PERTANYAAN :

> Membaca Menyimak
Assalamualaikum. Bolehkah memotong kepala kambing untuk membuat jembatan ? Sudah sering terjadi jika kami tidak meletakkan kepala kambing dibawah jembatan ,maka Jembatan selalu Ambruk .Mohon sundulkan jika sudah ada dalam dokomen

JAWABAN :

> Rizalullah Santrialit
Wa'alaikum salam Wr Wb. Tidak boleh mengubur kepala kambing dengan kayakinan bahwa hal tersebut mampu mengrhindarkan gangguan jin.
Boleh menyembelih hewan ditempat tertentu,dengan niat taqorrub kepada allah ,dan menyebut nama Allah saat penyembelihan , dengan tujuan mohon perlindungan kepada Allah dari gangguan jin ditempat tersebut.Adapun dagingnya di shodaqohkan dan di konsumsi oleh muslimin

Contoh Kasus Lain adalah Selamatan Jalan Raya
Bagaimanakah hukum selamatan untuk jalan raya karena sering terjadi kecelakaan lalu lintas dimana warga setempat menyembelih hewan misalnya ayam untuk dimakan bersama? Hanif Mojokerto

Jawaban:
Hukumnya ditafsil (diperinci) sebagai berikut: 
(1) Boleh, jika dimaksudkan untuk mendekatkan diri kepada Allah dan terhindar dari hal-hal yang dilarang. 
(2) Haram, jika tidak dimaksudkan untuk mendekatkan diri kepada Allah dan mengandung larangan agama. 
(3) Kufur, jika dimaksudkan untuk menyembah kepada selain Allah.
Seperti dijelaskan oleh Syaikh Zainuddin al-Malibari: "Barangsiapa yang menyembelih hewan sebagai bentuk mendekatkan diri kepada Allah untuk menolak bahaya Jin, maka tidak haram. Tapi juga tujuannya adalah untuk para Jin maka hukumnya haram (hewan sembelihannya dihukumi bangkai)" (Fathul Mu'in)
Dan lebih lengkap penjelasan Syaikh Abu Bakar ad-Dimyathi "Apabila mensedekahkan makanan tersebut dengan tujuan mendekatkan diri (taqorrub) pada Allah agar terhindar dari kejahatan jin maka tidak haram karena tidak ada taqorrub pada selain Allah. Apabila ditujukan pada jin maka haram hukumnya. Bahkan apabila bertujuan mengagungkan dan menyembah pada selain Allah maka kufur karena diqiyaskan pada nash dalam masalah penyembelihan (dzabhi)". (I’anatu al-Thalibbin II / 349)

إعانة الطالبين - (ج 2 / ص 397)
(قوله: فائدة: من ذبح) أي شيئا من الابل، أو البقر، أو الغنم. وقوله: تقربا لله تعالى أي بقصد التقرب والعبادة لله تعالى وحده. وقوله: لدفع شر الجن عنه علة الذبح، أي الذبح تقربا لاجل أن الله سبحانه وتعالى يكفي الذابح شر الجن عنه. وقوله: لم يحرم أي ذبحه، وصارت ذبيحته مذكاة، لان ذبحه لله لا لغيره، (قوله: أو بقصدهم: حرم) أي أو ذبح بقصد الجن لا تقربا إلى الله، حرم ذبحه، وصارت ذبيحته ميتة. بل إن قصد التقرب والعبادة للجن كفر كما مر فيما يذبح عند لقاء السلطان أو زيارة نحو ولي.

Dengan demikian, supaya terhindar dari hukum haram bahkan kufur, maka harus ditujukan untuk ibadah kepada Allah semata dan niat bersedekah, baik selamatan jalan raya, pembangunan rumah, sedekah bumi (Rukat), dan lain sebagainya. 


Beberapa Referensi Tambahan

بغية المسترشدين - ( ص 249 )

(مسئلة ك) جعل الوسائط بين العبد وبين ربه فإن صار يدعوهم كما يدعو الله فى الأمور ويعتقد تأثيرهم فى شيء من دون الله تعالى فهوكفر. وإن كان التوسل بهم إليه تعالى في قضاء مهماته مع اعتقاد أن الله هو النافع الضار المؤثر فى الأمور دون غيره فالظاهر عدم كفره, وإن كان فعله قبيحا.اهـ

بغية المسترشدين للسيد باعلوي الحضرمي - (ج 2 / ص 68)

[فائدة]: حكم العرف والعادة حكم منكر ومعارضة لأحكام الله ورسوله، وهو من بقايا الجاهلية في كفرهم بما جاء به نبينا محمد عليه الصلاة والسلام بإبطاله، فمن استحله من المسلمين مع العلم بتحريمه حكم بكفره وارتداده، واستحق الخلود في النار نعوذ بالله من ذلك اهـ فتاوى بامخرمة. ومنها يجب أن تكون الأحكام كلها بوجه الشرع الشريف، وأما أحكام السياسة فما هي إلا ظنون وأوهام، فكم فيها من مأخوذ بغير جناية وذلك حرام، وأما أحكام العادة والعرف فقد مرّ كفر مستحله، ولو كان في موضع من يعرف الشرع لم يجز له أن يحكم أو يفتي بغير مقتضاه.

سراج العارفين (ص57)

اما وضع الطعام والازهارفي الطرق والمزارع اوالبيوت لروح الميت وغيره في الايام المعتادة كيوم العيدويوم العيدويوم الجمعة وغيرهمافكل ذالك من الامورالمحرمة ومن عادةالجاهلية ومن عمل اهل الشرك اهـ

سراج الطالبين (ج1 / ص110)

ومن الأول أيضا ما عم به الإبتلاء من تزيين الشيطان للعامة تخلية حائط أي بأن يخلقوه بالخلوق وهو نوع من الطب أو تخليط عمود وتعظيم نحو عين أو حجر أو شجرة لرجاء شفاء أو قضاء حاجة وقبائحهم في هذا ظاهرة غنية من الإيضاح والبيان. اهـ

إتحاف السادة المتقين (ج2 / ص286)

واتفقوا على أن ما كان من جنس دعوة الكواكب السابقة أو غيرها أو خطابها أو السجود لها والتقرب إليها بما يناسبها من اللباس والخواتم والنجوم ونحو ذلك فإنه كفر وهو أعظم أبواب الشر –إلى أن قال- ولا يجوز الإستعانة بالجن في قضاء حوائجه وامتثال أوامره وإخباره بشيء من المغيبات ونحو ذلك. اهـ

فتح المعين مع إعانة الطالبين-(ج 2/ص : 349) دار الفكر

فائدة من ذبح تقربا لله تعالى لدفع شر الجن عنه لم يحرم أو بقصدهم حرم (قوله فائدة من ذبح) أي شيئا من الإبل أو البقر أو الغنم (وقوله تقربا لله تعالى) أي بقصد التقرب والعبادة لله تعالى وحده وقوله لدفع شر الجن عنه علة الذبح أي الذبح تقربا لأجل أن الله سبحانه وتعالى يكفي الذابح شر الجن عنه وقوله لم يحرم أي ذبحه وصارت ذبيحته مذكاة لأن ذبحه لله لا لغيره (قوله أو بقصدهم حرم) أي أو ذبح بقصد الجن لا تقربا إلى الله حرم ذبحه وصارت ذبيحته ميتة بل إن قصد التقرب والعبادة للجن كفر كما مر فيما يذبح عند لقاء السلطان أو زيارة نحو ولي اهـ

Wallohu A'lam. (Rz)

LINK ASAL :
 
Top