Bismillahirrohmaanirrohiim

5127. FIQIH WANITA : AL-QOSHSHOH AL-BAIDLO'

PERTANYAAN :

Assallaamu 'Alaykum wa Rohmatulloh wa Barokaatuh. Asatidz wa Asatidzah mohon dijelaskan seputar tanda suci dari Haidl. Disebutkan dalam sebuah Atsar : Bahwa dulu para wanita menemui Ummul Mu,minin 'Aisyah rodliyAllohu 'anha dengan membawa tas kecil berisi kapas yang ada shufroh (cairan kekuningan). Kemudian 'Aisyah mengatakan :
لاَ تَعْجَلْنَ حَتَّى تَرَيْنَ القَصَّةَ البَيْضَاءَ
“Jangan kalian terburu-buru, sampai kalian melihat Al-Qoshshoh Al-Baidloo'.”
Imam Al-Bukhori mengatakan: “Maksud Aisyah adalah (jangan buru-buru merasa telah) suci dari haidl.” [Shohiih Al-Bukhori, juz 1 hadits no.71, Bab; Iqbal Al-Mahiidl wa Idbaarihi]
Mohon dijelaskan pengertian “Al-Qoshshoh Al-Baidloo” pada A-tsar di atas. Atas 'ilmu dan jawabannya Syukron Jaziilan. [Nando Ihsan Mardlotillah]

JAWABAN :

Wa ‘alaikumus salaam. Al-Qoshshoh Al-Baidloo adalah cairan putih yang di keluarkan oleh rahim ketika haid telah selesai. Dinamakan Qoshshoh karena serupa dengan Al Qosh yaitu Al Jash atau kapur/gamping yang berwarna putih. Imam malik pernah bertanya kepada para wanita tentang hal itu, ternyata itu adalah urusan yang sudah ma'lum bagi mereka yang mereka lihat ketika selesai haid/suci. Wallahu a’lam. [Mujawib : Ustadz Nur Hamzah]

- Fathul Bary Syarah Bukhory, Bab Iqbalul Makhidl wa Idbarihi :
وفيه أن القصة البيضاء علامة لانتهاء الحيض ويتبين بها ابتداء الطهر ، واعترض على من ذهب إلى أنه يعرف بالجفوف بأن القطنة قد تخرج جافة في أثناء الأمر فلا يدل ذلك على انقطاع الحيض ، بخلاف القصة وهي ماء أبيض يدفعه الرحم عند انقطاع الحيض . قال مالك : سألت النساء عنه فإذا هو أمر معلوم عندهن يعرفنه عند الطهر

- Syarah az Zarqoni ‘alal Muwatho' :
باب طهر الحائض
حدثني يحيى عن مالك عن علقمة بن أبي علقمة عن أمه مولاة عائشة أم المؤمنين أنها قالت كان النساء يبعثن إلى عائشة أم المؤمنين بالدرجة فيها الكرسف فيه الصفرة من دم الحيضة يسألنها عن الصلاة فتقول لهن لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء تريد بذلك الطهر من الحيضة
--------
( القصة البيضاء )  بفتح القاف وشد الصاد المهملة ماء أبيض يدفعه الرحم عند انقطاع الحيض  قال مالك : سألت النساء عنه فإذا هو أمر معلوم عندهن يرينه عند الطهر  ( تريد بذلك الطهر من الحيضة )  شبهت القصة لبياضها بالقص وهو الجص ، ومنه قصص داره أي جصصها بالجير
قال الهروي : وتبعه في النهاية هي أن تخرج القطنة أو الخرقة التي تحتشي بها الحائض كأنها قصة بيضاء لا يخالطها صفرة . قال عياض : كأنه ذهب بها إلى معنى الجفوف ، وبينهما عند النساء وأهل المعرفة فرق بين . زاد غيره ; لأن الجفوف عدم والقصة وجود وهو أبلغ من العدم ، وكيف والرحم قد يجف في أثناء الحيض وقد تتنظف الحائض فيجف رحمها ساعة والقصة لا تكون إلا طهرا

LINK ASAL :
www.fb.com/notes/1565509400138529/

www.fb.com/groups/piss.ktb/1365660333456771/
.

PALING DIMINATI

Back To Top