Bismillahirrohmaanirrohiim

5147. BIOGRAFI IMAM AL-QOFAL

PERTANYAAN :

Assalamu ‘alaikum. Dalam usia berapa tahunkah Imam Qofal mulai belajar ilmu? [Ibnu Alvin]

JAWABAN :

Wa alaikumus salaam. Imam Al-Qoffal dalam madzhab syafi'i ada 2 orang :
1. Al-Qoffal Al-Kabir
2. Al-Qoffal As-Shoghir
Dua-dua nya adalah seorang imam besar di zamannya masing masing. Al-Qoffal al Kabir biasanya disebut dengan nama Al Qoffal As Syasyi, sedangkan yang shoghir disebur dengan nama Al Qoffal Al Marwadzi. Imam Qoffal al kabir sering di sebut-sebut dalam kitab tafsir, hadits, ushul dan kalam, sedangkan imam Qoffal as Shoghir seringnya di sebut dalam kitab kitab fiqih. Imam Qoffal al kabir menurut yaqut al hamawi dalam kitab mu'jamul buldan mulai belajar ilmu pada umur 40 tahun. Sedangkan imam Qoffal as shoghir menurut Ibnu katsir dalam kitab tobaqotus syafi'iyin mulai belajar ilmu pada umur 30 tahun. Wallahu a’lam. [Mujawib : Ust.Nur Hamzah]

- Siyaru A'lamin Nubala' (16/284-285) :
القفال الشاشي
الإمام العلامة الفقيه الأصولي اللغوي عالم خراسان أبو بكر محمد بن علي بن إسماعيل الشاشي الشافعي القفال الكبير إمام وقته ، بما وراء النهر ، وصاحب التصانيف
الي ان قال
قال الشيخ محيي الدين النواوي : إذا ذكر القفال الشاشي فالمراد هو ، وإذا قيل : القفال المروزي ، فهو القفال الصغير الذي كان بعد الأربعمائة ، قال : ثم إن الشاشي يتكرر ذكره في التفسير والحديث والأصول والكلام . وأما المروزي فيتكرر في الفقهيات .
- Mu'jamul Buldan (5/116) :
وكان ابتداء اشتغاله بالفقه على كبر السن حدثني بعض فقهاء مرو بفنين من قراها أن القفال الشاشي صنع قفلا ومفتاحا وزنه دانق واحد فأعجب الناس به جدا وسار ذكره وبلغ خبره إلى القفال هذا فصنع قفلا مع مفتاحه وزنه طسوج وأراه الناس فاستحسنوه ولم يشع له ذكر فقال يوما لبعض من يأنس إليه ألا ترى كل شيء يفتقر إلى الحظ عمل الشاشي قفلا وزنه دانق وطنت به البلاد وعملت أنا قفلا بمقدار ربعه ما ذكرني أحد فقال له إنما الذكر بالعلم لا بالأقفال فرغب في العلم واشتغل به وقد بلغ من عمره أربعين سنة
- Thobaqotus Syafi'iyin (1/371) :
عبد الله بن أحمد بن عبد الله الإمام أبو بكر القفال المروزي، لا الشاشي ذاك الأقدم
وهذا أشهر وأذكر، كان شيخ الشافعية بخراسان، وإنما قيل له القفال، لأنه كان يعمل الأقفال في ابتداء أمره، وبرع في صناعتها حتى صنع قفلا بآلاته، ومفتاحه، وزن أربع حبات حديد، قاله الشيخ أبو محمد الجويني، فلما كان ابن ثلاثين سنة أحس من نفسه ذكاء، فأقبل على الفقه، فاشتغل به، وبرع فيه، وصار إماما يقتدي به فيه، وفي الزهد

LINK ASAL :
www.fb.com/notes/1576039285752207/
www.fb.com/groups/piss.ktb/1376837949005676/
.

PALING DIMINATI

Back To Top