PERTANYAAN :

> Achmad An Naqsaband
Assalamualaikum . Mau tanya hukum berdzikir saat mendengarkan khotbah jumat , ??
Mohon jawabanya .terimakasih . Wassalam

JAWABAN :

> Mas Hamzah 
Kalo tidak bisa mendengarkan khutbah maka dianjurkan berdzikir atau membaca qur'an, ada yg bependapat bahwa tetep wajib inshot (diam sambil mendengarkan hutbah ) ada juga yg berpendapat bebas memilih antara inshot dan dzikir

kitab roudhoh 

وفي وجوب الإنصات على من لا يسمع الخطبة ، وجهان . أحدهما : لا يجب . ويستحب أن يشتغل بالذكر ، والتلاوة . وأصحهما : يجب ، نص عليه وقطع به كثيرون . وقالوا : البعيد بالخيار بين الإنصات ، وبين الذكر والتلاوة . ويحرم عليه كلام الآدميين ، كما يحرم على القريب .


> Ghufron Bkl
klo tidak mendengar khuthbah maka lebih utama berdzikir ato baca alqur'an secara pelan/melirihkan suara :

البجيرمي على الخطيب : ، أما من لا يسمعهما فيسكت أو يشتغل بالذكر أو القراءة وذلك أولى من السكوت ،

اعانة الطالبين : (و) سن (إنصات) أي سكوت مع إصغاء (لخطبة)، ويسن ذلك، وإن لم يسمع الخطبة، نعم، الاولى - لغير السامع - أن يشتغل بالتلاوة والذكر سرا

(قوله: وسن إنصات) أي على الجديد، والقديم يوجبه، ويحرم الكلام.ومحل الخلاف: في كلام لا يتعلق به غرض مهدم ناجز، فإن تعلق به ذلك - كما لو رأى أعمى يقع في بئر - لم يكن حراما قطعا، بل قد يجب عليه ذلك، لكن يستحب أن يقتصر على الإشارة إن أغنت عن الكلام.(قوله: أي سكوت مع إصغاء) تفسير للإنصات، والإصغاء هو إلقاء السمع إلى الخطيب، فإذا انفك السكوت عن الإصغاء فلا يسمى إنصاتا.(قوله: الخطبة) متعلق بإنصات، أي وسن إنصات لخطبة، لقوله تعالى: * (وإذا قرئ القرآن) * أي الخطبة * (فاستمعوا له وأنصتوا) *
.(قوله: ويسن ذلك) أي الإنصات.والأولى والأخصر حذف هذا، والاقتصار على الغاية بعده.(قوله: وإن لم يسمع الخطبة) غاية في السنية، وأفهمت أن ندب الإنصات لا يختص بالأربعين، بل سائر الحاضرين فيه سواء.قال الكردي: قال في الإيعاب تجويز الكلام هنا لا ينافي ما مر من وجوب استماع أربعين للخطبة، وأن ذلك شرط لصحة الصلاة، وبيانه: أن الواجب إنما هو استماع الأركان فقط، فلو تكلم الكل إلا في الأركان جاز عندنا، وإن تكلم واحد من الأربعين بحيث انتفى سماعه لبعض الأركان أثم، لا من حيث الكلام، بل من حيث تفويته الشرط الذي هو سماع كل الأركان إلخ.
وسبق عن م ر إن الشرط إنما هو السماع بالقوة، لا بالفعل.اه.(قوله: نعم، إلخ) إلخ.وسبق عن م ر أن الشرط إنما هو السماع بالقوة، لا بالفعل.اه.(قوله: نعم، الخ) إستدراك من سنية الإنصات بالنسبة لأحد شقي الغاية المفهمة أن غير الإنصات لا يسن، وأفاد به أن هذا المفهوم ليس مرادا، بل الأولى له في هذه الحالة ما ذكره.(قوله: أن يشتغل بالتلاوة والذكر) قال ع ش: بل ينبغي أن يقال أن الأفضل لهاشتغاله بالصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - مقدما على التلاوة، لغير سورة الكهف، والذكر، لأنها شعار اليوم.اه.(قوله: سرا) أي بحيث لا يشوش على الحاضرين.

Wallohu a'lam bis showab

LINK DISKUSI :
 
Top