Bismillahirrohmaanirrohiim

5827. HUKUM MENYENTUH MUSHAF YANG BERSAMPUL ATAU MENYENTUH DENGAN MEMAKAI KAOS TANGAN

PERTANYAAN :

Assalamualaikum. Mau nanya hukum memegang alquan yang sudah tersampul dengan plastik atau kertas dan hukum memegang alquran pakai sarung tangan apakah masih wajib wudhu....? [Masruri Ahmad Jalil].

JAWABAN :

Wa'alaikumussalam. Tidak boleh kecuali dalam keadaan suci. Memegang alquan yang sudah tersampul dengan plastik atau kertas atau memegang alquran pakai sarung tangan, masih wajib suci dari hadats (punya wudhu). Wallohu a'lam. [Moh Showi]

Ibarot :

حاشية الباجورى
(قوله والرابع مس المصحف ) والمراد مسه بأى جزء لا بباطن الكف فقط كما توهمه بعضهم ويحرم مسه ولو بحائل.
(قوله وحمله ) ا ى المصحف لانه ابلغ من المس ويحل حمله في مقاع تبعاله اذالم يكن مقصودا باالحمل وحده بأن لم يقصدشيأ أوقصد المتاع وحده وكذا اذا قصده مع المتاع علي المعتمد بخلاف مااذاقصده وحدها فانه يحرم ويحل حمله في تفسير اكثر منه يقينا بخلا ف ما اذا كان القران اكثر او مساويا أوشك . ( الشيخ ابراهيم الباجوري, حاشية الباجورى على ابن قاسم الغزى, الناشر شركة النور آسيا, المجلد الأول, ص.114)

نهاية الزين : ص ٣٢
ورابها: مس المصحف ولو بحائل ثخين حيث عد ماسا له عرفا، والمراد بالمصحف كل ما كتب فيه من القرآن بقصد الدراسة كلوح أو عمود أوجدار كتب عليه شيئ من القرآن للدراسة فيحرم مع الحدث حينئذ سواء

الحاوى الكبير الماوردى الجزء 1 صحـ : 249 المكتبة الشاملة
فَأَمَّا الْمُحْدِثُ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَتَصَفَّحَ أَوْرَاقَ الْمُصْحَفِ بِيَدِهِ لَمْ يَجُزْ وَلَوْ تَصَفَّحَهَا بِعُودٍ فِي يَدِهِ جَازَ وَلَوْ تَصَفَّحَهَا بِكُمِّهِ الْمَلْفُوفِ عَلَى يَدِهِ لَمْ يَجُزْ وَالْفَرْقُ بَيْنَ كُمِّهِ وَالْعُودِ أَنَّهُ لَابِسٌ لِكُمِّهِ وَاضِعٌ لِيَدِهِ عَلَيْهِ فَجَرَى مَجْرَى الْمُبَاشَرَةِ وَالْعُودُ بَايِنٌ مِنْهُ وَهُوَ غَيْرُ مَنْسُوبٍ إِلَى مُبَاشَرَتِهِ اهـ

حاشية قليوبي الجزء الأول صـ 40
( فائدة ) حكى ابن الصلاح وجها غريبا بعدم حرمة مس المصحف مطلقا , وحكى في التتمة وجها عن الأصحاب أنه لا يحرم إلا مس المكتوب وحده لا الهامش , ولا ما بين السطور . قاله الإسنوي

شرح البهجة الوردية الجزء الثاني صـ 83
( قوله : حمل المصحف ) قال في المجموع بعد نقل التحريم عن أبي حنيفة ومالك وأحمد وجمهور العلماء وعن الحكم وحماد بن سليمان شيخ أبي حنيفة وداود تجويز مسه وحمله .ا هـ .وطريقته في المجموع أنه إذا لم يثبت عنده النقل أن يقول وعن فلان كذا ولا يجزم به كما نبه هو على ذلك في أوائله .ا هـ .وفي ق ل على الجلال حكى ابن الصلاح وجها غريبا بعدم حرمة مس المصحف مطلقا وحكى في التتمة وجها عن الأصحاب أنه لا يحرم إلا مس الكتابة فقط لا الهامش ولا ما بين السطور .ا هـ .وهذا الأخير في المجموع .ا هـ .( قوله : حمل المصحف ) ولو بعلاقته وحكى القاضي حسين والمتولي وجها أنه يجوز حمله بعلاقته وهو شاذ في المذهب وضعيف .ا هـ .

حاشية الجمل على المنهج لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري - (ج 1 / ص 210)
وعبارة البرماوي قوله ومس مصحف أي ببطن كف أو غيره ودخل في المس ما لو كان بحائل ولو ثخينا حيث يعد ماسا له عرفا لأنه يخل بالتعظيم بخلاف مس المرأة الأجنبية بحائل إذ المدار فيه على ثوران الشهوة وهي منتفية مع الحائل ونقل ابن الصلاح وجها غريبا بعدم حرمة مس المصحف مطلقا وقال في التتمة لا يحرم إلا مس المكتوب وحده لا الهامش ولا ما بين السطور وشمل المسلم والكافر وإنما جاز تعليمه عن ظهر قلب لأنه لا إهانة فيه مع احتمال رجاء الإسلام انتهت وعبارة الشوبري قوله ومس مصحف أي ولو بصدره وبطنه ولسانه وشعره وسنه وظفره كما هو مقتضى كلامهم وكتب أيضا قوله ومس مصحف أي ولو من وراء حائط وبباطن الكف وغيره بخلاف مس الذكر مع ورود المس فيهما وفرق بأن المقصود هنا تعظيم المصحف بإبعاد المحدث عنه وبأن حديث الإفضاء قيد ما أطلق من مس الذكر انتهت قوله أيضا ومس مصحف لا يخفى أن المصحف اسم للورق المكتوب فيه القرآن ولا خفاء أنه يتناول الأوراق بجميع جوانبها حتى ما فيها من البياض اهـ

LINK ASAL :


.
Back To Top