Bismillahirrohmaanirrohiim

4553. JIKA MENYENTUH NAJIS MUGHOLLADHOH DALAM AIR LEBIH DARI DUA KULAH

PERTANYAAN :

Assalamualaikum para asatizah sekalian, apakah hukum memegang najis mughollazoh di dalam air yang lebih dari dua qullah? contoh : memegang khinzir / babi di dalam air yang lebih dua qullah. [Sha'im As-sha'im].

JAWABAN :

Wa alaikumus salaam warohmatulloh, bahwasanya bersentuhan atau bersinggungan dengan semisal Anjing atau Babi di dalam air yang ukurannya 2 Qullah ke atas ini tidak menyebabkan anggota badan yang bersentuhan menjadi najis, sebab antara anggota badan si Penyentuh dan semisal babi ini terdapat penghalang berupa Balal (Basah-basahnya air : Murod saya) yang mana ia masih dikategorikan bagian dari air 2 Qullah sehingga memiliki kekuatan untuk menolak hukum najis darinya.

Lain halnya bila Babi atau Anjingnya digenggam dengan erat sehingga antara basah-basahnya air yang berada ditelapak tangannya si Penggenggam dan air secara keseluruhan ini menjadi terpisah oleh jari jemari dan telapak tangan bagian luar. Yang otomatis basah-basahnya air yang berada di telapak tangan ini tidak memiliki kekuatan untuk menolak najis sebab ukurannya kurang dari 2 Qullah yang sudah tidak dikatakan jadi satu dengan air lainnya (dikarenakan ia dikatakan berada di tempat yang berbeda). Dan untuk air yang ukurannya 2 Qullah ke atas ini memiliki kekuatan untuk menolak hukum najis darinya. Wallohu a'lam bis showab.

TA'BIR :

- Kitab Hasyiyah Syarwani 'alattuhfah 3/350 :

قَالَ ع ش قَوْلُهُ م ر مَانِعَةٌ مِنْ تَنَجُّسِهِ إلَخْ وَمِثْلُهُ مَا لَوْ لَاقَى بَدَنُهُ شَيْئًا مِنْ الْكَلْبِ فِي مَاءٍ كَثِيرٍ فَإِنَّهُ لَا يَنْجَسُ ؛ لِأَنَّ مَا لَاقَاهُ مِنْ الْبَلَلِ الْمُتَّصِلِ بِالْكَلْبِ بَعْضُ الْمَاءِ الْكَثِيرِ بِخِلَافِ مَا لَوْ أَمْسَكَهُ بِيَدِهِ وَتَحَامَلَ عَلَيْهِ بِحَيْثُ لَمْ يَصِرْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ رِجْلِهِ إلَّا مُجَرَّدُ الْبَلَلِ فَإِنَّهُ يَنْجَسُ ؛

- kitab asnal matholib (1/81):

( فصل ) الماء ( الجاري ) ، وهو ما يجري في مستو أو منخفض ( متفاصل ) جريانه حكما ، وإن اتصلت حسا إذ كل جرية طالبة لما أمامها هاربة عما خلفها ( ، والمتغير منه بنجاسة ) ملاقية له ( كنجاسة جامدة ) في حكمها ( ، والجامدة إن جرت بجريه ) بهاء الضمير أو بهاء التأنيث أي بجري الماء أو بجريه من جريانه ( فما قبلها ) أي قبل جرية النجاسة ( و ) ما ( بعدها ) من الجريات ( طاهر ، وجرية النجاسة ، وهي قدرها ) أي النجاسة ( في عرض النهر لها حكم الراكد ) فيما مر فينتظر ( إن بلغت قلتين فطاهرة ) مطهرة ( ولا يشترط تباعد ) عن النجاسة بقلتين ، وإن لم تبلغهما فتنجسه ( وللجرية الثانية و ) للجريات ( السبع إن كانت ) أي النجاسة ( كلبية حكم الغسالة ) الآتي بيانه في الباب الآتي ( لأنها تغسل محل النجاسة في طول النهر ) التصريح بهذا من زيادته ، وتفسيره الجرية من زيادته بقوله ، وهي قدرها في عرض النهر قريب من قول المتولي هي القدر المقابل لحافتي النجاسة إلى حافتي النهر ، وقد بينته في شرح البهجة ، وهو مع مخالفته للمشهور قاصر على جرية النجاسة ، والمشهور ما في المجموع عن الأصحاب أنها الدفعة بين حافتي النهر عرضا .

- kitab nihayatul muhtaj dan hasiyah sibromalisi (1/255) :

وتكون كثرة الماء مانعة من تنجسه كما صرح به الإمام وغيره .
( قوله : مانعة من تنجسه ) ومثله ما لو لاقى بدنه شيئا من الكلب في ماء كثير فإنه لا ينجس لأن ما لاقاه من البلل المتصل بالكلب بعض الماء الكثير ، بخلاف ما لو أمسكه بيده وتحامل عليه بحيث لا يصير بينه وبين رجله إلا مجرد البلل فإنه ينجس لأن الماء الملاقي ليده الآن نجس ، وكتحامله عليه بيده ما لو علمنا تحامل الكلب على محل وقوفه كالحوض بحيث لا يصير بين رجليه ومقره حائل من الماء

- kitab tuhfatul muhtaj :

قال ع ش قوله م ر مانعة من تنجسه إلخ ومثله ما لو لاقى بدنه شيئا من الكلب في ماء كثير فإنه لا ينجس ؛ لأن ما لاقاه من البلل المتصل بالكلب بعض الماء الكثير بخلاف ما لو أمسكه بيده وتحامل عليه بحيث لم يصر بينه وبين رجله إلا مجرد البلل فإنه ينجس ؛ لأن الماء الملاقي ليده الآن نجس وكتحامله عليه بيده ما لو علمنا تحامل الكلب على محل وقوفه كالحوض بحيث لا يصير بين رجليه ومقره حائل من الماء ا هـ .

MUJAAWIB : Abdullah Afif,  Ilda Alexandria, Mas Hamzah, Ghufron Bkl dan محمد هارساندي كودونج كانتيل

LINK DISKUSI :

www.fb.com/groups/piss.ktb/1035245146498293/
.

PALING DIMINATI

Back To Top