Bismillahirrohmaanirrohiim

PERTANYAAN :

Assalamu'alaikum. Maaf aku mewakili temanku bertanya tentang seorang muslim yang mempunyai wudhu, Lalu bersentuhan dengan non muslim. Apakah wudunya batal ? Terimakasih. Wassalam. [Fairus Permata Indah].

JAWABAN :

Wa'alaikumussalaam warahmatullaah, bersentuhan dengan non muslim tidak membatalkan wudhunya, kalau sejenis (sama-sama lelaki / wanita) dan bukan anggota badan yang membatalkan wudhu, yakni qubul dan dubur.

المقدمة الحضرمية (ص: 34)فصل فِي نواقض الْوضُوءنواقض الْوضُوء أَرْبَعَة الأول الْخَارِج من أحد السَّبِيلَيْنِ إِلَّا الْمَنِيّ الثَّانِي زَوَال الْعقل بجنون أَو إِغْمَاء أَو نوم إِلَّا النّوم قَاعِدا مُمكنا مَقْعَده الثَّالِث التقاء بشرتي الرجل وَالْمَرْأَة وينتقض اللامس والملموس وَلَا ينْقض صَغِير أَو صَغِيرَة لَا يشتهى وَلَا ينْقض شعر وَسن وظفر ومحرم وبنسب أَو رضَاع أَو مصاهرة الرَّابِع مس قبل الْآدَمِيّ أَو حَلقَة دبره بباطن الْكَفّ وَلَا ينْتَقض الممسوس وينقض فرج الْمَيِّت وَالصَّغِير وَمحل الْجب وَالذكر الْمَقْطُوع وَلَا ينْقض فرج الْبَهِيمَة وَلَا الْمس برؤوس الْأَصَابِع وَمَا بَينهَا

Perhatikan ibaroh di atas, menyentuh orang kafir tak disebutkan sebagai bagian dari hal-hal yang membatalkan wudlu, namun menyentuh orang yahudi disunnahkan berwudhu sebagaimana dalam kitab Fat_hul Mu'in 1/62 :

نعم يندب الوضوء من مس نحو العانة وباطن الأليةوالأنثيين وشعر نبت فوق ذكر وأصل فخذ ولمس صغيرة وأمرد وأبرص ويهودي ومن نحو فصد ونظر بشهوة ولو إلى محرم وتلفظ بمعصية وغضب وحمل ميت ومسه وقص ظفر وشارب وحلق رأسه

Dalam kitab Mizan Kubro 1/122 :

وأما من قال بنقض مس الكافر فلأنه محل سخط الله تعالى فاحتاط المؤمن لنفسه بالتطهر من مسه فرارا من موضع السخط والغضب

Berwudhu' karena menyentuh orang kafir, sebagai bentuk kehati-hatian pada diri orang mu'min untuk mnghindari murka Allah, karena kekafiran adalah tempat murka Allah. Baca Al-Mizan Al-Kubro juz 1 121-122 :

وسمعت سيدي عليا الخواص رحمه الله يقول : وجه من نقض الطهارة بخروج الدم الجاري أو بالقهقهة أو بنوم الممكن مقعده أو بمس الإبط الذي فيه صنان أو بمس الأبرص أو الأجذم أو الكافر أو الصليب أو غير ذلك مما وردت فيه الأخبار والأثار

Orang kafir sebetulnya suci badannya, karena Allloh memuliakan bani adam baik muslim atau kafir sehingga mayat mereka tidak dihukumi najis sebab matinya, namun yang di maksud ayat :

{إنما المشركون نجس}

Yaitu keyakinannya artinya keyakinan mereka itu seperti halnya najis yang harus kita jauhi.

(قولـه: وأما الآدمي إلخ) المناسب لما قبلـه أن يقول: ولقولـه تعالى: {ولقد كرمنا بني آدم} في الأول. (قولـه: ولقد كرمنا بني آدم) قال ابن عباس رضي اللـه عنهما: بأن جعلـهم يأكلون بالأيدي وغيرهم يأكل بفيه من الأرض. وقيل: بالعقل. وقيل: بالنطق والتمييز والفهم. وقيل: باعتدال القامة. وقيل: بحسن الصورة. وقيل: الرجال باللحى والنساء بالذوائب. وقيل: بتسليطهم على جميع ما في الأرض وتسخيره لـهم. وقيل: بحسن تدبيرهم أمر المعاش. اهـ. (قولـه: وقضية التكريم إلخ) سواء في ذلك المسلم وغيره. وأما قولـه تعالى: {إنما المشركون نجس} فالمراد به نجاسة الاعتقاد، أي إنما اعتقاد المشركين كالنجاسة في وجوب الاجتناب. وأما قولـه: «لا تنجسوا موتاكم، فإن المسلم لا ينجس حياً ولا ميتاً» فجرى على الغالب. أي لأنه كان عند ذكر الأحكام لا يذكر إلا المسلمين في الغالب، وإن كان الكفار قد يشاركونهم في الحكم. وعند الإِمام مالك وأبي حنيفة رضي اللـه عنهما: ميتة الآدمي نجسة إلا الأنبياء والشهداء، وتطهر بالغسل. إعانة الطالبين juz 1 hal 90

قوله: (وقضية تكريمهم) أي قضية عموم تكريمهم في الآية إذ لم يرد تخصيص ق ل على الجلال. قوله: (نجاسة الاعتقاد) أي فساده فهو مجاز لأن النجاسة إنما تكون في الأعيان فيكون في الآية مضاف مقدر، والتقدير إنما اعتقاد المشركين نجس أي فاسد. وقوله: أو اجتنابهم كالنجس فيكون في الآية تشبـيه بلبغ أي إنما المشركون كالنجس في وجوب الاجتناب. وقيل: إنها من باب الكناية فأطلق الملزوم وهو النجس وأريد اللازم وهو وجوب الاجتناب شيخنا عزيزي. قوله: (لا نجاسة الأبدان) قد يقال: هذه الآية في المشركين الأحياء والكلام هنا في الموتى ع ش. ولا يلزم من طهارتهم حال حياتهم طهارتهم بعد موتهم بدليل نجاسة الآدمي بعد موته عند المالكية والحنفية إلا الأنبـياء قيل: والشهداء عندهم. حاسية البيجرمي juz 1 hal 97

أما ميتة البشر وتالييه فطاهرة لحل تناول الأخيرين. ولقوله تعالى: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِىۤ ءَادَمَ} في الأول. وقضية تكريمهم أنه لا يحكم بنجاستهم بالموت، وسواء المسلمون والكفار. وأما قوله تعالى: {إِنَّمَا ٱلْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ} ، فالمراد نجاسة الاعتقاد أو اجتنابهم كالنجس لا نجاسة الأبدان. والمراد بالميتة الزائلة الحياة بغير ذكاة شرعية. فتح الوهاب juz 1 hal 23

Wallohu a'lam. [Abdurrofik Ingin Ridlo Robby, Abdullah Afif, Ibnu Al-Ihsany, Muhammad Fawwaz Kurniawan].
LINK ASAL :

www.fb.com/groups/piss.ktb/654380794584732
 
Top