Bismillahirrohmaanirrohiim

5844. APA SAJA YANG BISA DIJADIKAN MAHAR NIKAH ( MAS KAWIN ) ?

PERTANYAAN :

Assalamualaikum wr wb. Para yai yang mulia. Mahar yang seperti apakah yang dibolehkan, menurut pandangan agama ?. Terimakasih. [Kha Shalleha].

JAWABAN :

Waalaikumussalam. Mahar yang bermanfaat bagi pengantin wanita, walau berupa cincin dari besi. Sedangkan yang Sunah, mahar itu dari perak yang tidak lebih dari 500 dirham (mahar putr-putri Nabi saw) dan tidak kurang dari 10 dirham. Berat 1 dirham perak itu setara dengan 2,715 gram perak. 
Di masyarakat yang banyak beredar itu jenis perak 925 yang biasanya memiliki persentase kandungan 92,5% perak murni dipadukan dengan 7,5% tembaga. Sedang jenis Fine 999 Silver memiliki karakteristik yang mendekati elemen paling murni dari perak. Makna dari 999 adalah memiliki kadar 99,9% kadar perak murni, sedangkan 0,1% sisanya adalah jejak elemen dengan kualitas yang tidak signifikan.
Perak 925 yang beredar di pasaran Indonesia biasanya dalam wujud yang sudah diolah menjadi perhiasan, misalnya saja cincin, kalung, gelang, giwang/anting, dan sebagainya. Ada juga beberapa penjual yang menawarkan bahan perak murni 925 dengan harga sekitar Rp 12.800 per gram (tahun 2019). Sedangkan untuk perak 925 yang sudah dibentuk jadi perhiasan cincin seberat 1,5 gram harganya mulai Rp 35.500 saja. Cukup murah bukan? Sedangkan di luar negeri sana harga 925 sterling silver berkisar antara USD0,5-1,2 atau sekitar Rp 7 ribuan hingga Rp 16 ribuan per gram. Wallohu a'lam. [Muhammad Sibawaeh, Moh Showi, Haromain Nain].

Ibarot :

مغني المحتاج إلى معرفة ألفاظ المنهاج ج ١٢ ص ٤٥٢
ـ ( وَ ) لَا تَتَقَدَّرُ صِحَّةُ الصَّدَاقِ بِشَيْءٍ لِقَوْلِهِ تَعَالَى : { أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ } [ النِّسَاءُ ] فَلَمْ يُقَدِّرْهُ ، { وَقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الْتَمِسْ وَلَوْ خَاتَمًا مِنْ حَدِيدٍ } بَلْ ضَابِطُهُ كُلُّ ( مَا صَحَّ ) كَوْنُهُ ( مَبِيعًا ) عِوَضًا أَوْ مُعَوَّضًا عَيْنًا أَوْ دَيْنًا أَوْ مَنْفَعَةً كَثِيرًا أَوْ قَلِيلًا مَا لَمْ يَنْتَهِ فِي الْقِلَّةِ إلَى حَدٍّ لَا يُتَمَوَّلُ ( صَحَّ ) كَوْنُهُ ( صَدَاقًا ) وَمَالًا فَلَا ، فَإِنْ عُقِدَ بِمَا لَا يُتَمَوَّلُ وَلَا يُقَابَلُ بِمُتَمَوَّلٍ فَسَدَتْ التَّسْمِيَةُ وَرَجَعَ لِمَهْرِ الْمِثْلِ ، وَمَثَّلَ لَهُ الصَّيْمَرِيُّ بِالنَّوَاةِ وَالْحَصَاةِ وَقِشْرَةِ الْبَصَلَةِ وَقُمْعِ الْبَاذِنْجَانَةِ .

فتح المعين 
(سن) ولو في تزويج أمته بعبده ذكر صداق في عقد) وكونه من فضة، للاتباع فيهما، وعدم زيادة على خمسمائة درهم أصدقة بناته (ص) أو نقصان عن عشرة دراهم

اعانة الطالبين
(وما صح) كونه (ثمنا صح) كونه (صداقا) وإن قل لصحة كونه عوضا فإن عقد بما لا يتمول، كنواة وحصاة وقمع باذنجان وترك حد قذف، فسدت التسمية لخروجه عن العوضية

الفقه الإسلامي وأدلته
ضابط ما يصلح مهراً عند الشافعية والحنابلة (1):
قالوا: كل ما صح مبيعاً صح صداقاً، أو كل ما صح ثمناً أو أجرة، صح مهراً وإن قل، وهو كل متمول سواء أكان عيناً أم ديناً، معجلاً ومؤجلاً، عملاً ومنفعة معلومة، كرعاية غنمها مدة معلومة، وخياطة ثوبها، ورد آبقها من موضع معين، وخدمة مدة معينة، وتعليم القرآن أو شيء من الشعر المباح أو الأدب، أو تعليم كتابة أو صنعة وغيرها من المنافع المباحة، لقوله تعالى حكاية عن شعيب مع موسى عليهما السلام: {إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين، على أن تأجرني ثماني حِجَج} [القصص:27/ 28] ولأن الزواج عقد على المنفعة فجاز بما ذكر كالإجارة، ولأن منفعة الحر يجوز أخذ العوض عنها في الإجارة، فجازت صداقاً، وللحديث المتقدم: «قد زوجتكها بما معك من القرآن».
(1) مغني المحتاج: 220/ 3، 225، المهذب: 56/ 2، كشاف القناع: 143/ 5 - 147، المغني: 687/ 6، 694 - 698

LINK ASAL :


.
Back To Top