PERTANYAAN :

Asalammualaikum. Kang ustadz dan bu nyai tolong bantu ya. Jika seorang kafir berbuat baik, suka beramal dan sering menyantuni anak yatim/dermawan dll (tidak pernah berbuat maksiat) selama hidupnya, sampai dia wafat. Pertanyaannya :
Apakah si kafir tersebut di alam akhirat sana disiksa di neraka atau tidak, dan apakah bisa masuk syurga ? Mohon pengkinclongannya. Disertakan ibarot dan referensinya, suwun. [Mbah Kasungkan].

JAWABAN :

Wa'alaikumussalam Wr.. Wb. Baginda Nabi SAW diriwayatkan bersabda :

إِنَّ الْكَافِرَ إِذَا عَمِلَ حَسَنَةً أُطْعِمَ بِهَا طُعْمَةً مِنْ الدُّنْيَا وَأَمَّا الْمُؤْمِنُ فَإِنَّ اللَّهَ يَدَّخِرُ لَهُ حَسَنَاتِهِ فِي الْآخِرَةِ وَيُعْقِبُهُ رِزْقًا فِي الدُّنْيَا عَلَى طَاعَتِهِ

”Seorang kafir jika berbuat kebaikan di dunia, maka segera diberi balasannya di dunia. Adapun orang mu'min jika berbuat kebajikan, maka tersimpan pahalanya di akhirat di samping rizqi yang diterimanya di dunia atas keta'atannya.”

إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مُؤْمِنًا حَسَنَةً يُعْطَى بِهَا فِي الدُّنْيَا وَيُجْزَى بِهَا فِي الْآخِرَةِ وَأَمَّا الْكَافِرُ فَيُطْعَمُ بِحَسَنَاتِ مَا عَمِلَ بِهَا لِلَّهِ فِي الدُّنْيَا حَتَّى إِذَا أَفْضَى إِلَى الْآخِرَةِ لَمْ تَكُنْ لَهُ حَسَنَةٌ يُجْزَى بِهَا

”Sesungguhnya Allah tidak menganiaya (mengurangi) kebaikan seorang mu'min , diberinya di dunia dan dibalas di akhirat.
Adapun orang kafir, maka diberi itu sebagai ganti dari kebaikan yang dilakukannya di dunia, sehingga jika kembali kepada Allah, tidak ada baginya suatu hasanat untuk mendapatkan balasannya.”

- Syarah Imam Nawawi 'Ala Muslim :

باب جزاء المؤمن بحسناته في الدنيا والآخرة وتعجيل حسنات الكافر في الدنيا
2808 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وزهير بن حرب واللفظ لزهير قالا حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا همام بن يحيى عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله لا يظلم مؤمنا حسنة يعطى بها في الدنيا ويجزى بها في الآخرة وأما الكافر فيطعم بحسنات ما عمل بها لله في الدنيا حتى إذا أفضى إلى الآخرة لم تكن له حسنة يجزى بها

الحاشية رقم: 1
[ ص: 287 ] قوله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله لا يظلم مؤمنا حسنة يعطى بها في الدنيا ويجزى بها في الآخرة وأما الكافر فيطعم بحسنات ما عمل بها لله في الدنيا حتى إذا أفضى إلى الآخرة لم يكن له حسنة يجزى بها ) وفي رواية : ( إن الكافر إذا عمل حسنة أطعم بها طعمة من الدنيا ، وأما المؤمن فإن الله تعالى يدخر له حسناته في الآخرة ، ويعقبه رزقا في الدنيا على طاعته ) . أجمع العلماء على أن الكافر الذي مات على كفره لا ثواب له في الآخرة ، ولا يجازى فيها بشيء من عمله في الدنيا ، متقربا إلى الله تعالى ، وصرح في هذا الحديث بأن يطعم في الدنيا بما عمله من الحسنات ، أي : بما فعله متقربا به إلى الله تعالى مما لا يفتقر صحته إلى النية ، كصلة الرحم والصدقة والعتق والضيافة وتسهيل الخيرات ونحوها ، وأما المؤمن فيدخر له حسناته وثواب أعماله إلى الآخرة ، ويجزى بها مع ذلك أيضا في الدنيا ، ولا مانع من جزائه بها في الدنيا والآخرة ، وقد ورد الشرع به فيجب اعتقاده .

قوله : ( إن الله تعالى لا يظلم مؤمنا حسنة ) معناه : لا يترك مجازاته بشيء من حسناته ، والظلم يطلق بمعنى النقص وحقيقة الظلم مستحيلة من الله تعالى ، كما سبق بيانه ، ( ومعنى أفضى إلى الآخرة ) صار إليها ، وأما إذا فعل الكافر مثل هذه الحسنات ثم أسلم فإنه يثاب عليها في الآخرة على المذهب الصحيح ، وقد سبقت المسألة في كتاب الإيمان .

