PERTANYAAN :

Ibnu Sabil
assalamu'alaikum ustadz. ada orang sholat niat menjadi ma'mum. ditengah sholat si imam ternyata menjadi ma'mum dg orang yg berada didepannya.bagaimanakah sholat orang trsebut

JAWABAN :

> Ghufron Bkl 
dalam kasus di atas shalatnya tidak sah, karna syaratnya imam harus bukan org yg jadi ma'mum. :

اعانة الطالبين ٢/٤٢

: . (قوله: ولا قدوة بمقتد) أي ولا يصح قدوة بمقتد حال قدوته لاستحالة اجتماع كونه تابعا متبوعا، وما في الصحيحين من أن الناس اقتدوا بأبي بكر خلف النبي (ص)، محمول على أنهم كانوا مقتدين به (ص) وأبو بكر يسمعهم التكبير، كما في الصحيحين أيضا. (قوله: ولو احتمالا) أي شكا، وهو منصوب على أنه خبر لكان محذوفا بتأويله باسم الفاعل، أي ولا يصح قدوته بمقتديا، ولو كان مريد القدوة شاكا في كونه مقتديا بأن تردد في كونه إماما أو مأموما، كأن رأى رجلين يصليان جماعة، وشك أيهما الامام؟ قال ح ل: فإن ظنه أحدهما بالاجتهاد عمل باجتهاده. واعترض بأن شرط الاجتهاد أن يكون للعلامة فيه مجال، ولا مجال لها هنا، لان مدار المأمومية على النية لا غير، وهي لا يطلع عليها. وأجيب بأن للقرائن مدخلا في النية. ا. ه‍. (قوله: وإن بان إماما) أي لا تصح القدوة فيما إذا شك في أنه مقتد أو لا؟ ولو تبين له بعد ذلك أنه إمام. وصورة ذلك، فيما إذا اقتدى بأحد شخصين متساويين في الموقف معتقدا أن من اقتدى به هو الامام، ثم بعد ذلك طرأ له شك في كونه إماما أو مأموما، فلا تصح القدوة به، ولو تبين له بعد ذلك أنه إمام. لكن محله - كما في سم - ما إذا طال زمن التردد، أو مضى معه ركن

----------------------------------

nich nambah ta'bir :

.قوله والمأموم أى ما دام مأموما بخلاف ما لو انقطعت القدوة بسلام الإمام أو نية المفارقة فيصح الإقتداء به حينئذ فإذا سلم الإمام فقام مسبوق فاقتدى به آخر أو مسبوقون فاقتدى بعضهم ببعض صح مع الكراهة، هذا في غير الجمعة أما فيها فلا يصح ولا يدركها المقتدي بذلك (قوله والمشكوك في مأموميته) أى المتردد فيها كأن وجد رجلين يصليان و تردد أيهما الإمام فلا يصح إقتداؤه بواحد منهما لكن محل ذلك إذا هجم واقتدى بأحدهما فإذا اجتهد فأداه إجتهاده إلى أن أحدهما هو الإمام صح اقتداؤه به و وجبت الإعادة إن تبين كونه مأموما وإلا فلا.

الشرقاوي ١/٢٤٢

> Sunde Pati
idem

نهاية الزين (ص: 127)

( و ) الثامن أن لا يقتدى بمن يجوز كونه مأموما فحينئذ ( لا ) يصح قدوة ( بمقتد ) ولا بمن شك في كونه مقتديا ولو اقتدى مسبوق بعد سلام إمامه بمسبوق آخر صح في غير الجمعة لكن لا ثواب فيه لأن فيه نية القدوة في أثناء الصلاة ويؤخذ من ذلك أنه لو اقتدى به إنسان من أول صلاته كان فيه الثواب أما في الجمعة فلا يصح إذ لا يجوز إنشاء جمعة بعد أخرى

LINK DISKUSI :
 
Top