PERTANYAAN:
Wahid
Assalamu'alaykum .
minta penjelasan
batasan aurat dalam sholat dan diluar sholat menurut 4 madzhab fiqih
JAWABAN:
>Pencari Ilmu
wa'alaikum salam
وكذا الرجل له ثلاث عورات : عورة في الصلاة وقد تقدمت وهي أيضاً عورته عند الرجال ومحارمه من النساء ، وعورة النظر وهي جميع بدنه بالنسبة للأجنبية ، وعورة الخلوة السوأتان فقط على المعتمد زي
seorang pria, baginya memiliki tiga aurat :
1. AURAT SHALAT
Ialah aurat yang wajib ditutupinya saat menjalani shalat yakni anggauta tubuhnya antara pusat dan lutut dan ini juga auratnya saat bersama sesama pria dan wanita-wanita mahramnya
2. AURAT NADHRAH
Ialah aurat yang harus ia tutupi dari pandangan wanita lain yakni keseluruhan tubuhnya dinisbatkan pada wanita lain (bukan mahramnya)
3. AURAT KHALWAH
Ialah auratnya saat ia sendirian yakni dua anggauta cabulnya (kemaluan dan dubur) menurut pendapat mu’tamad (yang bisa dijadikan pegangan)
Tuhfah al-Habiib II/184,
wallaahu a'lam
###
>ماس همزاه
aurat lelaki
aurat lelaki menurut imam malik, imam syafi'i dan imam hanafi adalah apa saja yg berada di antara pusar sampai lutut,
sebagian qaum berpendapat bahwa aurat lelaki adalah dua sautan (qubul dan dubur) saja
sebab perbedaan mereka adalah adanya dua atsar yg bertentangan dan dua2nya shohih,
salah satunya adalah hadisnya jarhad bahwa Nabi shollallohu alaihi wasallam bersabda :
" paha adalah aurat "
kedua adalah haditsnya anas bahwa nabi shollallohu alaihi wasallam pernah terbuka pahanya dan beliau sedang duduk bersama para sahabatnya "
al bukhori berkata bahwa hadisnya anas adalah asnad sedangkan hadisnya jarhad lebih berhati hati.
sebagian ulama' telah berkata bahwa aurat adalah dubur, farji dan paha.
-----
aurat perempuan
sedangkan aurat perempuan menurut kebanyakan ulama' adalah seluruh badannya selain wajah dan kedua telapak tangan,
menurut abu hanifah bahwa dua telapak kakinya perempuan tdk termasuk aurat,
sedangkan menurut abu bakar bin abdurrahman dan imam ahmad bahwa seluruh badan perempuan adalah aurat.
wallohu a'lam.
- kitab bidayatul mujtahid ibnu rusydi.
[ المسألة الثانية ]
[ عورة الرجل ]
وأما المسألة الثانية وهي حد العورة من الرجل فذهب مالك والشافعي إلى أن حد العورة منه ما بين السرة إلى الركبة ، وكذلك قال أبو حنيفة ، وقال قوم : العورة هما السوأتان فقط من الرجل .
وسبب الخلاف في ذلك أثران متعارضان كلاهما ثابت : أحدهما حديث جرهد أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " الفخذ عورة " . والثاني : حديث أنس " أن النبي - صلى الله عليه وسلم - حسر عن فخذه ، وهو جالس مع أصحابه " قال البخاري : وحديث أنس أسند وحديث جرهد أحوط ، وقد قال بعضهم : العورة الدبر ، والفرج ، والفخذ .
[ المسألة الثالثة ]
[ عورة المرأة ]
وأما المسألة الثالثة وهي حد العورة في المرأة ، فأكثر العلماء على أن بدنها كله عورة ما خلا الوجه والكفين ، وذهب أبو حنيفة إلى أن قدمها ليست بعورة ، وذهب أبو بكر بن عبد الرحمن ، وأحمد إلى أن المرأة كلها عورة .
وسبب الخلاف في ذلك احتمال قوله تعالى : ( ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ) هل هذا المستثنى المقصود منه أعضاء محدودة ، أم إنما المقصود به ما لا يملك ظهوره ؟ فمن ذهب إلى أن المقصود من ذلك ما لا يملك ظهوره عند الحركة قال : بدنها كله عورة حتى ظهرها ، واحتج لذلك بعموم قوله تعالى : ( ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين ) الآية . ومن رأى أن المقصود من ذلك ما جرت به العادة بأنه لا يستر وهو الوجه والكفان ذهب إلى أنهما ليسا بعورة واحتج لذلك بأن المرأة ليست تستر وجهها في الحج
===
LINK DISKUSI:

 
Top