Bismillahirrohmaanirrohiim

4529. HUKUM MAKAN DAN MINUM SAAT THOWAF

PERTANYAAN :

Pertanyaan titipan : Bolehkah melaksanakan tawaf sambil ngemil / makan. [Aby Nahza Al Asfhany].

JAWABAN :

Wa alaikumus salaam, makruh makan / ngemil atau minum ketika melakukan thowaf, sebaiknya orang thowaf itu harus tenang. Bagi orang yang thowaf makruh hukumnya makan dan minum saat thowaf, makruhnya minum lebih ringan, dan thowaf tidak batal sebab salah satu dari keduanya, juga tidak batal dengan keduanya. As-syafi'i berkata : tidak masalah minum air dalam thowaf dan aku tidak membencinya, dengan makna berdosa, tetapi aku suka meninggalkannya, karena meninggalkan minum saat thowaf lebih baik dalam adab.

Termasuk ulama' yang memastikan makruhnya makan dan minum saat thowaf dan minum lebih ringan makruhnya adalah pemilik kitab al hawi, imam syafi'i dalam kitab al imla' berkata : diriwayatkan dari ibnu abbas bahwa dia minum dan saat itu dia sedang thowaf.dan diriwayatkan dari jalan yang tidak tsabit bahwa nabi shollallohu alaihi wasallam minum dan saat itu beliau sedang thowaf. Al-baihaqy berkata : mungkin maksudnya adalah hadisnya ibnu abbas bahwa Nabi shollallohu alaihi wasalam minum air dalam thowaf.ini adalah hadis ghorib dengan lafadz ini. Wallohu a'lam. [Opick Syahreza, Mas Hamzah, Ghufron Bkl, Ma'ruf Khozin].

- Fiqih ibadah syafii 11 :

( ﻭﻳﻜﺮﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﻮﺍﻑ ﺍﻷﻛﻞ ﻭﺍﻟﺸﺮﺏ ﻭﻭﺿﻊ ﺍﻟﻴﺪ ﻓﻲ ﻓﻴﻪ ﺑﻼ ﺣﺎﺟﺔ ﻭﺃﻥ ﻳﺸﺒﻚ ﺑﻴﻦ ﺃﺻﺎﺑﻌﻪ ﺃﻭ ﻳﻔﺮﻗﻌﻬﺎ ﻭﻟﻴﻜﻦ ﻃﻮﺍﻓﻪ ﺑﺤﻀﻮﺭ ﻗﻠﺐ ﻭﻟﺰﻭﻡ ﺃﺩﺏ - 9 -

- Majmu' syarah muhadzab :

ويكره له الأكل والشرب في الطواف ، وكراهة الشرب أخف ، ولا يبطل الطواف بواحد منهما ولا بهما جميعا .
قال الشافعي : لا بأس بشرب الماء في الطواف ولا أكرهه ، بمعنى المأثم ، لكني أحب تركه لأن تركه أحسن في الأدب .
وممن نص على كراهة الأكل والشرب وأن الشرب أخف صاحب الحاوي ، قال الشافعي في الإملاء : روي عن ابن عباس أنه شرب وهو يطوف . قال وروي من وجه لا يثبت { أن النبي صلى الله عليه وسلم شرب وهو يطوف } قال البيهقي : لعله أراد حديث ابن عباس { أن النبي صلى الله عليه وسلم شرب ماء في الطواف } وهو حديث غريب بهذا اللفظ والله أعلم .

فعند الشافعية والمالكية يكره الأكل أو الشرب أثناء الطواف. قال النووي في المجموع وهو شافعي: ويكره له الأكل والشرب في الطواف، وكراهة الشرب أخف، ولا يبطل الطواف بواحد منهما ولا بهما جميعا. قال الشافعي: لا بأس بشرب الماء في الطواف ولا أكرهه، بمعنى المأثم، لكني أحب تركه لأن تركه أحسن في الأدب. وممن نص على كراهة الأكل والشرب وأن الشرب أخف صاحب الحاوي. انتهى
وقال الحطاب في مواهب الجليل وهو مالكي: قال في الجلاب: ولا يتحدث مع أحد في طوافه، ولا يأكل، ولا يشرب في أضعافه، قال التلمساني في أثناء شرحه: ويكره أن يشرب الماء إلا أن يضطره العطش، فحمل قوله لا يشرب على الكراهة، ولم يتعرض للأكل والظاهر أنه مثله. انتهى.

