Bismillahirrohmaanirrohiim

6065. MENGURANGI KALIMAT ATAU HURUF AL-QUR'AN

PERTANYAAN :


Assalamualaikum wr wb. Di dalam Al Qur'an, ada beberapa surat yang didahului dengan kata Qul yang artinya katakanlah. Sepanjang yang saya ketahui, kata Qul adalah perintah kepada Rasulullah SAW untuk mengatakan. Pertanyaan saya : Mengapa kata Qul masih ikut dibaca saat kita membaca surat-surat dalam Al Qur'an yang didahului kata Qul, seolah-olah kita memberi periintah. Mohon penjelasannya. Wassalamualaiikum wr wb. [Murry Iranto]

JAWABAN :

Wa'alaikumussalam. Dalam al qur'an, kata perintah kepada Nabi Muhammad shallallalhu alaihi wasallam banyak sekali nggak cuma QUL , karena Al-Qur'an diturunkan Allah kepada beliau. Jadi kalau kita membaca kata perintah dalam alqur'an bukan berarti kita memberi perintah kepada Nabi, kita hanya menghikayahkan firman Allah saja. Wallohu a'lam. [Abd JabbarSantriwati Dumay].

Referensi :

التبيان في آداب حملة القرأن
وقد أجمع المسلمون على أن القرآن المتلو في الأقطار المكتوب في الصحف الذي بأيدي المسلمين مما جمعه الدفتان من أول الحمد لله رب العالمين إلى آخر قل أعوذ برب الناس كلام الله ووحيه المنزل على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم : وأن جميع ما فيه حق وأن من نقص منه حرفا قاصدا لذلك أو بدله بحرف آخر مكانه أو زاد فيه حرفا مما لم يشتمل عليه المصحف الذي وقع فيه الإجماع وأجمع على أنه ليس بقرآن عامدا لكل هذا فهو كافر

كشاف القناع
قال القاضي عياض قد أجمع المسلمون على أن القرآن المتلو في جميع الأقطار المكتوب في المصحف الذي بأيدي المسلمين ، مما جمعه الدفتان : من أول الحمد ( لله رب العالمين - إلى آخر - قل أعوذ برب الناس ) كلام الله تعالى ووحيه المنزل على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وأن جميع ما فيه حق وأن من نقص منه حرفا قاصدا لذلك ، أو بدله بحرف آخر مكانه ، أو زاد فيه حرفا آخر مما لم يشتمل عليه المصحف الذي وقع عليه الإجماع ، وأجمع عليه أنه ليس بقرآن عامدا لكل هذا فهو كافر واقتصر عليه النووي في التبيان . 

الشفا في بيان حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم
قال القاضي عياض رحمه الله :  أَجْمَع الْمُسْلِمُون أَنّ الْقُرْآن الْمَتْلُوّ فِي جَمِيع أَقْطَار الأَرْض الْمَكْتُوب فِي الْمُصْحَف بِأَيْدِي الْمُسْلِمِين مِمَّا جَمَعَه الدَّفَّتَان من أَوَّل (الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العالمين ) إِلَى آخِر ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ) أنَّه كَلَام اللَّه وَوَحْيُه المُنَزَّل عَلَى نَبِيّه مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْه وَسَلَّم ، وَأَنّ جَمِيع مَا فِيه حَقّ ، وَأَنّ من نَقَص مِنْه حَرْفًا قَاصِدًا لِذَلِك أَو بَدَّلَه بِحَرْف آخَر مَكَانَه أَو زَاد فِيه حَرْفًا مِمَّا لَم يَشْتَمِل عَلَيْه المُصْحَف الَّذِي وَقَع الإِجْمَاع عَلَيْه وأُجْمِع عَلَى أَنَّه لَيْس مِن الْقُرْآن عَامِدًا لِكُلّ هَذَا : أَنَّه كَافِر " . 

الحاوي للفتاوي للسيوطي
ثُمَّ تَوَقَّفَ لِكَوْنِهِ اسْتَعْمَلَ هَذِهِ الْأَلْفَاظَ الْقُرْآنِيَّةَ فِي الشِّعْرِ فَجَاءَ إِلَى الشَّيْخِ تقي الدين بن دقيق العيد ; لِيَسْتَفْتِيَهُ عَنْ ذَلِكَ فَلَمَّا أَنْشَدَهُ إِيَّاهُمَا قَالَ لَهُ الشَّيْخُ : قُلْ " وَمَا حُسْنُ كَهْفٍ" فَقَالَ : يَا سَيِّدِي أَفَدْتَنِي وَأَفْتَيْتَنِي ، ثُمَّ رَأَيْتُ الشَّيْخَ داود الباخلي الشاذلي تَعَرَّضَ لِلْمَسْأَلَةِ فِي كِتَابِهِ الْمُسَمَّى بِاللَّطِيفَةِ الْمُرْضِيَةِ فِي شَرْحِ دُعَاءِ الشَّاذِلِيَّةِ وَبَسَطَهَا أَحْسَنَ بَسْطٍ ، فَقَالَ مَا نَصُّهُ : قَوْلُهُ - يَعْنِي الشَّيْخَ أبا الحسن الشاذلي - فَقَدِ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ إِلَى آخِرِهِ هَذَا اللَّفْظُ مُوَافِقٌ لِلَفْظِ التِّلَاوَةِ إِلَّا فِي قَوْلِهِ : فَقَدِ ابْتَلَى الْمُؤْمِنُونَ ، وَلِيَقُولَ الْمُنَافِقُونَ ، وَالْقُرْآنُ هُنَالِكَ ( ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ ) ( وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ ) وَلَمْ يُرِدْ بِذَلِكَ التِّلَاوَةَ وَلَوْ أُرِيدُ التِّلَاوَةُ لَتَعَيَّنَ الْإِتْيَانُ بِلَفْظِهَا إِذْ لَا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يَزِيدَ حَرْفًا فِي الْقُرْآنِ وَلَا يَنْقُصَ حَرْفًا 

LINK ASAL :
www.fb.com/groups/piss.ktb/3496281073728009


.
Back To Top