- Fathul Mun'im :

Sebagaimana dijelaskan Imam Nawawi,Bahwa kebaikan, kebajikan seorang kafir akan tetap dibalas Allah SWT dengan kebaikan namun hanya di dunia saja. Dan tidak bernilai kebaikan diakhirat. dan ketika ia mati dalam keadaan kafir maka neraka balasannya.
Dan Maha adil Allah SWT bagi kafir yang melakukan amal kebaikan baginya hanya ada takhfif/keringanan.

المعنى العام
يؤتى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار يوم القيامة واختير الأنعم لأن غير الأنعم سيكون جوابه كجوابه من باب أولى
أما أن الجنة لمن آمن والنار لمن كفر وإن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء فهو أمر مقرر وما يعطاه الكافر من نعيم في الدنيا من مال وصحة وولد وراحة بال وعلو منصب ورفعة مقدار إنما هو في مقابل ما يعمل من حسنات فإذا لم يكن قدم شيئا من الحسنات فنعيمه الدنيوي يزيد من عذابه الأخروي أما إذا نعم في الدنيا فما له في الآخرة من نصيب ويقال له أذهبت طيباتك في حياتك الدنيا واستمتعت بها فاليوم تجزى عذاب الهون

فقه الحديث
قال النووي أجمع العلماء على أن الكافر الذي مات على كفره لا ثواب له في الآخرة ولا يجازى فيها بشيء من عمله في الدنيا متقربا به إلى الله تعالى
وصرح في هذا الحديث بأنه يطعم في الدنيا بما عمله من الحسنات أي مما فعله متقربا به إلى الله تعالى مما لا يفتقر إلى النية كصلة الرحم والصدقة والعتق والضيافة وتسهيل الخيرات ونحوها
وأما المؤمن فيدخر له حسناته وثواب أعماله في الآخرة ويجزى بها ذلك أيضا في الدنيا ولا مانع من جزائه بها في الدنيا والآخرة وقد ورد الشرع به فيجب اعتقاده
ثم قال وأما إذا فعل الكافر مثل هذه الحسنات ثم أسلم فإنه يثاب عليها في الآخرة على المذهب الصحيح اهـ
أقول إن كان مرادهم أن الكافر لا ينتفع بما عمل من حسنات الدنيا نعيما في الآخرة فمسلم لأن حسناته الدنيوية مهما عظمت فعقوبة الكفر أعظم فلا جنة ولا نعيما وإن أرادوا أنه لا ينتفع بها في الآخرة إطلاقا ففيه نظر لأنه قد لا ينتفع بها في الدنيا فمقتضى العدل أن ينتفع بها في الآخرة تخفيفا من العذاب وليس الكفار في الآخرة في نار واحدة ودرجة تعذيب واحدة وقد علمنا أن أبا طالب يخفف عنه العذاب بما عمل في الدنيا فلا مانع من أن يخفف عنه شيئا من العذاب لقاء ما قدم.

Penjelasan Amal yang sia-sia dalam Firman Alloh Subhanahu Wata’ala :

قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا

Katakanlah: "Apakah akan Kami beritahukan kepadamu tentang orang-orang yang paling merugi perbuatannya?" Yaitu orang-orang yang telah sia-sia perbuatannya dalam kehidupan dunia ini, sedangkan mereka menyangka bahwa mereka berbuat sebaik-baiknya. Mereka itu orang-orang yang telah kufur terhadap ayat-ayat Tuhan mereka dan (kufur terhadap) perjumpaan dengan Dia, maka hapuslah amalan- amalan mereka, dan Kami tidak mengadakan suatu penilaian bagi (amalan) mereka pada hari kiamat. (QS. Al Kahfi (18): 103-105).

Ibnu ‘arabi, mengomentari ayat ini dalam Ahkamu Al Qur’an, “ayat ini muhtamal, diantara kandungannya, yaitu orang-orang yang tidak beriman kepada Alloh, hari akhir, para Nabi, dan mereka yang tidak beriman kepada apa yang ditaklifkan (hukum yang dibebankan) kepadanya. Selain itu juga tidak beriman kepada kepastian Alloh subhanahu wata’ala.” [Lihat Ahkamu Al Qur’an: III/244].

