PERTANYAAN :

> Badriyyah Az Zaman
Assalamu'alaikum, klo sholat sunah yg langsung 4 rokaat niku npo mbten ngagem tahiyat awal ngeh,,
nyuwun referensine nek wonten,

JAWABAN :

> Mas Hamzah 
Wa alaikumus salaam warohmatulloh, pake tasyahud awwal boleh, nggak pake juga boleh, yg afdholnya pake, bahkan tasyahud setiap rokaatpun boleh menurut imam haromain dan muridnya, menurut qoul mukhtar imam nawawi tdk boleh tasyahud setiap rokaatnya.

kitab roudhoh

ثُمَّ إِنْ تَطَوَّعَ بِرَكْعَةٍ ، فَلَا بُدَّ مِنَ التَّشَهُّدِ . وَإِنْ زَادَ عَلَى رَكْعَةٍ ، فَلَهُ أَنْ يَقْتَصِرَ عَلَى تَشَهُّدٍ فِي آخِرِ صَلَاتِهِ . وَهَذَا التَّشَهُّدُ رُكْنٌ . وَلَهُ أَنْ يَتَشَهَّدَ فِي كُلِّ رَكْعَتَيْنِ ، كَمَا فِي الْفَرَائِضِ الرُّبَاعِيَّةِ . فَإِنْ كَانَ الْعَدَدُ وَتْرًا ، فَلَا بُدَّ مِنَ التَّشَهُّدِ فِي الْأَخِيرَةِ أَيْضًا . وَهَلْ لَهُ أَنْ يَتَشَهَّدَ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ ؟ قَالَ إِمَامُ الْحَرَمَيْنِ : فِيهِ احْتِمَالٌ ، وَالظَّاهِرُ جَوَازُهُ . وَاعْلَمْ أَنَّ تَجْوِيزَ التَّشَهُّدِ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ ، لَمْ يَذْكُرْهُ غَيْرُ الْإِمَامِ ، وَالْغَزَالِيُّ . وَفِي كَلَامِ كَثِيرٍ مِنَ الْأَصْحَابِ مَا يَقْتَضِي مَنْعَهُ . 

قُلْتُ : ( الصَّحِيحُ الْمُخْتَارُ ) ، مَنْعُهُ ، فَإِنَّهُ اخْتِرَاعُ صُورَةٍ فِي الصَّلَاةِ لَا عَهْدَ بِهَا . وَاللَّهُ أَعْلَمُ . 

وَأَمَّا الِاقْتِصَارُ عَلَى تَشَهُّدٍ فِي آخِرِ الصَّلَاةِ ، فَلَا خِلَافَ فِي جَوَازِهِ . وَأَمَّا التَّشَهُّدُ فِي كُلِّ رَكْعَتَيْنِ ، فَذَكَرَهُ الْعِرَاقِيُّونَ وَغَيْرُهُمْ ، وَقَالُوا : هُوَ الْأَفْضَلُ ، وَإِنْ جَازَ الِاقْتِصَارُ عَلَى تَشَهُّدٍ .


> Badriyyah Az Zaman
Boleh,  tahiyyat akhir saja juga boleh tahiyyat di rokaat kedua/genap dan terakhir

حواشي الشرواني والعبادي ج ٢ ص٢٣٢
قوله: )والافضل إلخ( ويجوز فعل الثمان بسلام واحد وينبغي جواز الاقتصار على تشهد واحد في الاخيرة وجواز تشهد في كل شفع من ركعتين أو أربع وهل يجوز تشهد بعد ثلاث أو خمس ثم آخر في الاخيرة أو تشهد بعد الثالثة وآخر بعد السادسة وآخر بعد الاخيرة فيه نظر سم على حج ا هشوبري أقول قياس كلامهم الآتي في النقل المطلق الجواز

> Ghufron Bkl 
Idem dgn Mas Hamzah dan Badriyah Az Zaman :

غاية تلخيص المراد من فتاوى ابن زياد ص ٩٢ ـ٩٣

ـ{ النفل }ـ ـ{ مسئلة }ـ أحرم بالوتر ولم ينو عددا جاز واقتصر على ما شاء من ركعة إلى إحدى عشرة ، قلت وافقه ابن حجر وقال م ر يقتصر على ثلاث اهـ وكذا لو نوى عددا فله الزيادة والنقص بشرط تغيير النية قبله ، ومثل الوتر الرواتب والضحى في المسئلتين أي إن قلنا بجواز جمع أربع منها بتسليمة على ما أفتى به النووي لكن الذي اعتمده السبكي أنه لا يجوز جمع أربع منها بتسليمة ووافقه عبد الله بن أحمد مخرمة في الرواتب واختار الجواز في الضحى ، قلت خالفه ابن حجر و م ر فقالا يجوز في غير التراويح الجمع بتسليمة في جمع النوافل ، بل قال م ر يجوز جمع القبلية والبعدية بتسليمة واحدة ورجحا أيضا عدم جواز الزيادة والنقص في غير النفل المطلق اهـ 

عمدة السالك وعدة الناسك ص ٦١

ـ (قيام الليل والتهجد) ـوالنفل في الليل متأكدٌ وإن قلَّ، والنفل المطلق في الليل أفضل من المطلق في النهار، وأفضله السدس الرابع والخامس إن قسمه أسداساً، فإن قسمه نصفين فأفضله الأخير، أو أثلاثاً فالأوسط.ويكره قيام كل الليل دائماً.ويندب افتتاح التهجد بركعتين خفيفتين، وينوي التهجد عند نومه، ولا يعتاد منه إلا ما يمكنه الدوام عليه بلا ضرر.ويسلم من كل ركعتين، فإن جمع ركعات بتسليمة -أو تَطَوَّع بركعة- جاز. وله التشهد في كل ركعتين أو ثلاث أو أربع وإن كثرت التشهدات، وله أن يقتصر على تشهد واحد في الأخيرة، ولا يجوز في كل ركعة

Wallohu a'lam bis showab.

LINK DISKUSI :
 
Top