PERTANYAAN :

Salikul Hafidz  

Maaf tanya apa benar lomba memasak diharamkan?
seperti ini
# Hukum Lomba Memasak #

Dari Ikrimah, Ibnu Abbas mengatakan,
“Sesungguhnya Nabi melarang untuk memakan makanan yang dimasak oleh dua orang yang berlomba”
[HR Abu Daud no 3754i].

Ada yang memberi penjelasan,
“Yang dimaksud dengan dua orang yang berlomba adalah dua orang yang saling mengalahkan. Nabi melarang memakan makanan yang mereka masak karena adanya unsur pamer dalam masakan mereka berdua”.

Dari Fathimah binti Husain, Rasulullah bersabda,

“Sesungguhnya sejelek jelek umatku adalah suatu generasi yang tumbuh besar dalam kemewahan, mencari beraneka ragam jenis makanan dan beraneka macam mode pakaian serta sombong dalam berbicara”
[HR Ahmad dalam az Zuhd no 408]

Dari Abu Umamah, Rasulullah bersabda,
“Ada sekelompok orang dari umatku yang memakan berbagai macam makanan, minum berbagai macam minuman, memakai berbagai mode pakaian dan sombong dalam berbicara merekai adalah sejahat jahat umatku”
[HR Thabrani dalam Mu'jam Kabir no 7512, hasan li ghairihi].

JAWABAN :

> Abdullah Afif 


Kayaknya hadits diatas berkaitan dengan dua orang yang berlomba dalam menyuguh tamu dengan tujuan membanggakan diri dan pamer.

---------------------------------------

teks Sunan Abu Dawud, cetakan Daarul Fikr juz II halaman 199, hadits nomor 3745

حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ زَيْدِ بْنِ أَبِى الزَّرْقَاءِ حَدَّثَنَا أَبِى حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ عَنِ الزُّبَيْرِ بْنِ خِرِّيتٍ قَالَ سَمِعْتُ عِكْرِمَةَيَقُولُ كَانَ ابْنُ عَبَّاسٍ يَقُولُ إِنَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- نَهَى عَنْ طَعَامِ الْمُتَبَارِيَيْنِ أَنْ يُؤْكَلَ. قَالَ أَبُو دَاوُدَ أَكْثَرُ مَنْ رَوَاهُ عَنْ جَرِيرٍ لاَ يَذْكُرُ فِيهِ ابْنَ عَبَّاسٍ وَهَارُونُ النَّحْوِىُّ ذَكَرَ فِيهِ ابْنَ عَبَّاسٍ أَيْضًا وَحَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ لَمْ يَذْكُرِ ابْنَ عَبَّاسٍ.

-----------------------  

Dijelaskan dalam Kitab Faidhul Qadir

6/433(نهى عن طعام المتباريين) أي المتعارضين بالضيافة فخرا ورياء والمباراة المفاخرة (أن يؤكل) أي الفاعل كل منهما فوق فعل صاحبه ليكون طعامه أكبر وآنق ورياء ومباهاة ليغلب ويريد أحدهما تعجيز الآخر لأنه للرياء لا لله وفي رواية للعقيلي في الضعفاء عن ابن عباس أيضا نهى عن طعام المتباهيين (د ك) في الأطعمة (عن ابن عباس) قال الحاكم : صحيح وأقره الذهبي في التلخيص لكن في الميزان : صوابه مرسل قال أبو داود : وأكثر من رواه عن جرير لا يذكر ابن عباس يريد أن الأكثر أرسلوه. 


dalam kitab Mirqaatul Mafaatih

عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -

: " المتباريان لا يجابان ولا يؤكل طعامهما . قال الإمام أحمد : يعني المتعارضين بالضيافة فخرا ورياء . ( عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المتباريان ) : أي : المتفاخران في الضيافة ( لا يجابان ) : أي : لا أولهما ولا آخرهما لفساد غرضهما وسوء قصدهما ( ولا يؤكل طعامهما ) : أي : لو اتفق الحضور عندهما أي ولو أرسلاه إلى بيت أحد زجرا لهما ( قال الإمام أحمد بمعنى ) : أي : يريد النبي - صلى الله عليه وسلم - بقوله المتباريان ( المتعارضين ) : أي : المتجاوبين والمتعارضين ( بالضيافة فخرا ورياء ) : أي : لا إحسانا ابتداء ولا مكافأة انتهاء .  


> Awik Mubarok  

Secara sanad,,,ada yang menilai hadis ini berkualitas mursal,,,artinya hadis yang sanadnya tidak langsung sampai kepada nabi,,,dan secara konteks,,,ada yang mengatakan dalam menjamu tamu tidak boleh terlalu memaksakan....namun ada yang mengatakan juga memasak yang niatnya untuk riya'...kalo niatnya untuk yang baik tidak masalah...misal memberi tahu cara masak yang benar dan lezat,,,silaturahmi,,atau lainnya...cek .. 

( نهى عن طعام المتباريين ) بفتح الياء الأولى بصيغة التثنية أي : المتفاخرين . قال الخطابي : المتباريان هما المتعارضان بفعليهما يقال تبارى الرجلان إذا فعل كل واحد منهما مثل فعل صاحبه ليرى أيهما يغلب صاحبه ، وإنما كره ذلك لما فيه من الرياء والمباهاة ، ولأنه داخل في جملة ما نهي عنه من أكل المال بالباطل ( أن يؤكل ) في حالة الجر لأنه بدل اشتمال من طعام المتباريين ( قال أبو داود أكثر من رواه إلخ ) حاصله أن أكثر أصحاب جرير بن حازم لا يذكرون في الحديث ابن عباس ، بل يروونه مرسلا ، وكذا لم يذكر حماد بن زيد ابن عباس ، لكن هارون بن موسى الأزدي البصري النحوي ذكر ابن عباس كما ذكره زيد بن أبي الزرقاء ، فروايتهما متصلة مرفوعة ، وقال محيي السنة صاحب المصابيح : والصحيح أنه عن عكرمة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - مرسلا . قال المنذري : قال أبو داود : أكثر من رواه عن جرير لا يذكر فيه ابن عباس يريد أن أكثر الرواة أرسلوه


Wallohu A'lam

LINK ASAL : 
DOKUMEN FB :
 
Top