Bismillahirrohmaanirrohiim

3386. YANG BERHAK MENIKAHKAN SELAIN HAKIM ADALAH MUHAKAM

PERTANYAAN :

Assalamu'alaikum. Mohon jawabannya. *(Selain hakim) siapakah yang berhak menjadi wali nikah seorang anak hasil hubungan di luar nikah ??? mohon disertakan referensinya. Terimakasih. Wassalamualaikum. (Agung Irfani)

JAWABAN :

Muhakkam, dengan cara mempelai pria dan wanita menunjuk tokoh agama agar menjadi muhakkam mereka. Hakim bisa mewakilkan untuk akad pernikahan seperti hal nya wali khusus walaupun kepada laki-laki yang menzinai, sebab beda dengan istikhlaf (mengangkat pengganti) maka itu harus ada persetujuan imamul a'dzom (pemerintah pusat).nah sedangkan taukil tidak perlu minta idzin kepada imamul a'dzom.
Tapi dalam akadnya harus dijelaskan bahwa pria tersebut posisinya hanya wali dari hakim,dan kalau memang dua saksi dan calon pengantin pria belum tau bahwa dia bukan wali kaena wali sesungguhnya adalah hakim,tapi kalo dua saksi dan calon pengantin pria sudah tau bhw wanita yang akan dia nikahi adalah dulunya hasil dari zina dan walinya adalah hakim maka tak perlu dijelaskan di dalam akad.

Referensi :
- Misyakatul misbah sohifah 303. . . . . .di i'anah juga ada di jilid 3
- Fatkhul Mu'in :
إن لم يوجد ولي ممن مر فيزوجها محكم عدل حر ولته مع خاطبها أمرها ليزوجها منه وإن لم يكن مجتهدا إذا لم يكن ثم قاض ولو غير أهل وإلا فيشترط كون المحكم مجتهدا(فتح المعين.

- Bughiyatul mustarsyidin :

فالواجب في تزوجك من تلك الفتاة أن يكون عن طريق وليها، فإن لم يكن لها ولي يصلح لتزويجها فإنه يزوجها القاضي المسلم بإذنها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: فالسلطان وَلِي من لا وَلِي له.
فإن تعذّر وجود القاضي المسلم، تولى زواجها رجل يوثق بعدالته من المسلمين, قال ابن قدامة: فإن لم يوجد للمرأة ولي ولا ذو سلطان, فعن أحمد ما يدل على أنه يزوجها رجل عدل بإذنها. == من يتولى عقد نكاح المرأة إذا لم يكن لها ولي

- Al Mughni :

لا نعلم خلافا بين أهل العلم في أن للسلطان ولاية تزويج المرأة عند عدم أوليائها أو عضلهم وبه يقول مالك و الشافعي و إسحاق و أبو عبيد وأصحاب الرأي والأصل فيه قول النبي صلى الله عليه و سلم : [ فالسلطان ولي من لا ولي له ] وروى أبو داود بإسناده عن أم حبيبة أن النجاشي زوجها رسول الله صلى الله عليه و سلم وكانت عنده ولأن للسلطان ولاية عامة بدليل أنه يلي المال ويحفظ الضوال فكانت له الولاية في النكاح كالأب
Fokus :
فصل : والسلطان ههنا هو الإمام أو الحاكم أو من فوضا إليه ذلك واختلفت الرواية عن أحمد في والي البلد فقال في موضع يزوج والي البلد وقال في الرستاق يكون فيه الوالي وليس فيه قاض يزوج إذا احتاط لها في المهر والكفء أرجو أن لا يكون به بأس لأنه ذو سلطان فيدخل في عموم الحديث وقال في موضع آخر في المرأة إذا لم يكن لها ولي فالسلطان المسلط على الشيء القاضي يقضي في الفروج والحدود والرجم وصاحب الشرطة إنما هو مسلط في الأدب والجناية وقال ما للوالي ولاية أنما هو القاضي وتأول القاضي الرواية الأولى على أن الوالي أذن له في التزويج ويحتمل أنه جعل له ذلك إذا لم يكن في موضع ولايته قاض فكأنه قد فوض إليه النظر فيما يحتاج إليه في ولايته وهذا منها

MUJAWWIB : Nur Hasyim S Anam, Ical Rizaldysantrialit, M Gulam, Dewi Rosita

LINK ASAL :

www.fb.com/groups/piss.ktb/805668446122632/
.

PALING DIMINATI

Back To Top