PERTANYAAN :

> Nur Hasyim S Anam II
Saya pernah dengar keterangan bahwa melaknat orang yang secara nash belum pasti terlaknat hukumnya haram. Bagaimana hukumnya mengatakan: Khomeini Laknatullah? Obama Laknatullah?
seandainya orang-orang tersebut kemudian wafat husnul khotimah, apakah perkataan laknat itu tidak dikembalikan kepada yang mengatakan? #‎mohon_bantuannya_sambil_cari_referensi

JAWABAN :

1. Mas Hamzah

" إن العبد إذا لعن شيئا صعدت اللعنة إلى السماء ، فتغلق أبواب السماء دونها ، ثم تهبط إلى الأرض فتغلق أبوابها دونها ، ثم تأخذ يمينا وشمالا ، فإذا لم تجد مساغا رجعت إلى الذي لعن ، فإن كان لذلك أهلا ، وإلا رجعت إلى قائلها " رواه أبو داود . 
 الي ان قال
ثم ان محل الحرمة اللعن ات كان لمعين فلا يجوزلعنه ولو كان فاسقا كيزيد بن معاوية اذميا حيا او ميتا ولم يعلم موته علي الكفرلاحتمال انه ختم بالاسلام

“Jika seorang hamba melaknat sesuatu, maka laknat itu akan naik ke langit, dan tertutuplah pintu-pintu langit. Kemudian laknat itu akan turun lagi ke bumi, namun pintu-pintu bumi telah tertutup. Laknat itu kemudian bergerak ke kanan dan ke kiri, jika tidak mendapatkan tempat berlabuh, dia akan menghampiri orang yang dilaknat, jika layak dilaknat. Namun jika tidak, maka laknat itu akan kembali kepada orang yang melaknat.”
(HR. Abu Daud )

kemudia haramnya melaknat adalah jika laknat tersbut ditujukan kepada orang tertentu maka tidak boleh melaknatnya walaupun ia adalah orang fasiq seperti yazid bin mu'awiyah ataupun melaknat kafir dzimi yang hidup ataupun mati yang mana tdk di ketahui apakah ia mati dalam keadaan kafir atau sudah masuk islam karena ada kemungkinan ia mati dalam keadaan sudah masuk agama islam

اسعاد الرفيق هالامان 83 دان 84 الجزء 2

2.Nur Hasyim S Anam II

هل يجوز لعن الكافر الذي لم يمت ؟
ذهب الحنفية والشافعية والحنابلة إلى أنه لا يجوز لعنه لأن حاله عند الوفاة لا تعلم ، وقالوا : ربما يسلم هذا الكافر فيموت مقربا عند الله فكيف

Apakah boleh melaknat orang kafir yang belum meninggal dunia ?
menurut hanafiyah,Syafi'iyah dan Hambaliah bahwa hukumnya tidak boleh melaknatnya karena keadaan meninggalnya kafir tersebut belum diketahui, mereka berkata : " terkadang orang kafir ini bisa masuk islam maka meninggal dalam keadaan mendekatkan diri kepada Allah.

3. Mazz Rofii 

Melaknat seorang kafir yang masih hidup dengan cara menentukn nama nya itu tidak boleh /haram..krena kadang-kadang orang kafir juga husnul khotimah mati islam..> ....tetapi kalau secara umum tidak menentukan satu persatu seperti kepada semua orang kafir maka boleh~ini adalah ringkas arti ibarot 

الفتاوى الحديثية لابن حجر الهيتمي (ص: 192)( وسئل )رضي الله عنه ونفعنا به عما في الإحياء من حديث لعن المؤمن كقتله قال في الصحيح متفق عليه فما معنى هذاالحديث وكيف لعن المؤمن المذكور

( فأجاب ) بقوله أن معنى لعن المؤمن كقتله أي مثله في الحرمة الشديدةلأن لعن المسلم حرام بل لعن الكافر الغير الحربي كذلك بل لعن الحيوان كذلك وسبب ذلك أن اللعن عبارةعن الطرد والإبعاد عن الله وذلك غير جائز الأعلى من اتصف بصفة تبعده عن الله تعالى وهو الكفر والبدعةوالفسق فيجوز لعن المتصف بواحدة من هذه باعتبار الوصف الأعم نحو لعنة الله على الكافرين والمبتدعةوالفسقة أو الوصف الأخص نحو لعن الله اليهود والخوارج والقدرية والروافض والزنادقة والظلمة وآكلالربا وأما لعن شخص بعينه فإن كان حيا لم يجز مطلقا إلا أن علم أنه يموت على الكفر كإبليس وذلك كمن لم يعلمموته على الكفر وإن كان كافرا في الحال لأنه ربما يسلم فيموت مقربا عند الله تعالى فكيف يحكم بكونه ملعونا مبعدا مطرودا فلا نظر للكفر في الحال

