PERTANYAAN :

Chikado Lukime
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
Tujuan dan maksud diwajibkan terhadap makhluk oleh Alloh untuk apa ?
وعليكم السلام شكرا جزيلا

JAWABAN :

> Mas Hamzah 
kitab hikam ibnu athoillah as sakandari dan syarahnya

عَلِمَ قِلَّةَ نُهوضِ العِبادِ إلى مُعامَلَتِهِ، فَأوْجَبَ عَلَيْهِمْ وُجودَ طاعَتِهِ، فَساقَهُمْ إلَيْهِ بِسَلاسِلِ الإيْجابِ. “عَجِبَ رَبُّكَ مِنْ قَوْمٍ يُساقونَ إلى الجَنَّةِ بِالسَّلاسِلِ”.

Allah Maha mengetahui tentang kemalasan hamba-Nya dalam berhubungan dengan-Nya, sehingga dia menjadikan ketaatan kepada-Nya sebagai kewajiban mereka. Lalu Allah menggiring mereka kepada ketaatan dengan rantai kewajiban. Rabbmu heran dengan orang-orang yang digiring ke syurga dengan menggunakan rantai (kewajiban) tersebut.

أوْجَبَ عَلَيْكَ وُجودَ خِدْمَتِهِ، وَما أوْجَبَ عَلَيْكَ إلا دُخولَ جَنَّتِهِ.

Allah mewajibkanmu berkhidmat (mengabdi) kepada-Nya, dan Dia tidak mewajibkan sesuatu kecuali masuk syurga-Nya

berikut ini penjelasannya :

Allah Maha mengetahui tentang kemalasan hamba-Nya dalam berhubungan dengan-Nya yaitu menegakkan sifat kehambaan berupa ktaatan dari mereka , sehingga Dia mewajibkan kepada mereka sebagai wujud ketaatan dan pemaksaan dgn tujuan menakut2ti mereka jika tdk melakukannya, kemudian Allah menggiring mereka dengan rantai2 kewajiban dan peringatan serta menaikkan mereka dengan rantai tsb kpd kenikmatan2 utk mereka dan mengangkat mereka ke maqom yg tinggi.

Allah mewajibkanmu berkhidmat (mengabdi) kepada-Nya, dan Dia tidak mewajibkan sesuatu kecuali masuk syurga-Nya,maksudnya adalah Allah yg maha haq mewajibkan kpdmu dalam segi dhohir utk berkhidmah kpd-Nya, sedangkan dari segi bathin dan hakekat Dia tdk mewajibkan kpdmu kecuali utk masuk kesyurga-Nya .karena sesungguhnya Allah ta'ala menjadikan amalan2 sebagai penyebab utk masuk syurga.maksud dari kalam hikmah ini dan yg sebelumnya adalah pemberitahuan bahwa sesungguhnya Allah ta'ala tdk membutuhkan makhluknya, ketatan mereka tdklah bermanfaat kpd-Nya , kemaksiatan mereka juga tdk membahayakan-Nya , bahkan manfaat beban taklif semuanya kembali kepada mereka semuanya.Allah Maha kaya lagi maha terpuji.

wallohu a'lam.

( 195 ) علم قلة نهوض العباد إلى معاملته فأوجب عليهم وجود طاعته فساقهم إليه بسلاسل الإيجاب " عجب ربك من قوم يساقون إلى الجنة بالسلاسل " أي علم الله سبحانه وتعالى قلة نهوض عامة عباده إلى معاملته من إقامة العبودية طوعاً منهم فأوجب عليهم وجود طاعته كرهاً لأجل ما خوفهم به أن لم يفعلوا فساقهم إليه بسلاسل الإيجاب و التخويف و استدرجهم بذلك إلى ما فيه نعيمهم و رفعهم إلى المقام المنيف كما يفعل ولي الصبي عند إرادة تأديبه فإنه لا يتركه إلى طبيعته و أهوائه تجري به بل يلزمه أموراً يشق عاليه فعلها فإذا بلغ مبلغ الرجال تبين له نفعها . فيكونون كأسارى الكفار الذين يراد بهم الدخول في الإسلام و هم يكرهون ذلك مع أنه موصل إلى الجنة دار السلام كما أشار إلى ذلك بالحديث الشريف الذي رواه بالمعنى و لفظه : " عجب اللَّه من أقوام يقادون إلى الجنة بالسلاسل " . و هذا الحديث في أسارى بدر الذين أسروا ثم أسلموا و المراد من قوله : ( عجب ربك . . الخ ) إظهار غرابة ذلك الأمر لخلقه فيتعجبون منه لأن العجب الذي هو استعظام أمر خفي سببه مستحيل على اللَّه تعالى . واعلم أن الخاصة لا يحتاجون إلى الإيجاب و التخويف و التحذير لتنوير بصائرهم و حبهم لطاعة اللطيف الخبير فلم يقتصروا على ما اقتصر عليه العامة من الواجبات بل أضافوا إليها نوافل الخيرات وصارت أعمالهم كلها قربات . و إلى ذلك الإشارة بقوله صلى اللَّه عليه و سلم : " نعم العبد صهيب لو لم يخف اللَّه لم يعصه " 

( 196 ) أوجب عليك وجود خدمته و ما أوجب عليك إلا دخول جنته أي أوجب الحق تعالى عليك في الظاهر وجود خدمته و في الحقيقة و نفس الأمر ما أوجب عليك إلا دخول جنته فإنه سبحانه جعل الأعمال سبباً لدخول الجنة و المقصود بهذه الحكمة و ما قبلها الإعلام بأن اللَّه تعالى غني عن خلقه لا تنفعه طاعتهم و لا تضره معصيتهم بل التكاليف كلها ترجع إلى ما فيه منفعتهم و اللَّه هو الغني الحميد 


LINK DISKUSI :
 
Top