Sama seperti yang dijelaskan oleh Al Qurtubi, dalam kitab Tafsirnya. Beliau katakan:

قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا - الآية
- فيه دلالة على أن من الناس من يعمل العمل وهو يظن أنه محسن وقد حبط سعيه ، والذي يوجب إحباط السعي إما فساد الاعتقاد أو المراءاة ، والمراد هنا الكفر . روى البخاري عن مصعب قال : سألت أبيا قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا أهم الحرورية
؟ قال : لا ; هم اليهود والنصارى . وأما اليهود فكذبوا محمدا - صلى الله عليه وسلم - ، وأما النصارى فكفروا بالجنة

Katakanlah: "Apakah akan Kami beritahukan kepadamu tentang orang-orang yang paling merugi perbuatannya?".. al ayat. Dalam ayat ini menunjukkan bahwa ada sebagian dari manusia yang beramal baik, dan ia mengira bahwa amal tersebut baik, sungguh sangat gagal usaha mereka. Sedangkan yang menjadikan gagal
usahanya adalah ada kalanya fasiid (rusak)nya aqidah keyakinan, dan ada kalanya kedudukannya, yang dimaksud disini adalah orang kafir.

Diriwayatkan oleh Imam Bukhari radliallahu ‘anh, dari Mus’ab beliau berkata “aku pernah bertanya kepada ayahku, tentang ayat..
قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا
Apakah yang dimaksud adalah orang-orang Al Haruriyah (Khawarij)?” Tidak.., mereka adalah kaum Yahudi dan Nasrani. Orang-orang Yahudi, mereka mengingkari Nabi Muhammad Shallalahu ‘alaihi wasallam, sedangkan orang-orang Nasrani, kufur terhadap kebenaran syurga. [Lihat Tafsir Baidlawi].

Ibnu Katsir juga memiliki kefahaman yang sama mengenai ayat di atas, beliau mengomentari ayat ini dengan mengatakan:

فهو للكفار الدعاة إلى كفرهم، الذين يحسبون أنهم على شيء من الأعمال  والاعتقادات، وليسوا في نفس الأمر على شيء، فمثلهم في ذلك كالسراب الذي يرى في القيعان من الأرض عن بعد كأنه بحر طام

Ini adalah bagin orang kafir yang menyeru kepada kekafiran mereka, yaitu orang-orang yang menyangka bahwa mereka beruntung dengan amal dan keyakinan mereka, padahal urusan mereka itu bukanlah apa-apa, perumpamaan mereka itu seperti fatamorgana yang dilihat di tanah datar dari kejauhan seolah seperti lautan yang amat luas. [Lihat Tafsir Ibnu Katsir].

Bahkan dijelaskan dalam ayat lain:

وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا

Dan orang-orang kafir amal-amal mereka adalah laksana fatamorgana di tanah yang datar, yang disangka air oleh orang-orang yang dahaga, tetapi bila didatanginya air itu Dia tidak mendapatinya sesuatu apapun. dan didapatinya (ketetapan) Allah disisinya, lalu Allah memberikan kepadanya perhitungan amal-amal dengan cukup dan Allah adalah sangat cepat perhitungan-Nya. (QS. An Nuur (24): 39).

Orang kafir bilamana beramal yang mana amal tsb tidak butuh niat seperti memberi sedekah atau memberikan hadiah kepada orang islam maka pemberian semacam itu mendapatkan pahala berupa diringankan siksanya di dalam neraka.

- Bujairomi jilid 1 hal 360 :

قال المنوي علي الخصائص وهل يثاب الكافرعلي الحسنات التي قبل الاسلام؟قال النووي والذي عليه المحققون بل حكي عليه الإجماع أنه إذافعل قربة كصدقة وصلة ثم اسلم اثيب عليها وقال ابن حجر يحتمل أن القبول معلق علي اسلامه فإن اسلم أثيب وإلافلا وسئل الشيخ محمدالرملي هل يثاب الكافرعلي القرب التي لاتحتاج إلي نية كالصدقة والهدية فأجاب بنعم يخفف الله عنه العذاب في الاخرة أي عذاب غيرالكفركماخفف عن أبي لهب في كل يوم الاثنين بسبب سروره بولادة النبي صلي الله عليه وسلم وإعتاقه ثويبة حين بشرته بولادته عليه الصلاة والسلام.

Wallahu A'lam. [Rizalullah Santrialit, Ulinuha Asnawi, Ghufron Bkl].
Baca juga :
www.piss-ktb.com/2013/09/2724-sedekah-dan-ibadahnya-orang-kafir.html

LINK ASAL
www.fb.com/groups/piss.ktb/890576090965200/

www.fb.com/notes//913779291978213
 
Top