Bismillahirrohmaanirrohiim

5986. Hukum Mempersiapkan Kain Kafan Untuk Diri Sendiri

PERTANYAAN :


Assalamu'alaikum. wr..wb. Bagaimana hukumnya orang membeli kain kafan untuk menyiapkan kematiannya sendiri sementara ia masih usia muda ? Tolong jawabannya nggih. [Dewi Asma Srikandiq].

JAWABAN :

Wa alaikumus salaam wr wb. Tidak dianjurkan Mempersiapkan kain kafan bagi diri sendiri kecuali aman dari syubhat, yaitu yang jelas halalnya atau bekas orang sholeh. Tidak dianjurkan mempersiapkannya maksudnya adalah makruh hukumnya. 

فيجوز إعداد الكفن حال الحياة على ما ذهب إليه جمهور الفقهاء لإقرار النبي صلى الله عليه وسلم الرجل الذي سأله البردة لتكون كفنه، فقد روى البخاري في صحيحه عن ابن أبي حازم عن سهل بن سعد رضي الله عنه:أن امرأة جاءت النبي صلى الله عليه وسلم ببردة منسوجة فيها حاشيتها، أتدرون ما البردة؟ قالوا: الشملة؟ قال: نعم، قالت: نسجتها بيدي فجئت لأكسوكها، فأخذها النبي صلى الله عليه وسلم محتاجاً إليها، فخرج إلينا وإنها إزاره، فحسنها فلان، فقال: اكسنيها ما أحسنها، قال القوم: ما أحسنت! لبسها النبي صلى الله عليه وسلم محتاجاً إليها ثم سألته وعلمت أنه لا يرد، قال: إني والله ما سألته لألبسها، إنما سألته لتكون كفني، قال سهل: فكانت كفنه. 
فهذا الحديث يدل على جواز إعداد الكفن قبل الموت، وعلى هذا جماهير العلماء، وذهب الشافعية -رحمهم الله- إلى أنه لا ينبغي له أن يعد الكفن حال حياته حتى لا يسأل عنه، لأنه إنفاق قبل تحقق الحاجة، والإنسان يسأل عن ماله من أين اكتسبه، وفيم أنفقه؟ فلا ينبغي له أن يعد الكفن ليعفي نفسه من السؤال الثاني. هذ

Telah menceritakan kepada kami Yahya bin Bukair telah menceritakan kepada kami Ya'qub bin 'Abdurrahman dari Abu Hazim berkata, aku mendengar Sahal bin Sa'ad radliallahu 'anhu berkata; Ada seorang wanita mendatangi Nabi shallallahu 'alaihi wasallam dengan membawa burdah. (Sahal) berkata; "Tahukah kamu apa yang dimaksud dengan burdah?" Dikatakan kepadanya lalu dia mengatakan: "Ya benar, itu adalah kain selimut yang pinggirnya berjahit?" Wanita itu berkata: "Wahai Rasulullah, aku menjahitnya dengan tanganku sendiri, dan aku membuatnya untuk memakaikannya kepada anda". Maka Nabi shallallahu 'alaihi wasallam mengambilnya karena Beliau memerlukannya. Kemudian Beliau menemui kami dengan mengenakan kain tersebut. Kemudian ada seseorang dari suatu kaum yang berkata: "Wahai Rasulullah, pakaikanlah kain itu untukku". Beliau menawab: "Ya". lalui Nabi shallallahu 'alaihi wasallam duduk dalam suatu majelis lalu kembali dan melipat kain tersebut kemudian memberikannya kepada orang itu. Orang-orang berkata, kepada orang itu: "Tidak baik apa yang telah kamu minta kepada Beliau. Bukankah kamu tahu bahwa Beliau tidak akan menolak (permintaan orang). Maka orang itu menjawab: "Demi Allah, sungguh aku tidak memintanya melainkan untuk aku jadikan sebagai kain kafanku pada hari kematianku". Sahal berkata: "Akhirnya memang kain itu yang jadi kain kafannya".

Berdasarkan hadist di atas ibnu buthol membolehkan mpersiapkan sesuatu sebelum tiba waktunya (kematian), bahkan sejumlah golongan orang-orang sholih dulu juga membuat kubangan kuburan untuk dirinya sendiri. Wallohu a'lam. [Dul, Tarkul Ma'asyi, Nur Hamzah, M Khamim].

Referensi :

- Kitab fathul bary :

