PERTANYAAN

>> Kumbang Gurun
Assalamu'alaikum
Ada titipan pertanyaan
Dalam manasik haji dalam pengertian miqot zaman batasnya itu sampai mana ?

1. Apa yang dimaksud dengan bulan-bulan haji ?

2. Apa yang tercakup dalam pengertian pada tahun tersebut ?

Contoh : seseorang ingin mengerjakan haji ifrod , tapi pada tahun tersebut dia pernah mengerjakan umroh, ketika datang bulan haji diapun berangkat menunaikan ibadah haji, apakah termasuk haji tamat'u atau bukan ?

Monggo diwedar


JAWABAN



>> Muhib Salaf Soleh


Wa'alaikumussalaam

Miqot zamani itu adalah waktu yang sah untuk ihrom haji atau umroh.



1. Adapun miqot zamaninya haji (waktu yg sah untuk ihrom ibadah haji) adalah bulan syawal, dzul qo'dah, dzul hijjah.

 Adapun umroh maka sah di waktu kapan pun .



2. Di rinci :

 - Jika dia haji BUKAN di bulan haji maka dia bukan haji tamatu namanya tapi haji ifrod

 Kenapa ?

 Karena dia umroh di LUAR bulan bulan yang sah ihrom haji padanya yaitu bulan syawal, dzul qo'dah, dzul hijjah.



- Akan tetapi jika dia umroh nya di bulan syawal misalnya , maka dia di sebut haji tamatu' nantinya jika terpenuhi syarat yang lainnya .



Syarat haji tamatu terkena dam :



1. Dia umroh pada bulan bulan haji.

2. Dia bukan orang yg biasa hadir di masjidil harom.

3. Dia haji nya pada tahun itu juga.

4. Dia tidak kembali ke miqot makani.



التقريرات السديدة ج ١ ص ٤٨٩.



و أقسام المواقيت اثنان :

١. الميقات الزماني : وهو الوقت الذي يصح فيه الإحرام بحج أو عمرة .

وقت الإحرام بالحج : في أشهر الحج : شوال و ذي القعدة و عشر ذي الحجة.

و قت الإحرام بالعمرة : في كل وقت .





التقريرات السديدة ج ١ ص ٥٠٧.



المتمتع وهو الذي قدم العمرة على الحج .

يجب عليه الدم بشروط أربعة

١. أن يحرم بالعمرة في أشهر الحج

٢. أن لا يكون من أهل حاضري المسجد الحرام

٣. أن يحج في نفس السنة

٤. أن لا يرجع إلى الميقات











>> Jasmail Jeep





Ibaroh yang sama Dengan Muhib Salaf Soleh



قال النووي رحمه الله في المجموع



الشَّرْطُ الرَّابِعُ – من شروط التمتُّع- أَنْ لَا يَعُودَ إلَى الْمِيقَاتِ بِأَنْ أَحْرَمَ بِالْحَجِّ مِنْ نَفْسِ مَكَّةَ وَاسْتَمَرَّ , فَلَوْ عَادَ إلَى الْمِيقَاتِ الَّذِي أَحْرَمَ بِالْعُمْرَةِ مِنْهُ وَإِلَى مَسَافَةِ مِثْلِهِ وَأَحْرَمَ بِالْحَجِّ فَلَا دَمَ بِالِاتِّفَاقِ , وَلَوْ أَحْرَمَ بِهِ مِنْ مَكَّةَ ثُمَّ ذَهَبَ إلَى الْمِيقَاتِ مُحْرِمًا فَفِي سُقُوطِهِ الْخِلَافُ الَّذِي سَنَذْكُرُهُ إنْ شَاءَ اللَّهُ - تَعَالَى - فِيمَنْ جَاوَزَ الْمِيقَاتَ غَيْرَ مُحْرِمٍ ثُمَّ عَادَ مُحْرِمًا , وَلَوْ عَادَ إلَى مِيقَاتٍ أَقْرَبَ إلَى مَكَّةَ مِنْ مِيقَاتِ عُمْرَتِهِ وَأَحْرَمَ مِنْهُ , بِأَنْ كَانَ مِيقَاتُ عُمْرَتِهِ الْجُحْفَةَ فَعَادَ إلَى ذَاتِ عِرْقٍ فَهَلْ هُوَ كَالْعَوْدِ إلَى مِيقَاتِ عُمْرَتِهِ؟ فِيهِ وَجْهَانِ (أَحَدُهُمَا) لَا , وَعَلَيْهِ دَمٌ لِأَنَّهُ دُونَهُ , (وَأَصَحُّهُمَا) نَعَمْ ; لِأَنَّهُ أَحْرَمَ مِنْ مَوْضِعٍ لَيْسَ سَاكِنُوهُ مِنْ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ





