Bismillahirrohmaanirrohiim

5819. TINDAKAN MA'MUM KETIKA IMAM SHALAT JUM'AT MENINGGALKAN RUKUN SHALAT

PERTANYAAN :

Asaalamu'alaikum. Mau tanya : Bagaimana sikap makmum jika mengetahui imam pada rokaat kedua sholat jum'at tidak membaca fatihah ?? Karena imam tiba-tiba langsung membaca surat pendek? [Cak Sur].

JAWABAN :

Wa'alaikumussalam. Sikap makmum jika mengetahui imam pada rokaat kedua sholat jum'at tidak membaca fatihah, adalah Niat Mufaroqoh dari Imam. Wajib berjama'ah pada roka'at pertama shalat jum'at sampai selesai sujud yang kedua, sehingga jikalau mereka berniat mufaroqoh, kemudian mereka sempurnakan shalat jum'at sendiri-sendiri sampai selesai, maka shah shalat jum'atnya. Wallohu a'lam. [Moh Showi].

Ibarot :

نهاية المحتاج
وقد تجب المفارقة كأن رأى إمامه متلبسا بما يبطل الصلاة ولم يعلم الإمام به كأن رأى على ثوبه نجاسة غير معفو عنها : أي وهي خفية تحت ثوبه وكشفها الريح مثلا ، أو رأى خفه تخرق انتهى .

بغية المسترشدين
[فائدة]: قال في كشف النقاب: والحاصل أن قطع القدوة تعتريه الأحكام الخمسة واجباً، كأن رأى إمامه متلبساً بمبطل وسنة لترك الإمام سنة مقصودة، ومباحاً كأن طوّل الإمام، ومكروهاً مفوتاً لفضيلة الجماعة إن كان لغير عذر، وحراماً إن توقف الشعار عليه أو وجبت الجماعة كالجمعة اهـ.

أسنى المطالب
الشرط ( السادس الموافقة ) للإمام في أفعال الصلاة ( فإن ترك الإمام فرضا لم يتابعه ) في تركه ؛ لأنه إن تعمد فصلاته باطلة وإلا ففعله غير معتد به ( أو ) ترك ( سنة أتى ) هو ( بها إن لم يفحش ) تخلفه لها ( كجلسة الاستراحة وقنوت يدرك معه ) أي مع الإتيان به ( السجدة الأولى ) ؛ لأن ذلك تخلف يسير أما إذا فحش التخلف لها كسجود التلاوة ، والتشهد الأول فلا يأتي بها لخبر { إنما جعل الإمام ليؤتم به } فلو اشتغل به بطلت صلاته لعدوله عن فرض المتابعة إلى سنة ويخالف سجود السهو ، والتسليمة الثانية ؛ لأنه يفعله بعد فراغ الإمام واستشكل ما قاله بشيء مر مع جوابه في سجود السهو .
الشرح
( قوله : فإن ترك الإمام فرضا لم يتابعه ) بل يتخير بين أن يفارقه ويتم لنفسه وبين أن ينتظره إلى أن تنتظم صلاته فيتبعه في المنتظم 

المجموع شرح المهذب
( الثالثة ) : إذا ترك الإمام فعلا فإن كان فرضا بأن قعد في موضع القيام أو عكسه ، ولم يرجع لم يجز للمأموم متابعته في تركه ; لما ذكره المصنف سواء تركه عمدا أو سهوا ; لأنه إن تركه عمدا فقد بطلت صلاته ، وإن تركه سهوا ففعله غير محسوب بل يفارقه ويتم منفردا .

حاشية الرملي
فإن ترك الإمام فرضا لم يتابعه ) بل يتخير بين أن يفارقه ويتم لنفسه وبين أن ينتظره إلى أن تنتظم صلاته فيتبعه في المنتظم ،

التقريرات السديدة
وتجب الجماعة في ركعة الا ولى الى الفراغ من السجدة الثانية فلو نووا المفارقة بعدها واكملوها فرادى الى نهايتها صحت الجمعة

LINK ASAL :


.
Back To Top