PERTANYAAN :

Asalamualaikum. apakah sah sholatnya orang bisuu....? siapa yang berhak jadi imam dalam kondisi
A. buta aksara
B. gagap atau tidak fasih
C. kurang perkasa/ mirip banci
D. belum baliqh tapi lumayan dalam ilmu agama
Siapa yang berhak jadi imam.....? suwun penjelasan nya (Wong Sholeh Kancanono  )

JAWABAN :

Wa'alaikumussalaam, berikut jawabannya :

1. Apakah sah sholatnya orang bisu ?
Sholatnya sah.  Sah sholatnya orang bisu kalau sudah mencukupi syarat sahnya sholat. Dan untuk rukun sholat yang berupa membaca, semisal Takbirotul Ihram, Al Fatihah, Tasyahhud Akhir, sholawat pada Nabi Saw dan Salam, tetap diharuskan menggerakkan Lisannya sebagaimana orang membaca meskipun tidak ada suaranya. Lihat :
- Al Majmu', juz.3 halaman.394-395 :

قال أصحابنا على الأخرس ان يحرك لسانه بقصد القراءة بقدر ما يحركه الناطق

- Al-Fiqh Al-Islami wa Adillatuh, juz.3 halaman.19 :

ومن عجز عن النطق بالتكبير كأخرس لزمه تحريك لسانه وشفيته ولهاته ما أمكنه فان عجز نواه بقلبه
Begitu juga orang yang dilahirkanan dalam keadaan buta dan tuli, mereka tidak terkena kewajiban, dikarenakan tidak ada cara untuk menyampaikan da'wah kepadanya. Tapi kalau bisu dan tulinya waktu dia dewasa / setelah balligh maka tetap wajib. Lihat :
- Albujairomi ala al khotib 1/408 :

أَمَّا الطَّارِئُ فَإِنْ كَانَ قَبْلَ التَّمْيِيزِ فَكَالْأَصْلِيِّ وَإِنْ كَانَ بَعْدَ التَّمْيِيزِ وَلَوْ قَبْلَ الْبُلُوغِ وَعَرَفَ الْحُكْمَ تَعَلَّقَ بِهِ الْوُجُوبُ اهـ اج.


2. Siapa yang berhak jadi imam dalam kondisi ada 4 orang sbb :
A. buta aksara
B. gagap atau tidak fasih
C. kurang perkasa/ mirip banci
D. belum baliqh tapi lumayan dalam ilmu agama
siapa yang berhak jadi imam ?

Orang Buta Aksara kalau diartikan tidak bisa membaca Al Qur'an sama sekali, dan juga orang Gagap atau tidak Fashih ini juga gagap atau tidak Fashih yang bisa merubah bacaan, maka A dan B ini tidak ada peluang untuk jadi imam. Sehingga tinggal C dan D. Kurang perkasa atau mirip banci ini bila sifatnya tersebut dibuat-buat (bukan asli bawaan lahir) atau dalam fiqhnya dibahasakan dengan المخنث المتخلق, maka imamahnya dihukumi makruh menurut Hanafiyyah dan Syafiiyyah. Bahkan menurut Hanabilah dan Malikiyyah hukumnya tidak sah jadi imam. Sehingga mau tidak mau si D yang jadi imam. Lihat :
- Al Mausuah Al Fiqhiyyah Al Kuwaitiyyah, juz.1 halaman.3819 :

اما المتخلق بخلق النساء حركة وهيئة والذي يتشبه بهن في تليين الكلام وتكسر الأعضاء عمدا فان ذلك عادة قبيحة ومعصية ويعتبر فاعلها آثما فاسقا ـ والفاسق تكره امامته عند الحنفية والشافعية وهو رواية عند المالكية ـ وقال الحنابلة والمالكية في رواية أخرى ببطلان امامة الفاسق

Bila sifat bancinya ini merupakan bawaan (tidak dibuat-buat), maka imamahnya sah dan tidak makruh. Begitu juga dengan imamahnya shobiy sah dan tidak makruh, sehingga si C dan si D memiliki peluang sama.

Bila si C ini lebih pintar Fiqh, maka si C yang lebih berhak jadi imam. Bahkan bila si C kepintarannya di bawah si D, tetap si C yang dimenangkan, karena ia menang dalam sisi Usia, meski dalam keilmuan dibawah si D. Lihat :

- Al Mausuah Al Fiqhiyyah Al Kuwaitiyyah, juz.1 halaman.3818 :

والمخنث بالخلقة وهو من يكون في كلامه لين وفي أعضائه تكسر خلقة ولم يشتهر بشيء من الأفعال الرديئة لا يعتبر فاسقا ولا يدخله الذم واللعنة الواردة في الأحاديث فتصح إمامته لكنه يؤمر بتكلف تركه والإدمان على ذلك بالتدريج ـ فاذا لم يقدر على تركه فليس عليه لوم

- Mughni Al Muhtaj, juz.3 halaman.237 :

فرع = لو كان الأفقه او الأقرأ او الأورع صبيا او مسافرا قاصرا او فاسقا او ولد زنا او مجهول الأب فضده أولى

- Mughni Al Muhtaj, juz.3 halaman.224 :

وتصح القدوة للكامل وهو البالغ الحر بالصبي المميز للإعتداد بصلاته .... ولكن البالغ أولى من الصبي أقرأ او أفقه للإجماع على صحة الإقتداء به بخلاف الصبي وقد نص في البويطي على كراهة الإقتداء بالصبي
- Nihayatuz Zain :

نهاية الزين ٠ ١٣
و يصح اقتداء البالغ بالصبي و الحر بمن فيه رق

Dan sah bermakmumnya orang yang baligh dgn anak kecil, serta orang merdeka yang bermakmum dengan orang yang berada dalam perbudakan.

