PERTANYAAN

Pengangguran Sukses 

Assalamu'alaikum, salah satu rkun haji yaitu cukur rambut minimal 3 helai. Benarkah ? Jika benar, apa yg harus dilakukan oleh orang gundul yg tak ada rambutnya utk di potong ? Trmaksih

JAWABAN

Bagi yang tidak punya rambut atau botak maka disunnahkan menjalankan alat pencukur pada kepalanya, dan ini tidaklah wajib menurut syafi'iyah.
sedangkan menurut hanafiyah hukumnya wajib.Dan menurut maliki dan hambali sama dengan syafi'iyah yaitu sunnah.

Kitab Muhadzab

وأقل ما يحلق ثلاث شعرات . لأنه يقع عليه اسم الجمع المطلق فأشبه الجمع . والأفضل أن يحلق الجميع لحديث أنس . وإن كان أصلع فالمستحب أن يمر الموسى على رأسه . لما روى ابن عمر رضي الله عنه أنه " قال في الأصلع : يمر الموسى على رأسه " ولا يجب ذلك لأنه قربة تتعلق بمحل فسقطت بفواته كغسل اليد إذا قطعت

Kitab Majmu' Syarah Muhadzab

( فرع ) من لا شعر على رأسه لا حلق عليه ولا فدية ، ويستحب إمرار الموسى على رأسه ولا يجب ، ونقل ابن المنذر إجماع العلماء على أن الأصلع يمر الموسى على رأسه .
وحكى أصحابنا عن أبي بكر بن أبي داود أنه قال : لا يستحب إمراره ، وهو محجوج بإجماع من قبله . وقال أبو حنيفة : هذا الإمرار واجب ، ووافقنا مالك وأحمد أنه مستحب .


Bagi laki-laki,keutamaan saat tahalul adalah dengan mencukur seluruh rambut kepala

والأفضل أن يحلق الجميع لحديث أنس

Dan bagi wanita adalah memotong rambut bukan mencukur

وإن كانت امرأة قصرت ولم تحلق لما روى ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { ليس على النساء حلق إنما على النساء تقصير }

Wallahu A'lam



Mencukur merupakan rukun haji bagi orang yg kepalanya ada rambutnya, bila kepalanya tdk berambut maka gugurlah kewajiban tsb akan tetapi bagi yg tdk berambut sunah menjalan pisau cukur di atas kepalanya.
Perbedaan HALQU DAN TAQSHIR adalah HALQU ialah menghilangksn rambut sampai asalnya/botak dgn alat cukur sedangkan TAQSHIR ialah menghilangkan rambut tdk sampai asal/tdk dibotakin, bagi wanita lebih utama TAQSHIR krna HALQU bagi wanita hukumnya makruh :

 اعانة الطالبين : ٢/٢٩١

(قوله: وخامسها إزالة شعر) أي وخامس الاركان إزالة شعر. أي إذا كان في رأسه شعر، وإلا فيسقط عنه، لكن يسن إمرارا الموسى. وعده من الاركان مبني على جعله نسكا أي عبادة وهو المشهور المعتمد. ومقابله أنه استباحة محظور، أي ممنوع بمعنى محرم عليه قبل ذلك، من الحظر وهو المنع بمعنى التحريم، وهو مبني على أنه ليس نسكا، وهو ضعيف. ويترتب على جعله نسكا أنه يثاب عليه. وعلى جعله استباحة محظور أنه لا يثاب عليه. قال في النهاية مع الاصل والحلق أي إزالة شعر الرأس أو التقصير في حج أو عمرة في وقته نسك على المشهور، فيثاب عليه، إذ هو للذكر أفضل من التقصير، والتفضيل إنما يقع في العبادات. وعلى هذا هو ركن كما سيأتي وقيل واجب. والثاني هو استباحة محظور، فلا يثاب عليه، لانه محرم في الاحرام، فلم يكن نسكا، كلبس المخيط. اه. (قوله: من الرأس) أي من شعره، فلا يجزئ شعر غيره وإن وجبت فيه الفدية لورود لفظ الحلق أو التقصير فيه، واختصاص كل منهما عادة بشعر الرأس. وشمل ذلك المسترسل عنه، وما لو أخذها متفرقة. (قوله: بحلق) هو استئصال الشعر بالموسى. (وقوله: أو تقصير) هو قطع الشعر من غير استئصال. والحلق والتقصير ليسا متعينين، فالمدار على إزالة الشعر بأي نوع من أنواع الازالة، حلقا، أو تقصيرا، أو نتفا، أو إحراقا، أو قصا. (قوله: لتوقف التحلل عليه) أي على ما ذكر من إزالة الشعر. وكان الاولى أن يزيد كما في المنهج مع عدم جبره بدم، لاخراج رمي جمرة العقبة، لانه وإن توقف التحلل عليه لكنه يجر بدم، فهو ليس بركن. (قوله: وأقل ما يجزئ) أي من إزالة الشعر. (قوله: ثلاث شعرات) أي إزالة ثلاث شعرات، لقوله تعالى: * (محلقين رؤوسكم ومقصرين) * (1) لان الرأس لا يحلق، والشعر جمع، وأقله ثلاث كذا استدلوا به، ومنهم المصنف في المجموع قال الاسنوي: ولا دلالة في ذلك، لان الجمع إذا كان مضافا كان للعموم، وفعله (ص) يدل عليه أيضا. نعم، الطريق إلى توجيه المذهب أن يقدر لفظ الشعر منكرا مقطوعا عن الاضافة. والتقدير شعرا من رؤوسكم. أو نقول قام الاجماع كما نقله في المجموع

على أنه لا يجب الاستيعاب، فاكتفينا في الوجوب بمسمى الجمع. اه. مغني. (قوله: فتعميمه (ص)) أي الشعر، بإزالة جميعه. (وقوله: لبيان الافضل) أي فحلق جميع الشعر لغير المرأة هو الافضل إجماعا، وللآية السابقة، فإنه فيها قدم المحلقين على المقصرين، والتقديم يقتضي الافضلية، لان العرب تبدأ بالاهم والافضل، ولذلك قال (ص): اللهم ارحم المحلقين. فقالوا: يا رسول الله: والمقصرين ؟ فقال: اللهم ارحم المحلقين. ثم قال في الرابعة: والمقصرين. هذا كله ما لم ينذر الحلق، وإلا وجب، ويستثنى من أفضلية الحلق ما لو اعتمر قبل الحج في وقت لو حلق فيه لم يسود رأسه من الشعر في يوم النحر فالتقصير حينئذ أفضل. (قوله: خلافا لمن أخذ منه) أي من تعميمه (ص). وهو الامام مالك، والامام أحمد. (قوله: وتقصير المرأة) أي الانثى، فتشمل الصغيرة، والخنثى مثلها. (وقوله: أولى من حلقها) أي لما روى أبو داود بإسناد حسن: ليس على النساء حلق، إنما على النساء التقصير. قال الخطيب في مغنيه: ولا تؤمر بالحلق إجماعا بل يكره لها الحلق على الاصح في المجموع. وقيل يحرم، لانه مثلة وتشبيه بالرجال. ومال إليه الاذرعي في المزوجة والمملوكة، حيث لم يؤذن لهما فيه. اه. وفي التحفة والنهاية: ويندب لها أن تعم الرأس بالتقصير، وأن يكون قدر أنملة، قاله الماوردي إلا الذوائب، لان قطع بعضها يشينها.

Wallahu A'lam

LINK DISKUSI

 
Top