PERTANYAAN

> Masruroh Fatkholla

Assalamu'alaikum
Siapakah nama wanita yang memakan hati sayyidina Hamzah pada perang uhud?
Jazaakumullah khairon yai atas jawabannya


JAWABAN

> Santrialit

Wa'alaikum salam.
Dia adalah Hindun binti utbah

Ibnu Atsir berkata dalam kitab ‘Usud al Ghabah”, Dalam perang Uhud, Hamzah berhasil membunuh 31 orang kafir Quraisy, sampai pada suatu saat dia tergelincir sehingga ia terjatuh kebelakang dan tersingkaplah baju besinya, dan pada saat itu ia langsung ditombak dan dirobek perutnya . lalu hatinya dikeluarkan oleh Hindun kemudian dikunyahnya hati Hamzah tetapi tidak tertelan dan segera dimuntahkannya.

Ketika Rasulullah melihat keadaan tubuh pamannya Hamzah bin Abdul Muthalib, Dia sangat marah dan Allah menurunkan firmannya ,” Dan jika kamu memberikan balasan, maka balaslah dengan balasan yang sama dengan siksaan yang ditimpakan kepadamu. Akan tetapi jika kamu bersabar, sesungguhnya itulah yang lebih baik bagi orang-orang yang sabar. (Qs; an Nahl 126) Diriwayatkan oleh Ibnu Ishaq di dalam kitab,” Sirah Ibnu Ishaq” dari Abdurahman bin Auf bahwa Ummayyah bin Khalaf berkata kepadanya, "Siapakah salah seorang pasukan kalian yang dadanya dihias dengan bulu bulu itu?", aku menjawab “Dia adalah Hamzah bin Abdul Muthalib”. Lalu Umayyah dberkata Dialah yang membuat kekalahan kepada kami”.
http://id.wikipedia.org/wiki/Hamzah_bin_Abdul-Muththalib

- Usdul ghobah Ibni atsir

وشهد أحدًا ، فقتل بها يَوْم السبت النصف من شوال ، وكان قتل من المشركين قبل أن يقتل واحدًا وثلاثين نفسًا ، منهم : سباع الخزاعي ، قال له حمزة : هلم إلي يا ابن مقطعة البظور ، وكانت أمه ختانة ، فقتله.

قال ابن إِسْحَاق : كان حمزة يقاتل يومئذ بسيفين ، فقال قائل : أي أسد هو حمزة ، فبينما هو كذلك إذ عثر عثرة وقع منها عَلَى ظهره ، فانكشف الدرع عن بطنه ، فزرقه وحشي الحبشي ، مولى جبير بْن مطعم ، بحربة فقتله.

ومثل به المشركون ، وبجميع قتلى المسلمين إلا حنظلة بْن أَبِي عامر الراهب ، فإن أباه كان مع المشركين فتركوه لأجله ، وجعل نساء المشركين : هند وصواحباتها يجدعن أنف المسلمين وآذانهم ويبقرون بطونهم ، وبقرت هند بطن حمزة رضي اللَّه عنه فأخرجت كبده ، فجعلت تلوكها فلم تسغها فلفظتها ، فقال النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لو دخل بطنها لم تمسها النار "

فلما شهده النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اشتد وجده عليه ، وقال : " لئن ظفرت لأمثلن بسبعين منهم " ، فأنزل اللَّه سبحانه وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرينَ وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلا بِاللَّهِ سورة النحل آية 126 - 127 .

وروى أَبُو هريرة قال : وقف رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى حمزة ، وقد مثل به ، فلم ير منظرًا كان أوجع لقلبه منه فقال : رحمك اللَّه ، أي عم ، فلقد كنت وصولًا للرحم فعولًا للخيرات.
http://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php...

- Isti'ab Ibni abdil Barr

وكان قد مثل به قَالَ ابن جريج : مثل الكفار يوم أحد بقتلى المسلمين كلهم إلا حنظلة بن الراهب ، لأن أبا عامر الراهب كان يومئذ مع أبي سفيان ، فتركوا حنظلة لذلك

وقال كثير بن زيد ، عن المطلب ، عن حنطب : لما كان يوم أحد جعلت هند بنت عتبة النساء معها يجدعن أنوف المسلمين ، ويبقرن بطونهم ، ويقطعن الآذان إلا حنظلة ، فان أباه كان من المشركين ، وبقرت هند عن بطن حمزة فأخرجت كبدة ، وجعلت تلوك كبده ، ثم لفظته ، فقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ : " لو دخل بطنها لم تدخل النار
http://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php...

Wallohu A'lam




LINK ASAL
 
Top