وعند الحنفية يباح الشرب، ويكره الأكل في رواية، ففي رد المحتار لابن عابدين وهو حنفي: المصرح به في اللباب كراهة البيع فيهما، وكراهة الأكل في الطواف لا السعي، ومثل البيع الشراء، وعَدَّ الشرب فيهما من المباحات. انتهى
وعند الحنابلة يحرم الأكل والشرب أثناء الطواف. ففي مطالب أولى النهى للرحيباني وهو حنبلي: (و) يتجه أيضا: (أنه لو أكل أو شرب) حال كونه ( طائفا، لا يضر ) ذلك في طوافه، غير أنه يحرم عليه فعل ذلك، لإشعاره بعدم المبالاة في العبادة، أفاده ابن نصر الله في حواشي الفروع ، وهو متجه. انتهى.

لكن الطواف لا يبطل بالأكل أو الشرب على كل حال. ولا بأس بالاستراحة أثناء الطواف. ففي المصنف لابن أبي شيبة:
1- عن جميل بن زيد قال: رأيت ابن عمر طاف بالبيت ثلاثة أطواف ثم قعد يستريح، وغلام له يروح علينا ثم قام فينا على طوافه.
2ـ عن عطاء قال: لا بأس أن يستريح الرجل بين الصفا والمروة.
3ـ عن أبي العالية الواسطي قال: رأيت الحسن يستريح بينهما، فذكرت لمجاهد فكرهه. انتهى
وفي كتاب الأم للإمام الشافعي: ( قال الشافعي ) رحمه الله: لا بأس بالاستراحة في الطواف، أخبرنا سعيد عن ابن جريج عن عطاء أنه كان لا يرى بأسا بالاستراحة في الطواف، وذكر الاستراحة جالسا. انتهى

حديث اﻟﻄﻮاﻑ ﺑﺎﻟﺒﻴﺖ ﺻﻼﺓ ﻭﻟﻜﻦ اﻟﻠﻪ ﺃﺣﻞ ﻓﻴﻪ اﻟﻨﻄﻖ ﻓﻤﻦ ﻧﻄﻖ ﻓﻼ ﻳﻨﻄﻖ ﺇﻻ ﺑﺨﻴﺮ (اﻟﻄﺒﺮاﻧﻰ، ﻭﺃﺑﻮ ﻧﻌﻴﻢ ﻓﻰ اﻟﺤﻠﻴﺔ، ﻭاﻟﺤﺎﻛﻢ، ﻭاﻟﺒﻴﻬﻘﻰ ﻋﻦ اﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ) .ﺃﺧﺮﺟﻪ اﻟﻄﺒﺮاﻧﻰ (11/34، ﺭﻗﻢ 10955) ، ﻭﺃﺑﻮ ﻧﻌﻴﻢ ﻓﻰ اﻟﺤﻠﻴﺔ (8/128) ، ﻭاﻟﺤﺎﻛﻢ (1/630، ﺭﻗﻢ 1686) ، ﻭاﻟﺒﻴﻬﻘﻰ (5/85، ﺭﻗﻢ 9074) . ﻭﺃﺧﺮﺟﻪ ﺃﻳﻀﺎ: اﺑﻦ ﺃﺑﻰ ﺷﻴﺒﺔ (3/37، ﺭﻗﻢ 12808) ، ﻭاﻟﺪاﺭﻣﻰ (2/66، ﺭﻗﻢ 1847) ، ﻭاﺑﻦ ﺃﺑﻰ ﺷﻴﺒﺔ (3/37، ﺭﻗﻢ 12808) ، ﻭاﺑﻦ اﻟﺠﺎﺭﻭﺩ (ﺻ 120، ﺭﻗﻢ 461) ، ﻭاﺑﻦ ﺣﺒﺎﻥ (9/143، ﺭﻗﻢ 3836) .14007- اﻟﻄﻮاﻑ ﺻﻼﺓ ﻓﺄﻗﻠﻮا ﻓﻴﻪ اﻟﻜﻼﻡ (اﻟﻄﺒﺮاﻧﻰ ﻋﻦ اﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ)ﺃﺧﺮﺟﻪ اﻟﻄﺒﺮاﻧﻰ (11/40، ﺭﻗﻢ 10976) . ﻭﺃﺧﺮﺟﻪ ﺃﻳﻀﺎ: اﻟﺒﻴﻬﻘﻰ (5/85، ﺭﻗﻢ 9075)

LINK DISKUSI :

www.fb.com/groups/piss.ktb/988325084523633/
.

PALING DIMINATI

Back To Top