شاء الله تعالى

(Bab pemberian suami kepada istrinya dan pemberian istri kepada suaminya )
maksudnya ini  adalah bab menerangkan tentang hukum pemberian suami kepada istrinya dan hukum pemberian istri kepada suaminya, dan hukum keduanya adalah jawaz/boleh.
dan jika boleh, apakah salah seorang dari keduanya meminta kembali pemberiannya terhadap yg lainya?
maka jawabannya adalah tdk boleh diminta kembali sebagaimana keterangan yg akan datang , insya Allah ta'ala.

قال إبراهيم جائزة
إبراهيم هو ابن يزيد النخعي أي هبة الرجل لأمرأه وهبة المرأة لزوجها جائزة
وهذا تعليق وصله عبد الرزاق عن الثوري عن منصور عن إبراهيم قال إذا وهبت له أو وهب لها فلكل واحد منهما عطيته
ووصله الطحاوي من طريق أبي عوانة عن منصور قال قال إبراهيم إذا وهبت امرأة لزوجها أو وهب الزوج لامرأته فالهبة جائزة وليس لواحد منهما أن يرجع في هبته
ومن طريق أبي حنيفة عن حماد عن إبراهيم الزوج والمرأة بمنزلة ذي الرحم إذا وهب أحدهما لصاحبه لم يكن له أن يرجع

Ibrahim berkata " boleh "
Ibrahim, dia adalah Ibnu Yazid An Nukho'i, maksudnya adalah " pemberian suami kepada istrinya dan pembrian istri kepada suaminya hukumnya boleh “.   Ini adalah ta'liq yg disambungkan oleh abdur razak dari ats tsauri dari mansur dari ibrahim berkata : " ketika istri memberi kpd suami atau suami memberi kepada istri maka setiap seorang dari keduanya adalah pemberiannya ."
At tohawi juga menyambungkan dari jalurnya abu 'awanah dari mansur berkata, Ibrahim berkata :" ketika istri memberi kepada suami nya atau suami memberi kepada istrinya, maka pemberian ysb boleh, dan salah seorang dari keduanya tdk boleh meminta kembali pemberiannya ."
dan dari jalurnya abu hanifah dari hammad dari ibrahim :  " suami dan istri menempati tempatnya pemilik kekerabatan, ketika salah seorang dari keduanya memberi kepada yg lainnya maka tidak boleh baginya meminta kembali ."

وقال عمر بن عبد العزيز لا يرجعان
عمر بن عبد العزيز أحد الخلفاء الراشدين وأحد الزهاد العابدين قوله لا يرجعان يعني لا يرجع الزوج على الزوجة ولا الزوجة على الزوج فيما إذا وهب أحدهما للآخر
وهذا وصله أيضا عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الرحمن بن زياد أن عمر ابن عبد العزيز قال مثل قول إبراهيم
وقال ابن بطال قال بعضهم لها أن ترجع فيما أعطته وليس له أن يرجع فيما أعطاها روى هذا عن شريح والزهري والشعبي

Umar bin abdul aziz berkata : " keduanya tdk boleh saling meminta kembali ".   Umar bin abdul aziz salah seorang khulafaur rosyidin, dan salah seorang zuhud ahli ibadah.     Perkataan beliau " keduanya tdk boleh saling meminta kembali "
maksudnya, suami tdk boleh meminta kembali kepada istrinya, dan istri juga tdk boleh meminta kembali kepada suaminya atas barang yg telah diberikan salah seorang dari keduanya kepada lainnya.   Ini juga disambungkan oleh abdur razak dari ats tsauri dari abdur rahman bin ziyad bahwa umar bin abdul aziz berkata sebagaimana ucapan Ibrahim.
Ibnu battol berkata :  " sebagian ulama' bependapat bahwa istri boleh meminta kembali pemberiannya kepada suami dan suami tdk boleh meminta kembali apa yg diberikan kepada istrinya.”     ini diriwayatkan dari syuraikh, az zuhri dan asy sya'bi.
Wallahu a'lam...Robbi ij'alna minash-sholihin...
MUJAAWIB : ustadz Ghufron Bkl, ustadz Nur Hamzah

LINK ASAL :
LINK TERKAIT :

 
Top