PERTANYAAN

>> Kafanillah Al Bangkalani
Assalaamu'alaikum. Mohon pencerahannya...! Wajibkah memberi nafaqah seorang istri yang belum dijima' sama sekali, semisal ada laki laki nikah sirri, habis itu dia balik ke pondoknya ?

JAWABAN

Wa'alaikumussalaam. Jika istri masih terlalu kecil / belum mungkin untuk di istimta' (bersenang senang sebelum jima') serta masih bersama orang tuanya maka tidak wajib memberinya nafaqoh

Jika istri sudah mungkin untuk di istimta' dan sudah menyerahkan dirinya sepenuhnya kepada suaminya untuk dijima' , meskipun dia belum dijima' maka suami wajib menafkahi istrinya.
Referensi :

>> Ghufron Bkl

فتح المعين هامش إعانة الطالبين  ج ٤ ص ٦٠ ـ ٦١


ـ (يَجِبُ ) المد الآتِي وما عَطفَ عليه (لِزَوْجَةٍ) أو أَمَةٍ ومَرِيضَةٍ (مكَّنت) مِنَ الإِسْتِمْتَاعِ بِها ومن نَقَلَها إلى حيث شاءَ عَند أمْن الطريقِ والمقْصَدِ ولو بِركوبِ بَحرٍ غَلَبَتْ فيه السَلامة، فلا تجب بِالعَقْدِ خلافاً للقديم وإنما تَجِبُ بالتَّمكينِ يوماً فيوْماً ويَصْدُقُ هو بيمينِه في عَدَم التمكينِ وَهيَ في عَدَمِ النُّشوزِ والإِنْفَاقِ عَلَيها، وإذا مَكَّنْتَ مَنْ يُمْكِنِ التَّمتُّعَ بِها ولو مِن بَعْضِ الوْجِوهِ وَجَبَتْ مُؤنَها ولو كانَ الزَّوْجُ طِفْلاً لا يمكِنُ جِماعُه: إِذ لا مَنْعَ مِن جِهَتِها وإنْ عَجِزَت عَنْ وَطْءٍ بِسَبب غير الصِّغَرِ كرِتْق أو مَرَضٍ أو جنونْ، لا إن عَجِزت بالصغر، بأن كانت طِفْلَةً لا تَحْتَمِلُ الوَطْءَ فلا نَفَقَة لها وإن سَلَّمها الوَلِيُّ إلى الزَّوْج. إذ لا يمكنُ التَمَتُّعَ بِها كالنَّاشِزَة، بخلاف من تَحْتَمِلَهُ ويثْبُتُ ذلك بإِقرارِهِ وبِشَهادَةِ البيِّنة به أو بأنها في غيبَتِه باذلةً للطَّاعة مُلازِمَةً للمسْكَنِ ونحو ذلك ولها مطالَبتِه بِها إن أرادَ سفَراً طَويلاً


الإقناع للشربينى ج ٢ ص ٤٨٤


وهل التمكين سبب أو شرط ؟ فيه وجهان:أوجههما الثاني فلا تجب بالعقد. لأنه يوجب المهر وهو لا يوجب عوضين مختلفين ولأنها مجهولة والعقد لا يوجب مالاً مجهولاً ولأنه تزوّج عائشة رضي الله تعالى عنها وهي بنت ست سنين ودخل بها بعد سنتين ولم ينقل أنه أنفق عليها قبل الدخول ولو كان حقاً لها لساقه إليها 


المجموع شرح المهذب .ج ٨  ص ٢٣٩


وان كان الزوج بالغا والزوجة صغيرة نظرت - فإن كانت مراهقة تصلح للاستمتاع - فإن الذى يجب عليه تسليمها وليها. فإن سلمها الولى تسليما تاما وجب على الزوج نفقتها. وان لم يكن لها ولى أو كان غائبا أو امتنع من تسليمها أو سكت عن تسليمها فسلمت نفسها إلى الزوج وجبت النفقة على الزوج لان التسليم قد حصل وان كان ممن لا يصح تسليمه. كما لو اشترى سلعة بثمن وسلم الثمن وقبضها المشتري بغير اذن البائع أو أقبضه اياها غلام البائع فان القبض يصح قال ابن الصباغ في الشامل: وينبغى أن لا تجب النفقة الا بعد أن يسلمها ولا يجب ببذلها لان بذلها لاحكم له. وان كانت صغيرة لا يتأتى جماعها ففيه قولان أحدهما يجب لها النفقة لان تعذر وطئها عليه ليس بفعلها فلم تسقط بذلك نفقتها كما لو مرضت (الثاني) لا تجب لها النفقة... وبه قال مالك وأبو حنيفة واختاره المزني، وهو الصحيح لان الاستمتاع متعذر عليه فلم تجب عليه النفقة، كما لو نشزت 

>> Ro Fie

المجموع شرح المهذب ج ١٨ ص ٢٣٥
 
ـ (باب نفقة الزوجات)إذا سلمت المرأة نفسها إلى زوجها وتمكن من الاستمتاع بها ونقلها إلى حيث يريد، وهما من أهل الاستمتاع في نكاح صحيح، وجبت نفقتها، لما روى جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس فقال " اتقوا الله في النساء، فإنكم أخذتموهن بأمانة الله، واستحللتم فروجهن بكلمة الله، ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف وإن امتنعت من تسليم نفسها أو مكنت من استمتاع دون استمتاع أو في منزل دون منزل أو في بلد لم تجب النفقة لانه لم يوجد التمكين التام فلم تجب النفقة كما لا يجب ثمن المبيع إذا امتنع البائع من تسليم المبيع، أو سلم في موضع دون موضع، فإن عرضت عليه وبذلت له التمكين التام والنقل إلى حيث يريد وهو حاضر، وجبت عليه النفقة لانه وجد التمكين التام.وإن عرضت عليه وهو غائب لم يجب حتى يقدم هو أو وكيله، أو يمضى زمان لو أراد المسير لكان يقدر على أخذها، لانه لا يوجد التمكين التام إلا بذلك وإن لم تسلم إليه ولم تعرض عليه حتى مضى على ذلك زمان لم تجب النفقة، لان النبي صلى الله عليه وسلم تزوج عائشة رضى الله عنها ودخلت عليه بعد سنتين.

Wallaahu A'lam [ IT ]

Link Diskusi :
https://www.facebook.com/groups/piss.ktb/permalink/890750434281099/
https://www.facebook.com/notes/pustaka-ilmu-sunni-salafiyah-ktb-piss-ktb/4104-wajibkah-menafkahi-istri-yang-belum-dijima-/942899755732833
 
Top