PERTANYAAN :

Saniiah Bintu Muhammad

السلام عليكم ورحمة الله ..

Ustadz ustadzah, saya mau nanya.
Kenapa do.a qunut ketika sholat witir pada bulan ramadlan hanya d lakulan d pertengahan sampe akhir bulan ??Syukron.

JAWABAN :

>> Mas Hamzah

Wa alaikumus salaam warohmatullohi wabarokaatuh

Hal itu disebabkan adanya riwayat dai shohabat umar bin khottob yg memerintahkan sohabat ubay utk sholat taraweh bersama para sahabat yg lainnya 20 rokaat dan beliau jg memerintahkan agar tdk qunut dengan mereka kecuali pada setengah yg akhir .juga yg dilakukan oleh shohabat ibnu umar dan mu'adz al qori'.

riwayat tsb menjadi dalil madzhab syaf'i,imam syafi'i berkata : " dan janganlah qunut kecuali dalam bulan romadhon pd setengah yg akhir darinya, dan seperti itulah dulu ibnu umar dan mu'adz melakukannya."

sedangkan menurut imam hanafi qunut dalam witir itu sunnah dalam seluruh tahun berdasarkan riwayat ubay bin ka'ab bahwa sesungguhnya nabi shollallohu alaihi wasallam dulu melakukan qunut dalam sholat witir.

riwayat dari ubay ini tdklah tsabit karena ubay tdklah melakukan qunut kecuali pd setengah yg akir dibulan romadhon.

- kitab alhawy kabir imam al mawardi :

مسألة : القول في قنوت النصف الأخير من رمضان 

قال الشافعي رضي الله عنه : " ولا يقنت إلا في شهر رمضان في النصف الأخير منه ، وكذلك كان يفعل ابن عمر ، ومعاذ القاري " . 

قال الماوردي : وهو صحيح . وأما القنوت في صلاة الصبح ، فقد ذكرنا أنه سنة في جميع الدهر ، ودللنا عليه . فأما القنوت في الوتر فغير سنة في شيء من السنة إلا في النصف الأخير من شهر رمضان . وقال أبو حنيفة : القنوت سنة في الوتر في جميع السنة تعلقا برواية أبي بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقنت في الوتر . ودليلنا رواية يونس بن عبيد ، عن الحسن البصري ، أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه جمع الناس على أبي ، وقال : صل بهم عشرين ركعة ، ولا تقنت بهم إلا في النصف الأخير ، فصلى بهم في العشر الأول والعشر الثاني : وتخلف في منزله في العشر الثالث ، فقالوا : ابق أبي ، وقدموا معاذا ، فصلى بهم بقية الشهر وقنت في العشر الأواخر فدل ذلك من فعلهم على أن القنوت سنة في النصف الأخير من شهر رمضان لا غير . 

فأما روايتهم عن أبي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قنت في الوتر ، فليس بثابت لأن أبيا لم يكن يقنت إلا في النصف الأخير من رمضان . 

قال المزني : سألنا الشافعي أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقنت في الوتر فقال : لا يحفظ عنه قط ، وحسبك بالشافعي ، يقول هذا على أنه إن كان روي فيجوز أن يكون في مدة الشهر حين كان يقنت في سائر الصلوات ، ثم ترك . 


wallohu a'lam bis showab.

LINK DISKUSI :
 
Top