>>>>>>>>>>>>>>>

بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية (4/ 447)عن أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه أنه قال سمعت رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم يقول { إذا لعن العبد شيئا } ) ولو حيوانا أو جمادا ( { صعدت اللعنة إلى السماء } ) فإنه تعالى قادر أن يخلق اللعنة على صورة شيء يتصور فيه الصعود فإن النصوص محمولة على ظواهرها ما لم يصرفها قطعي ( { فتغلق أبواب السماء دونها } ) لقبحها ( { ثم تهبط } ) أي تنزل ( { إلى الأرض فتغلق أبوابها دونها فتأخذ } ) تتردد ( { يمينا وشمالا } ) من الهواء ( { فإذا لم تجد مساغا } ) مرجعا ومذهبا ومدخلا ( { رجعت } ) اللعنة ( { إلى الذي لعن } ) بالبناء للمفعول أي إلى الملعون ( { إن كان لذلك أهلا } ) بالظلم والغواية وتجاوز الحد ( { وإلا رجعت إلى قائلها } ) فلعل حاصله أن دعاء أحد على أحد بشيء من المكاره كالطرد من رحمة الله تعالى فإن استحق المدعو عليه أصابه فيستجاب في حقه وإلا فيستجاب في حق الداعي فيصيبه فيلزمه أن من لا يستحق الدعاء شرعا لا يضره ألبتة بل يضر الداعي لكن ظاهر بعض الآثار بل النصوص أنه قد يستجاب كقصة بلعم في حق موسى على نبينا وعليه الصلاة والسلام فلا يبعد أن القضية ليست بكلية بل في قوة الجزئية أو أكثرية ( وفي هذا الحديث إشارة إلى أن الأولى أن لا يلعن بشيء ولو أهلها ) لاحتمال العود عليه بعدم استحقاقه في نفس الأمر

Ringkas arti ibarot.....orang yang berhak menerima laknat dari alloh ...sebaik nya bagi kita jangan sampai melaknat nya ..(mengatakan La,natulloh kepadanya ) karena mungkin sekali laknat itu kembali pada yang berucap sendri..

4. Ghufron Bkl

melaknat orang kafir secara perorangan menurut imam Ibnu Al 'Arobiy hukumnya boleh :

أما الكافر المعين فإن كان حيا فقد ذهب الحنفية والشافعية والحنابلة في المذهب إلى أنه لا يجوز لعنه لأن حاله عند الوفاة لا تعلم وقد شرط الله تعالى في إطلاق اللعنة الوفاة على الكفر وذلك في قوله تعالى : { إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين } ، ولأنا لا ندري ما يختم به لهذا الكافر . وفي رواية عند الحنابلة وهو قول ابن العربي من المالكية ، وفي قول عند الشافعية أنه يجوز لعن الكافر المعين ، قال ابن العربي : لظاهر حاله ولجواز قتله وقتاله .


adapun orang kafir tertentu maka jika masih hidup menurut Hanafiyah, Syafi'iyah dan Hambaliah tidak boleh melaknatnya karena keadaan kafir itu ketika wafat belum diketahui, sedangkan Allah mensyaratkan dalam mutlaknya melaknat orang yang telah meninggal dalam keadaan kafir sebagaimana firman Allah :
"Sesungguhnya orang-orang kafir dan mereka mati dalam keadaan kafir, mereka itu mendapat laknat Allah, para malaikat dan manusia seluruhnya. " (QS. Al-Baqarah: 161) 
dan karena kita tidak mengertahui apa akhir hidup dari orang kafir ini.
sedangkan menururt satu riwayat dari Hambaliyah yaitu pendapatnya Ibnul Arobi dari Malikiyah, dan menurut satu pendapat menururt Syafi'iyah bahwa boleh hukumnya meaknat orang kafir tertentu. 
Ibnul Arobi berkata : " alasan boleh melaknat adalah karena dhohir keadaannya si kafir dan karena boleh membunuh dan memerangi si kafir."

wallohu a'lam.