ﻭﻓﻴﻪ اﻟﺘﺒﺮﻙ ﺑﺂﺛﺎﺭ اﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﻭﻗﺎﻝ ﺑﻦ ﺑﻄﺎﻝ ﻓﻴﻪ ﺟﻮاﺯ ﺇﻋﺪاﺩ اﻟﺸﻲء ﻗﺒﻞ ﻭﻗﺖ اﻟﺤﺎﺟﺔ ﺇﻟﻴﻪ ﻗﺎﻝ ﻭﻗﺪ ﺣﻔﺮ ﺟﻣﺎﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﻗﺒﻮﺭﻫﻢ ﻗﺒﻞ اﻟﻤﻮﺕ ﻭﺗﻌﻘﺒﻪ اﻟﺰﻳﻦ ﺑﻦ اﻟﻤﻨﻴﺮ ﺑﺄﻥ ﺫﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﻘﻊ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ ﻣﻦ اﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﻗﺎﻝ ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻣﺴﺘﺤﺒﺎ ﻟﻜﺜﺮ ﻓﻴﻬﻢ ﻭﻗﺎﻝ ﺑﻌﺾ اﻟﺸﺎﻓﻌﻴﺔ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻤﻦ اﺳﺘﻌﺪ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﺃﻥ ﻳﺠﺘﻬﺪ ﻓﻲ ﺗﺤﺼﻴﻠﻪ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﻳﺜﻖ ﺑﺤﻠﻬﺎ ﺃﻭ ﻣﻦ ﺃﺛﺮ ﻣﻦ ﻳﻌﺘﻘﺪ ﻓﻴﻪ اﻟﺼﻼﺡ ﻭاﻟﺒﺮﻛﻪ

- Kitab Hasiyah syarwani 'ala tuhfah (11/32) :

( فرع )
ينبغي أن لا يعد لنفسه كفنا إلا إن سلم عن الشبهة أو هي فيه أخف
---
( قوله : فرع : ينبغي أن لا يعد لنفسه كفنا )
قال في شرح الروض قال أي الزركشي ولو أعد له قبرا يدفن فيه فينبغي أن لا يكره لأنه للاعتبار ، بخلاف الكفن قال العبادي ولا يصير أحق به ما دام حيا ووافقه ابن يونس ا هـ .
----
( قوله : ينبغي إلخ )
عبارة النهاية والمغني ولا يندب أن يعد لنفسه كفنا إلخ قال ع ش ظاهره أنه لا يكره سم على البهجة ا هـ وقال شيخنا ويكره اتخاذ الكفن إلا من حل أو من أثر صالح بخلاف القبر فإنه يسن اتخاذه ا هـ 

( قوله : كفنا إلخ )
أي ولا يكره أن يعد لنفسه قبرا يدفن فيه قال العبادي : ولا يصير أحق به ما دام حيا مغني وأسنى قال ع ش أي فلغيره أن يسبقه إلى الدفن فيه ولا أجرة عليه لأجل حفره م ر ا هـ وظاهر أنه في القبر المعد في غير ملكه وإلا فليس لغيره أن يسبقه في الدفن فيه بل قضية ما يأتي في تعيين الكفن المعد أنه لا يجوز لوارثه دفنه في غيره بلا عذر فليراجع

( قوله : إلا إن سلم إلخ )
أي فحسن إعداده وقد صح فعله عن بعض الصحابة مغني وأسنى

( قوله : ومع هذا لا يحتاج إلخ )
محل تأمل بصري عبارة سم قد يمنع عدم الاحتياج بأنه إذا عمت الشبهة ولم تتفاوت اتجه حينئذ الاكتفاء بكونه من آثاره وكذا إذا عم انتفاؤها ا هـ .

- Kitab Al Mausu'ah fiqhiyyh al kuwaitiyah :

وقال الشّافعيّة‏:‏ لا يندب أن يعدّ لنفسه كفناً لئلا يحاسب على اتّخاذه إلا أن يكون من جهة حلّ أو أثر من ذي صلاح فحسن إعداده، لكن لا يجب تكفينه فيه كما اقتضاه كلام القاضي أبي الطّيّب وغيره، بل للوارث إبداله‏.‏ ولهذا لو نزعت الثّياب الملطّخة بالدّم عن الشّهيد وكفّن في غيرها جاز مع أنّ فيها أثر العبادة الشّاهدة له بالشّهادة، فهذا أولى‏.‏

[النووي ,المجموع شرح المهذب ,5/211]
قَالَ الصَّيْمَرِيُّ وَغَيْرُهُ لَا يستحب أن يعد الانسان لنفسه كَفَنًا لِئَلَّا يُحَاسَبَ عَلَيْهِ وَهَذَا الَّذِي قَالَهُ صَحِيحٌ إلَّا إذَا كَانَ مِنْ جِهَةٍ يَقْطَعُ بِحِلِّهَا أَوْ مِنْ أَثَرِ بَعْضِ أَهْلِ الْخَيْرِ مِنْ الْعُلَمَاءِ أَوْ الْعِبَادِ وَنَحْوِ ذَلِكَ فَإِنَّ ادِّخَارَهُ حِينَئِذٍ حَسَنٌ وَقَدْ ثَبَتَ فِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ عَنْ سَهْلُ بْنُ سَعْدٍ السَّاعِدِيُّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " كَانَ عَلَيْهِ بُرْدَةٌ فَطَلَبَهَا رَجُلٌ مِنْهُ فَأَعْطَاهُ إيَّاهَا فَقَالَ لَهُ الصَّحَابَةُ مَا أَحْسَنْتَ سَأَلْتَهُ وَعَلِمْتَ أَنَّهُ لَا يَرُدُّ قَالَ إنِّي والله ما سألته لا لبسه إنَّمَا سَأَلْتُهُ لِيَكُونَ كَفَنِي قَالَ سَهْلٌ فَكَانَتْ كَفَنَهُ " (

LINK ASAL :
www.fb.com/groups/piss.ktb/3370068466349271


.
Back To Top