الأم للشافعي جزء ٨ ص ١٦١



قال الشافعي ) : قال الله - جل وعز - { فمن تمتع بالعمرة إلى الحج } الآية فإذا أهل بالحج في شوال أو ذي القعدة أو ذي الحجة صار متمتعا فإن له أن يصوم حين يدخل في الحج ، وهو قول عمرو بن دينار .



( قال ) : وعليه أن لا يخرج من الحج حتى يصوم إذا لم يجد هديا وأن يكون آخر ماله من الأيام الثلاثة في آخر صيامه يوم عرفة ; لأنه يخرج بعد عرفة من الحج ، ويكون في يوم لا صوم فيه يوم النحر ، ولا يصام فيه ولا أيام منى لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عنها وأن من طاف فيها فقد حل ، ولم يجز أن أقول هذا في حج وهو خارج منه ، وقد كنت أراه ، وقد يكون من قال يصوم أيام منى ذهب عنه نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها . . .









>> Nyuprih Restu





حاشية الباجوري على ابن قاسم الغزي ، ج ١ ، ص ٣١٦ ؛



؛( وواجبات الحج غير الأركان ثلاثة أشياء ) أحدها ( الإحرام من الميقات ) الصادق بالزماني والمكاني ، فالزماني بالنسبة للحج : شوال وذو القعدة ، وعشر ليال من ذي الحجة ، وأما بالنسبة للعمرة : فجميع السنة وقت لإحرامها



_________________



 ؛ ( قوله فالزماني بالنسبة للحج ) أي للإحرام به ، وقوله شوال : أي من أوله ، ولو أحرم به في بلد رؤي فيه هلال شوال ثم انتقل إلى بلد لم ير فيه ومطلعه مخالف . . لم ينقلب عمرة على الوجه الوجيه ، وقوله ذو القعدة : بفتح القاف على الأفصح ، سمي بذلك لقعوده عن القتال فيه ، وقوله وعشر ليال من ذي الحجة : بكسر الحاء على الأفصح ، سمي بذلك لوقوع الحجة فيه ، فهو من أول شوال إلى فجر يوم النحر ، فمتى أحرم بالحج في ذلك . . انعقد حجا وإن لم يمكن الإتيان به فيه ، لكن إن  فاته الوقوف بالعرفة . . تحلل بعمل عمرة ، ومحله إذا تمكن من إيقاع بعضه في الوقت ، وإلا كأن أحرم بالحج ليلة النحر وهو بمصر . . انعقد عمرة ، كما لو أحرم به في غير أشهره . . فإنه ينعقد عمرة ، لأن الإحرام شديد التعلق واللزوم ، فإذا لم يقبل الوقت ما أحرم به . . انصرف إلى ما يقبله ، ولا فرق بين الجاهل بالحال والعالم به



؛ ( قوله وأما بالنسبة للعمرة ) مقابل لقوله " بالنسبة للحج " ، وقوله فجميع السنة وقت لإحرامها : أي العمرة ، لكن قد يمتنع الإحرام بها لعارض ككونه محرما بالحج ، لامتناع إدخال العمرة على الحج إن كان قبل تحلله ، ولعجزه عن التشاغل بعملها إن كان بعده وقبل النفر من منى ، وككونه محرما بالعمرة ، لان العمرة لا تدخل على العمرة


Wallaahu A'lam

Diskusi asli lihat di Pustaka Ilmu Sunni Salafiyah - KTB (PISS-KTB)
Dokumen di grup lihat disini
 
Top