PERTANYAAN :

Assalamua'laikum. Saya pernah dengar sebuah cerita bahwa nabi isa as pernah berdo'a kepada Alloh swt ingin menjadi umat nabi muhamad swa. Apakah memang benar ada cerita seperti itu? Kalau ada tolong diceritakan lengkapnya. Terimakasih wassalamua'laikum. [Ahmad Ansori].

JAWABAN :

Wa'alaikumsalam warohmatullohi wabarokaatuh. Di dalam berbagai literatur, para Ulama' juga menjelaskan tentang hikmah diturunkannya Nabi Isa, bukan Nabi yang lain adalah untuk menyanggah anggapan orang-orang Yahudi yang menklaim telah membunuh Nabi Isa. Lantas Allah menampakkan kebohongan mereka dan sesungguhnya diturunkannya Nabi Isa justru akan membunuh mereka. (Dan) atau diturunkannya Nabi Isa agar dikebumikan di bumi. Sebab tidak ada satu mahlukpun yang tercipta dari tanah dikebumikan diselain bumi. Juga ada yang berpendapat (qil) bahwa pada saat Nabi Isa melihat sifat Nabi Muhammad dan ummatnya, beliau berdo'a kepada Allah agar dijadikan bagian dari ummat Muhammad dan Allah mengabulkan do'a dan melestarikannya hingga diturunkan kembali diahir zaman sebagai pembaharu urusan Islam dan bertepatan dengan keluarnya Dajjal. Maka beliau membunuhnya.

Imam Ibnu hajar menyatakan bahwa pendapat yang pertama adalah pendapat yang terbaik. Imam Al Basthami didalam kitab Al Jufar Al Akbar menambahkan bahwa pada saat itu Nabi Isa tinggal di bumi selama empat puluh tahun lalu menikah dengan wanita arab dan memiliki putra. Itulah beberapa dalil tentang diturunkannya Nabi Isa pada ahir zaman serta masih banyak lagi dalil yang senada. Wallahu a'lam bis shawab. [Santrialit].

- Fathul baari :

قال العلماء : الحكمة في نزول عيسى دون غيره من الأنبياء الرد على اليهود في زعمهم أنهم قتلوه ، فبين الله تعالى كذبهم وأنه الذي يقتلهم ، أو نزوله لدنو أجله ليدفن في الأرض ، إذ ليس لمخلوق من التراب أن يموت في غيرها . 

وقيل : إنه دعا الله لما رأى صفة محمد وأمته أن يجعله منهم فاستجاب الله دعاءه وأبقاه حتى ينزل في آخر الزمان مجددا لأمر الإسلام ، فيوافق خروج الدجال ، فيقتله ، والأول أوجه . وروى مسلم من حديث ابن عمر في مدة إقامة عيسى بالأرض بعد نزوله أنها سبع سنين ، وروى نعيم بن حماد في " كتاب الفتن " من حديث ابن عباس أن عيسى إذ ذاك يتزوج [ ص: 569 ] في الأرض ويقيم بها تسع عشرة سنة ، وبإسناد فيه مبهم عن أبي هريرة يقيم بها أربعين سنة ، وروى أحمد وأبو داود بإسناد صحيح من طريق عبد الرحمن بن آدم عن أبي هريرة مثله مرفوعا . وفي هذا الحديث ينزل عيسى عليه ثوبان ممصران فيدق الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويدعو الناس إلى الإسلام ، ويهلك الله في زمانه الملل كلها إلا الإسلام ، وتقع الأمنة في الأرض حتى ترتع الأسود مع الإبل وتلعب الصبيان بالحيات - وقال في آخره - ثم يتوفى ويصلي عليه المسلمون وروى أحمد ومسلم من طريق حنظلة بن علي الأسلمي عن أبي هريرة ليهلن ابن مريم بفج الروحاء بالحج والعمرة الحديث ، وفي رواية لأحمد من هذا الوجه : ينزل عيسى فيقتل الخنزير ويمحي الصليب وتجمع له الصلاة ويعطي المال حتى لا يقبل ويضع الخراج ، وينزل الروحاء فيحج منها أو يعتمر أو يجمعهما ، وتلا أبو هريرة وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به الآية . قال حنظلة قال أبو هريرة : يؤمن به قبل موت عيسى . وقد اختلف في موت عيسى عليه السلام قبل رفعه ، والأصل فيه قوله تعالى : إني متوفيك ورافعك فقيل على ظاهره ، وعلى هذا فإذا نزل إلى الأرض ومضت المدة المقدرة له يموت ثانيا . وقيل : معنى قوله : ( متوفيك ) من الأرض ، فعلى هذا لا يموت إلا في آخر الزمان . واختلف في عمره حين رفع فقيل ابن ثلاث وثلاثين ، وقيل مائة وعشرين .

