PERTANYAAN


Ki Semar

Assalamu'alaikum,

seorang wanita bersetubuh dgn seekor anjing jantan kmudian hamil dan melahirkan bayi manusia.

Seorang laki2 bersetubuh
dgn anjing betina hingga hamil dan beranak manusia.
apakah anak tsb jg mnjadi NAJIS? Seperti apa najisnya?
sah kah aqad nikahnya dgn manusia normal??



JAWABAN

Wa'alaikumussalaam


Menurut Imam Romli , Jika perkawinan antara Anjing dan manusia (misalkan) , jika anaknya berupa anjing maka hukumnya najis, jika berbentuk manusia maka suci
Sedang menurut kanjeng Syaikh Ibnu Hajar Al-Haytami hukumnya anak tersebut najis tapi ma'fu 

Sedang dalam masalah nikah menurut pendapat yang mu'tamad dihukumi najis dan  tidak halal (haram, artinya haram menikah dan dinikahi) , demikian juga dalam hal sembelihan dan warisan, namun menurut kanjeng syaikh Ibnu Hajar diperbolehkan orang tersebut menikah bila dikhawatirkan zina.
Referensi


>>> Toni Imam Tontowi

- Asy-Syarwani I / 469 Maktabah Marji'ul Akbar

وعبارته ؛ (وبحث طهارته نظراً لصورته الخ) إشارة لرد ما تقدم عن الرملي ووالده عبارة شيخنا وفي البجيرمي نحوها فإن كان المتولد بين كلب وآدمي على صورة الكلب فنجس وإن كان على صورة الآدمي فطاهر عند الرملي ونجس معفوّ عنه عند ابن حج فيصلي إماماً ويدخل المساجد ويخالط الناس ولا ينجسهم بلمسه مع رطوبة ولا ينجس الماء القليل ولا المائع ويتولى الولايات كالقضاء وولاية النكاح وخالف الشيخ الخطيب في ذلك وله حكم النجس في الأنكحة والتسري والذبيحة والتوارث وجوّز له ابن حج التسري إن خاف العنت والمتولد بين كلبين نجس ولو كان على صورة الآدمي والمتولد بين آدميين طاهر ولو كان على صورة الكلب فإذا كان ينطق ويعقل فهل يكلف قال بعضهم يكلف لأن مناط التكليف العقل وهو موجود وكذا المتولد بين شاتين وهو على صورة الآدمي إذا كان ينطق ويعقل ويجوز ذبحه وأكله وإن صار خطيباً وإماماً اهـ


>>> Ibnu Al-Ihsany

- Kasyifah An-Naja halaman 40

وفرع أحدهما
أى مع الآخر تبعا لهما أو مع غيره من حيوان طاهر تغليبا للنجس لأن الفرع يتبع أخس الأصلين في النجاسة وتحريم الذبيحة والمناكحة والأكل وعدم صحة الأضحية والعقيقة وقد ذكر الجلال السيوطى أحكام الفرع في جميع أبواب الفقه نظما من بحر الخفيف وهو فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن مرتين فقال
يتبع الفرع في انتساب أباه * ولأم في الرق والحرية
والزكاة الأخف والدين الأعلى * والذي اشتد في جزاء ودية
وأخس الصلين رجسا وذبحا * ونكاحا والأكل والأضحية

ـ إلى أن قال ـ

فلو تولد آدمي بين مغلظ ذكرا كان أو أنثى وآدمي كذلك وكان على صورة الآدمي ولو في النصف الأعلى فقط دون الأسفل فهو محكوم بطهارته في العبادات أخدا بإطلاقهم طهارة الآدمي وتجري عليه الأحكام لأنه بالغ عاقل والعقل مناط التكليف فيصلي ويؤمهم لأنه لا يلزمه الردة أى ويدخل المسجد ويخالط الناس ولا ينجس بمسه مع رطوبة ولا ينجس به الماء القليل ولا المائع ويفطم عن الولايات كولايات نكاح وقضاء كالقن بل أولى على المعتمد في جميع ذلك ولا تحل منكحته ولا ذبيحته ولا توارث بينه وبين آدمي على المعتمد وقال بعضهم يرث من أمه وأولاده دون أبيه ولا قود على قاتله فله حكم النجس في الأنكحة لأن في أحد أصليه ما لا يحل رجلا كان أو امرأة ولو لمن هو مثله وإن استويا في الدين وكذا التسري على المعتمد لأن شرط حل التسري حل المناكحة وجوز له ابن حجر التسري حيث خاف العنت وحكم بأنه نجس معفو عنه ومعتمد الرملي ما تقدم أما لو كان على صورة الكلب مع الأكل والنطق فهو نجس على المعتمد وله حكم المغلظ في سائرأحكامه وكذا ولد الولد لأنه فرع بالواسطة قال ابن قاسم إنه لا يكلف حينئذ وإن تكلم وميز وبلغ عدة بلوغ الآدمي وكذا لو كان على صورة الآدمي وتولد بين مغلظين لأن الصورة لا تفيده الطهارة حينئذ لضعفها فنجس اتفاقا قال القليوبي وإذا كان ينطق ويفهم فالقياس التكليف لأن مناطه العقل وأما ميتته فهي نجسة نظرا لأصله ولو تولد بين مغلظ وحيوان آخر غير آدمي فهو نجس معفو عنه باتفاق وأما المتولد بين آدميين فهو طاهر اتفاقا ولو كان على صورة الكلب فإذا كان ينطق ويعقل فقال بعضهم يكلف لأن مناط التكليف العقل وهو موجود فيه وكذا المتولد بين شاتين وهو على صورة الآدمي وإذا كان ينطق ويعقل ويجوز ذبحه وأكله وإن صار خاطبا وإماما ولذا قيل لنا خطيب يذبخ ويؤكل 


> Nadif Sogol

ﻭﻓﻲ ﻓﺘﺎﻭﻯ ﺍﻟﺸﻬﺎﺏ ﺍﻟﺮﻣﻠﻲ ﻣﺎ ﻳﻮﺍﻓﻖ ﺫﻟﻚ ﻓﻠﻴﺮﺍﺟﻊ ، ﺃﻗﻮﻝ : ﻭﻳﻮﺟﻪ ﺑﻤﺎ ﻭﺟﻪ ﺑﻪ ﻃﻬﺎﺭﺓ ﺍﻟﻤﺘﻮﻟﺪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﻭﺍﻵﺩﻣﻲ ﺑﻘﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ( ﺇﻥ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﻻ ﻳﻨﺠﺲ ﺣﻴﺎ ﻭﻻ ﻣﻴﺘﺎ ) ﺣﻴﺚ ﻟﻢ ﻳﻘﻴﺪ ﺫﻟﻚ ﺑﺎﻵﺩﻣﻲ ، ﻭﻻ ﻳﺸﻜﻞ ﺑﺄﻧﻪ ﻳﻘﺘﻀﻲ ﻧﺠﺎﺳﺔ ﺍﻟﻜﺎﻓﺮ ﻷﻥ ﺍﻟﺘﻘﻴﻴﺪ ﺑﺎﻟﻤﺆﻣﻦ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﻭﻧﻈﺎﺋﺮﻩ ﻟﻴﺲ ﻹﺧﺮﺍﺝ ﺍﻟﻜﺎﻓﺮ ﺑﻞ ﻟﻠﺜﻨﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ ﻭﺍﻟﺘﺮﻏﻴﺐ ﻓﻴﻪ


Link Diskusi
https://www.facebook.com/groups/piss.ktb/permalink/608780532478092/
DOKUMEN FB :
 
Top