4525 - حدثنا حبيب بن الحسن ، ثنا يوسف القاضي ، ثنا سليمان بن حرب ، ثنا حماد بن زيد ، عن أيوب ، عن عمرو بن سلمة ، قال : « أممت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا غلام ابن سبع سنين أو ست سنين »
(معرفة الصحابة لأبي نعيم الأصبهاني)

Yang tidak boleh anak kecil sholat bermakmum pada perempuan. Lihat :
- AL-MAJMU' SYARH MUHADZDZAB :
 
واتفق اصحابنا علي انه لا تجوز صلاة رجل بالغ ولا صبي خلف امرأة

- Nailul Author :

نيل الأوطار » أبواب الإمامة وصفة الأئمة » باب ما جاء في إمامة الصبي
1 - ( عن عمرو بن سلمة قال { : لما كانت وقعة الفتح بادر كل قوم [ ص: 197 ] بإسلامهم ، وبادر أبي قومي بإسلامهم ، فلما قدم قال : جئتكم من عند النبي صلى الله عليه وسلم حقا ، فقال : صلوا صلاة كذا في حين كذا ، وصلاة كذا في حين كذا ، فإذا حضرت الصلاة فليؤذن أحدكم ، وليؤمكم أكثركم قرآنا ، فنظروا فلم يكن أحد أكثر قرآنا مني لما كنت أتلقى من الركبان ، فقدموني بين أيديهم وأنا ابن ست سنين ، أو سبع سنين ، وكانت علي بردة كنت إذا سجدت تقلصت عني فقالت امرأة من الحي : ألا تغطون عنا است قارئكم ، فاشتروا فقطعوا لي قميصا ، فما فرحت بشيء فرحي بذلك القميص } . رواه البخاري والنسائي بنحوه ، قال فيه : كنت أؤمهم وأنا ابن ثمان سنين . وأبو داود وقال فيه : وأنا ابن سبع سنين . وأحمد ولم يذكر سنه ، ولأحمد وأبي داود : فما شهدت مجمعا من جرم إلا كنت إمامهم إلى يومي هذا )
--
قوله : ( فقدموني ) فيه جواز إمامة الصبي ووجه الدلالة ما في قوله صلى الله عليه وسلم : { ليؤمكم أكثركم قرآنا } من العموم ، قال أحمد بن حنبل : ليس فيه اطلاع النبي صلى الله عليه وسلم . وأجيب بأن إمامته بهم كانت حال نزول الوحي ، ولا يقع حاله التقرير لأحد من الصحابة على الخطأ ، ولذا استدل بحديث أبي سعيد وجابر : { كنا نعزل والقرآن ينزل } وأيضا الذين قدموا عمرو بن سلمة كانوا كلهم صحابة . قال ابن حزم : ولا نعلم لهم مخالفا كذا في الفتح .

وقد ذهب إلى جواز إمامة الصبي الحسن وإسحاق والشافعي والإمام يحيى
- Almajmu' Syarh Muhadzdzab :

(إذا بلغ الصبى حدا يعقل وهو من أهل الصلاة صحت امامته لما روى عمرو بن سلمة رضى الله عنه قال " أممت على عهد رسول الله صلي الله عليه وسلم وأنا غلام ابن سبع سنين " وفى الجمعة قولان قال في الام لا تجوز امامته لان صلاته نافلة وقال في الاملاء تجوز لانه يجوز أن يكون اماما في غير الجمعة فجاز أن يكون اماما في الجمعة كالبالغ .المجموع شرح المهذب . الجز 4. صفحة 248.

- Alfiqh 'ala madzahibil arba'ah :

ومن شروط صحة الإمامة البلوغ فلا يصح أن يقتدي بالغ بصبي مميز في صلاة مفروضة باتفاق ثلاثة من الأئمة : وخالف الشافعية فانظر مذهبهم تحت الخط ( الشافعية قالوا : يجوز اقتداء البالغ بالصبي المميز في الفرض إلا في الجمعة فيشترط أن يكون بالغا إذا كان الإمام من ضمن العدد الذي لا يصح إلا به فإن كان زائدا عنهم صح أن يكون صبيا مميزا ) . الفقه على المذاهب الأربعة . الجز 1. صفحة 642

MUJAWWIB : 
Akhbib Maulana, Ismidar Abdurrahman As Sanusi, Anake Garwane Pake,Muhammad Harsandi Kudung Kanthil,Ghufron Bkl

LINK TERKAIT :

LINK ASAL :
 
Top