5. Hariz Jaya

عن ام الدرداء قالت سمعت ابا الدرداء يقول، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ان العبد اذا لعن شيئا صعدت اللعنة الى السماء فتعلق ابواب السماء دونها ثم تهبط الى الارض فتعلق ابوابها دونها ثم تأخذ يمينا وشمالا فإذا لم تجد مساغا رجعت الى الذى لعن فإن كان لذلك اهلا والارجعت الى قائلها. (رواه ابو داود)

Dari Ummu Darda' berkata aku mendengar Abu Darda' berkata , Rasululloh shollallohu alaihi wasallam bersabda :
Jika seorang hamba melaknat sesuatu, maka laknat itu akan naik ke langit, dan tertutuplah pintu-pintu langit. Kemudian laknat itu akan turun lagi ke bumi, namun pintu-pintu bumi telah tertutup. Laknat itu kemudian bergerak ke kanan dan ke kiri, jika tidak mendapatkan tempat berlabuh, dia akan menghampiri orang yang dilaknat, jika layak dilaknat. Namun jika tidak, maka laknat itu akan kembali kepada orang yang melaknat.”
(HR. Abu Daud )

6. Sunde Pati

إحياء علوم الدين (3/ 123)

وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن اللعانين لا يكونون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة // حديث إن اللعانين لا يكونون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة أخرجه مسلم من حديث أبي الدرداء // وقال أنس كان رجل يسير مع رسول الله صلى الله عليه و سلم على بعير فلعن بعيره فقال صلى الله عليه و سلم يا عبد الله لا تسر معنا على بعير ملعون // حديث أنس كان رجل مع رسول الله صلى الله عليه و سلم على بعير فلعن بعيره فقال يا عبد الله لا تسر معنا على بعير ملعون أخرجه ابن أبي الدنيا بإسناد جيد // وقال ذلك إنكارا عليه واللعن عبارة عن الطرد والإبعاد من الله تعالى وذلك غير جائز إلا على من اتصف بصفة تبعده من الله عز و جل وهو الكفر والظلم بأن يقول لعنة الله على الظالمين وعلى الكافرين وينبغي أن يتبع فيه لفظ الشرع فإن في اللعنة خطرا لأنه حكم على الله عز و جل بأنه قد أبعد الملعون وذلك غيب لا يطلع عليه غير الله تعالى ويطلع عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أطلعه الله عليه

 والصفات المقتضية للعن ثلاثة الكفر والبدعة والفسق وللعن في كل واحدة ثلاث مراتب الأولى اللعن بالوصف الأعم كقولك لعنة الله الكافرين والمبتدعين والفسقة الثانية اللعن بأوصاف أخص منه كقولك لعنة الله على اليهود والنصارى والمجوس وعلى القدرية والخوارج والروافض أو على الزناة والظلمة وآكلي الربا وكل ذلك جائز ولكن في لعن أوصاف المبتدعة خطر لأن معرفة البدعة غامضة ولم يرد فيه لفظ مأثور فينبغي أن يمنع منه العوام لأن ذلك يستدعي المعارضة بمثله ويثير نزاعا بين الناس وفسادا
 الثالثة اللعن للشخص المعين و هذا فيه خطر كقولك زيد لعنه الله وهو كافر أو فاسق أو مبتدع والتفصيل فيه أن كل شخص ثبتت لعنته شرعا فتجوز لعنته كقولك فرعون لعنه الله وأبو جهل لعنه الله لأنه قد ثبت أن هؤلاء ماتوا على الكفر وعرف ذلك شرعا وأما شخص بعينه في زماننا كقولك زيد لعنه الله وهو يهودي مثلا فهذا فيه خطر فإنه ربما يسلم فيموت مقربا عند الله فكيف يحكم بكونه ملعونا

7. Awan As-Safaritiyy Asy-syaikheriyy

Lihat IS'ADUR ROFIQ JUZ2 HAL 84 :  
haram melaknat orang yang belum d yaqini kekafiranya walaupun ia adalah orang fasiq seperti yazid bin mu'awiyah ataupun melaknat kafir dzimi yang hidup ataupun mati yang mana tdk d ketahui apakah ia mati dalam keadaan kafir atau sudah masuk islam karena ada kemungkinan ia mati dalam keadaan sudah masuk agama islam.kalau sudah d yaqini ia mati dlam keadaan kafir seperti fir'aun,abu jahal,abu lahab maka boleh melaknatnya.boleh melaknat orang yang pendusta atau dzolim. [Is'adur Rofiq juz 2 hal 84 ]. Wallohu a'lam bis showab 

LINK DISKUSI :
 
Top