-Tuhfatul Ahwadzi :

[ ص: 406 ] وتقل أيضا الرغبات لقصر الآمال وعلمهم بقرب القيامة ، فإن عيسى عليه الصلوات والسلام علم من أعلام الساعة ، وقال العلماء : الحكمة في نزول عيسى دون غيره من الأنبياء الرد على اليهود في زعمهم أنهم قتلوه ، فبين الله تعالى كذبهم ، وأنه الذي يقتلهم أو نزوله لدنو أجله ليدفن في الأرض إذ ليس لمخلوق من التراب أن يموت في غيرها ، وقيل إنه دعا الله لما رأى صفة محمد وأمته أن يجعله منهم فاستجاب الله دعاءه وأبقاه حتى ينزل في آخر الزمان مجددا لأمر الإسلام ، فيوافق خروج الدجال فيقتله ، والأول أوجه .  قوله : ( هذا حديث حسن صحيح ) وأخرجه أحمد والشيخان .

- Faidu Al Qadir :

(تنبيه) قال العلماء : الحكمة في نزول عيسى دون غيره من الأنبياء الرد على اليهود في زعمهم أنهم قتلوه فبين الله كذبهم وأنه الذي ينزل فيقتلهم أو أن نزوله لدنو أجله ليدفن في الأرض لأنه جعل له أجلا إذا جاء أدركه الموت ولا ينبغي لمخلوق من تراب أن يموت في السماء ويوافق نزوله خروج الدجال فيقتله لا أنه ينزل له قصدا ذكر هذا الأخير الحليمي قال ابن حجر : والأول أجود وقال البسطامي في كتاب الجفر الأكبر : يمكث عيسى في الأرض أربعين سنة ويتزوج في العرب فيولد له أولاد ويكون على مقدمة عسكر عيسى أصحاب الكهف يحميهم الله في زمانه ليكونوا من أنصاره إلى الله ومن أمارات خروجه عمارة بيت المقدس وخراب يثرب ثم نزول الروم بمرج دابق ثم فتح قسطنطينية

- Hasyiyah Al Bujairimi 'Ala Al Khatib. XIII/ 23 :

قَالَ الْعُلَمَاءُ : الْحِكْمَةُ فِي نُزُولِ عِيسَى دُونَ غَيْرِهِ مِنْ الْأَنْبِيَاءِ لِلرَّدِّ عَلَى الْيَهُودِ فِي زَعْمِهِمْ : أَنَّهُمْ قَتَلُوهُ فَبَيَّنَ اللَّهُ كَذِبَهُمْ وَأَنَّهُ الَّذِي يَقْتُلُهُمْ ، أَوْ نُزُولُهُ : لِدُنُوِّ أَجَلِهِ لِيُدْفَنَ فِي الْأَرْضِ إذْ لَيْسَ لِمَخْلُوقٍ مِنْ التُّرَابِ أَنْ يَمُوتَ فِي غَيْرِهَا ، وَقِيلَ : إنَّهُ دَعَا اللَّهَ لَمَّا رَأَى صِفَةَ مُحَمَّدٍ وَأُمَّتِهِ أَنْ يَجْعَلَهُ مِنْهُمْ فَاسْتَجَابَ اللَّهُ دُعَاءَهُ وَأَبْقَاهُ حَتَّى يَنْزِلَ فِي آخِرِ الزَّمَانِ يُجَدِّدَ أَمْرَ الْإِسْلَامِ . فَيُوَافِقَ خُرُوجَ الدَّجَّالِ فَيَقْتُلَهُ وَالْأَوَّلُ أَوْجَهُ . حاشية البجيرمي على الخطيب - (ج 13 / ص 23)

BACA JUGA : Nabi Isa As Ingin Menjadi Umat Nabi Muhammad SAW

LINK ASAL :
www.fb.com/groups/piss.ktb/1052832028072938/
 
Top