Bismillahirrohmaanirrohiim

PERTANYAAN :

Assalamualaikum. Pertanyaan :
1.Apa hukumnya menambal gigi berlubang atau mengganti gigi yang dicabut ?
2.Kita tidak tahu bahan apakah yang digunakan untuk menambal gigi yang berlubang atau pengganti gigi yang dicabut, apakah dari sejenis besi atau bahkan dari gigi asli, jika dari gigi asli (tulang) najis atau tidak ?
3.Bagaimana jika orang tersebut meninggal dunia, apakah wajib mencabut gigi yang diganti atau tidak ? Mohon pencerahanya para ustadz & ustadzah. Syukron. [Coco Soed].

JAWABAN :

Wa'alaikumussalaam
1. Boleh menambal gigi berlubang atau mengganti gigi yang dicabut
2. Boleh menambal gigi berlubang pakai besi atau pake emas juga tidak apa-apa dengan syarat ada hajat itu juga kalau ada fulusnya.
Referensi :
التقريرات السديدة ج ١ ص ٣٥٧.
حالات جواز لبس الذهب :  ١. السن  أي إذا قلعت إحدى أسنانه أو فسدت بحيث لا ينتفع يها فيجوز أن يضع مكانها سنا من ذهب.

Hal hal yang diperbolehkan menggunakan emas, salah satu diantaranya adalah untuk menambal gigi / sebagai gigi palsu, artinya apabila ada gigi yang tanggal atau rusak sekira tidak bisa dipakai maka diperbolehkan menambalnya / menggantinya dengan gigi dari emas. [Taqrirotus Sadidah I / 357].

3. Kalau gigi jenazah dari emas maka :
Seandainya susah (bisa dicabut namun dengan melukai gusi mayit) maka tidak boleh (haram) mencabutnya untuk menjaga kehormatan mayit. Jika gampang dicabut maka dicabut dan menjadi warisan bagi ahli warisnya. Sebagaimana yang di fatwakan oleh Al-'Allamah Al-Habib 'Umar Bin Hafidz. Wallohu a'lam. [Muhib Salaf Soleh].

- Nomer fatwa Al-'Allamah Al-Habib 'Umar Bin Hafidz yang ke 124 :
هل يجب نزع الأسنان الذهبية من فم الميت، أم أنها تدفن معه ؟
الأسنان الذهبية الموجودة في فم الميت صارت حقاً للورثة، لأنه مال والمال بمجرد موته خرج من ملكه فصار حقاًّ للورثة، فإن تيسر خروجها من دون أن يمسوا اللثة بجرح لو كان حيا كان يتأذى أذىً كبيراً، فإن كان بالتأذي فلا يجوز بل تدفن معه لأنه يحترم الميت كهو حيا، ولا يجوز أذية الميت بشيء.وإن كان يمكن إخراجها من دون أن تجرح اللثة ومن دون أن يشق شيء من لثته فهي حق للورثة تصرف في تركته لمن يرثه.
وفي ذلك عبرة وهي أن الإنسان بمجرد الموت يخرج منه ملك كل شيء ولو كان السن المركب في فمه، فلا إله إلا الله الذي له الملك كله وإليه يرجع الملك كله وهو خير الوارثين وما أضعف ملك الإنسان لأي شيء وما أسرع انتقاله عنه! وفي ذلك أبلغ العبرة والعظة لمن يعتبر ويدكر، وإذا احتُضر الإنسان صار مفتاح خزانته بيد غيره وصار الملك ملك سواه فيجب على المؤمن أن يستعد لما بعد هذا المصير ما دام في هذه الحياة بالتزود بالخير للآخرة فعندها يصير حتى ما في فمه من الأسنان الذهب ملكاً للورثة فمهما تيسر نزعها وجب وإلا بأن كانت تُدمي الميت لو كان حياً وتجرحه فتُترك لحرمة الميت.  و الله أعلم

Link diskusi :
www.fb.com/groups/piss.ktb/946928151996660

www.fb.com/notes//982828251739983/
 
Top