Bismillahirrohmaanirrohiim

PERTANYAAN :

Titipan pak. Saya baru dioperasi saluran kencingnya, karena saluran yang biasa terkena infeksi sehingga saya kalau buang air kecil sakit banget. Maka saya operasi. Dan oleh dokter saluran kencing saya dibikinin dari selang non permanen, selama saluran yang bisa dalam masa penyembuhan maka saya kalau kencing lewat selang tersebut. Pertanyaannya : Batalkah wudhu saya kalau dari selang tersebut keluar air ? [Ulilalbab Hafas].

JAWABAN :

Berhubung saluran kencing yang asli ini tertutupnya baru, dalam artian bukan dari lahir, maka hukumnya diperinci sebagai berikut ;
1.Bila adanya lubang buatan yang diberi selang ini letaknya dibawah pusar, maka ketika air kencingnya keluar dari lubang tersebut ini bisa menyebabkan batalnya wudlu
2.Namun bila lubang buatannya terletak di atas pusar, maka tidak sampai menyebabkan wudlunya batal

Ibarot :
بغية المسترشدين ص 25
(مسألة): خرجت مقعدة المبسور انتقض وضوؤه، وتصح إمامة المبسور إذ لا تلزمه الإعادة. فائدة: الحاصل في النقض بالخارج من الثقبة أنه إن كان المخرج منفتحاً فلا نقض بالخارج من غيره مطلقاً اتفاقاً، أو منسدّاً نظر، فإن كان خلقياً نقض الخارج مطلقاً حتى من المنافذ كالفم عند ابن حجر، خلافاً لـ(مر) والخطيب فيها أو عارضاً فلا نقض به، إلا إن خرج من تحت السرة اتفاقاً، وتثبت للمنسدّ جميع الأحكام، سواء كان خلقياً أو عارضاً، ولا يثبت للمنفتح إلا النقض بالخارج منه فقط، قاله الشيخ زكريا وابن حجر، ووافقهما (م ر): في العارض، قال: أما في الخلقي فتنقل جميع الأحكام للمنفتح وتسلب عن الأصلي اهـ كردي.

- BUGHYATUL MUSTARSYIDIN hal. 25 :

فائدة : الحاصل في النقض بالخارج من الثقبة

Faidah : Kesimpulan perihal batalnya wudlu sebab perkara yang keluar dari lubang (selain qubul dan dubur)

أنه إن كان المخرج منفتحاً فلا نقض بالخارج من غيره مطلقاً اتفاقاً

Sesungguhnya, apabila adanya lubang pembuangan yang asli (qubul dan dubur) itu masih terbuka (secara normal), maka wudlu tidak batal sebab sesuatu yang keluar dari selain lubang asli tersebut secara mutlak menurut kesepakatan para ulama’

أو منسدّاً نظر ، فإن كان خلقياً نقض الخارج مطلقاً حتى من المنافذ كالفم عند ابن حجر ، خلافاً لـ(مر) والخطيب فيها

Atau (jika adanya lubang pembuangan yang asli) itu tertutup, maka dilihat-lihat dulu. Apabila tertutupnya sudah dari sejak lahir, maka wudlu bisa batal sebab perkara yang keluar (dari lubang perut) secara mutlak (baik lubangnya dibawah pusar atau diatas pusar), hingga (sebab perkara yang keluar) dari segala saluran-saluran yang tembus ke perut seperti mulut menurut Ibnu Hajar, ini berbeda dengan pendapatnya imam Muhammad Romli dan Al-Khotib dalam saluran tersebut (saluran yang tembus sampai perut).
أو عارضاً فلا نقض به ، إلا إن خرج من تحت السرة اتفاقاً

Atau (tertutupnya) itu baru (tidak bawaan sejak lahir), maka wudlu tidak batal sebab perkara yang keluar (dari lubang palsu) kecuali keluarnya dari lubang yang berada di bawah pusar menurut kesepakatan para ulama’

Bila saluran tersebut berada di bawah pusar dan yang farji yang asli tertutup sehingga tidak bisa mengeluarkan sesuatu maka sesuatu yang keluar dari saluran tersebut membatalkan wudlu'. Wallohu a'lam. [Kudung Khantil Harsandi Muhammad, Ghufron Bkl].

حاشيتا قليوبي و عميرة : الجزء الأول -
باب أسباب الحدث أي المراد عند الإطلاق وهو الأصغر ويعبر عنها بنواقض الوضوء ( هي أربعة : أحدها : خروج شيء من قبله - [ نواقض الوضوء ] - ) أي المتوضئ ( أو دبره ) قال تعالى : ( أو جاء أحد منكم من الغائط ):-
. والغائط : المكان المطمئن من الأرض تقضى فيه الحاجة ، سمي باسمه الخارج للمجاورة . وسواء في النقض الخارج المعتاد كالبول والنادر كالدم . ( إلا المني ) فلا ينقض الوضوء كأن احتلم النائم قاعدا على وضوء لأنه يوجب الغسل الأعم من الوضوء ، وإنما نقض الحيض مع إيجابه الغسل لأنه لا فائدة لبقاء الوضوء معه . ( ولو انسد مخرجه وانفتح ) مخرج ( تحت معدته ) - [ فخرج منه المعتاد ] - وهي من السرة إلى المنخسف تحت الصدر ، أي انفتح تحت السرة كما قاله في الدقائق ( فخرج ) منه ( المعتاد نقض ، وكذا نادر كدود في الأظهر ) لقيامه مقام المنسد في المعتاد ضرورة ، فكذا في

النادر . والثاني يقول : لا ضرورة في قيامه مقامه في النادر فلا ينقض ( أو ) انفتح ( فوقها ) أي فوق المعدة بأن
انفتح في السرة وما فوقها ، كما قاله في الدقائق ( وهو ) أي الأصلي ( منسد أو تحتها وهو منفتح فلا ) ينقض الخارج منه المعتاد ( في الأظهر ) لأنه من فوقها بالقيء أشبه إذ ما تحيله الطبيعة تدفعه إلى أسفل ومن تحتها لا ضرورة إلى مخرجه مع انفتاح الأصلي والثاني ينقض لأنه ضروري الخروج تحول مخرجه إلى ما ذكر ، وعلى هذا لا ينقض النادر في الأظهر ، ولو انفتح فوقها والأصلي منفتح فلا نقض كالقيء ، وفيه وجه وحيث قيل بالنقض في المنفتح فقيل له حكم الأصلي من إجزاء الاستنجاء فيه بالحجر ، وإيجاب الوضوء بمسه ، والغسل بالإيلاج فيه ، وتحريم النظر إليه فوق العورة ، والأصح المنع لخروجه عن مظنة الشهوة وخروج الاستنجاء بالحجر عن القياس ، فلا يتعدى الأصلي ، أما الأصلي فأحكامه باقية . ولو خلق الإنسان مسدود الأصلي

قوله : ( انسد ) بأن صار لا يخرج منه بشيء وإن لم يلتحم . قوله : ( مخرجه ) هو مفرد مضاف فيعم ما لو انسد كل من قبله ودبره . قوله : ( وانفتح ) يفيد طرو انفتاحه ، وعطفه بالواو يفيد شموله لما لو كان الانفتاح قبل الانسداد ، أو كان بفعل ، أو كان على غير صورة الأصلي وهو كذلك ، وخرج به المنافذ الأصلية كأذنه وفمه فلا نقض بالخارج منها خلافا لابن حجر وإن لم يكن له غيرها .

LINK DISKUSI :

www.fb.com/groups/piss.ktb/754301864592624/
 
Top