Bismillahirrohmaanirrohiim

4352. TIDAK BOLEH MENJAMA' SHOLAT ANTARA ASHAR DENGAN MAGHRIB

PERTANYAAN :

Assalamu'alaikum. Tanya Pak, menjama' sholat Ashar dengan Maghrib kok ndak ada, Tolong dalil dan Ibarohnya? Thank's before. [Syem Rhus].

JAWABAN :

Wa alaikumus salaam, ashar dengan maghrib tidak boleh di jama' karena tidak warid dari Nabi, berbeda dengan dzuhur dengan ashar dan magrib dengan isya', karena Nabi shollallohu alaihi wasallam pernah melakukannya. Kalangan madzhab Kami (Syafi'iyah) Menjamak Shalat hukum boleh apabila Memenuhi syaratnya. Dan antara shalat sudah mepunyai Pasangan Masing-masing Shalat Dzuhur di-jamak dengan Ashar dan Magrib di-jamak dengan Isyak. Sedangkan Apabila Menjamak Shalat SUBUH Dijamak dengan lain Contoh Shalat subuh dijamak dengan dzuhur Atau Subuh di-jamak dengan ashar dll Hukumnya tidak boleh. Begitu juga shalat ashar Dengan Magrib Juga tidak diperbolehkan. Ada dalam kitab kifayatul akhyar hukumnya tidak boleh menjaga ashar dengan maghrib "WA LA ASHRU ILA MAGHRIBI". Wallohu a'lam bs showab. [Mas Hamzah, Ghufron Bkl, Opick Syahreza, Jasmail Jeep].

- Kitab Minhajul Qowim (1/170) :

أما الصبح مع غيرها والعصر مع المغرب فلا جمع فيهما لأنه لم يرد بخلاف ما ذكرهفقد صح أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا ارتحل قبل الزوال أخر الظهر إلى وقت العصر ثم نزل فجمع بينهما فإن زالت قبل ارتحاله صلاهما ثم ركب، وأنه كان إذا جد به السير جمع بين المغرب والعشاء أي في وقت العشاء.
- Asnal Matholib :

(أسنى المطالب - (ج 3 / ص 389)
والجمع يكون ( بين الظهر ، والعصر و ) بين ( المغرب ، والعشاء في وقت إحداهما وتكون ) المجموعة في وقت الأخرى ( أداء ) كالأخرى ؛ لأن وقتيهما صارا واحدا وخرج بما ذكر الصبح مع غيرها ، والعصر مع المغرب فلا جمع فيهما ؛ لأنه لم يرد ويجوز جمع الجمعة ، والعصر تقديما كما نقله الزركشي واعتمده كجمعهما بالمطر بل أولى ويمتنع تأخيرا ؛ لأن الجمعة لا يتأتى تأخيرها عن وقتها وتقدم في الحيض أن المتحيرة لا تجمع تقديما قال الزركشي ومثلها فاقد الطهورين وكل من لم تسقط صلاته بالتيمم ولو حذف بالتيمم كان أولى
- Roudhotut Tholibin :
روضة الطالبين وعمدة المفتين
. ولا يجوز الجمع في سفر المعصية ، ولا جمع الصبح إلى غيرها ، ولا العصر إلى المغرب

- Kifayatul Akhyar :
الكتاب : كفاية الأخيار
يجوز الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء جمع تقديم في وقت الأولى وجمع تأخير في وقت الثانية في السفر الطويل ولا تجمع الصبح إلى غيرها ولا العصر إلى المغرب والأصل في ذلك ما رواه معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : [ خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك فكان يجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء فأخر الصلاة يوما ثم خرج فصلى الظهر والعصر جميعا
- HASYIAH QOLYUBI :

ﻭَﻟَﺎ ﻳَﺠُﻮﺯُ ﺍﻟْﺠَﻤْﻊُ ﻓِﻲ ﺳَﻔَﺮِ ﺍﻟْﻤَﻌْﺼِﻴَﺔِ ﻭَﻟَﺎ ﺟَﻤْﻊُ ﺍﻟﺼُّﺒْﺢِ ﺇﻟَﻰ ﻏَﻴْﺮِﻫَﺎ ﻭَﻟَﺎ ﺍﻟْﻌَﺼْﺮِ ﺇﻟَﻰ ﺍﻟْﻤَﻐْﺮِﺏِ . ﺍﻟﺸَّﺮْﺡ

- Majmu' Syarh Muhadzdzab :
المجموع شرح المهذب الجزء الرابع ص 250
قال المصنف - رحمه الله تعالى - : ( يجوز الجمع بين الظهر والعصر ، وبين المغرب والعشاء في السفر الذي يقصر فيه الصلاة ; لما روى ابن عمر رضي الله عنهما قال : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جد به السير جمع بين المغرب والعشاء } وروى أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم { كان يجمع بين الظهر والعصر } وفي السفر الذي لا يقصر فيه الصلاة قولان : ( أحدهما ) : يجوز ; لأنه سفر يجوز فيه التنفل على الراحلة ، فجاز فيه الجمع كالسفر الطويل ( والثاني ) : لا يجوز وهو الصحيح ; لأنه إخراج عبادة عن وقتها فلم يجز في السفر القصير كالفطر في الصوم )
( الشرح ) حديث ابن عمر أنس رواهما البخاري ومسلم وجد به السير " أسرع ، ومذهبنا : جواز الجمع بين الظهر والعصر في وقت أيتهما شاء وبين المغرب والعشاء في وقت أيتهما شاء ،

Fokus :
ولا يجوز جمع الصبح إلى غيرها ، ولا المغرب إلى العصر بالإجماع

LINK ASAL:
www.fb.com/groups/piss.ktb/976618652360943/

www.fb.com/notes/984961521526656
.

PALING DIMINATI

Back To Top