Bismillahirrohmaanirrohiim

2951. KOTORAN DI BAWAH KUKU,BALSEM DAN BEDAK SERTA KAITANNYA DENGAN WUDLU

PERTANYAAN :

Assalamualaikum wr wb. Kotoran di bawah kuku itu dimakfu tidak ustaz dalam mempengaruhi sah tidaknya wudhu ? Terus seperti minyak rambut, salep, kutek, balsem, bedak dan semacamnya itu bisa menghalangi sampainya air pada kulit tidak ? Terimakasih banyak. [Abu Al Qofa].

JAWABAN :

Wa'alaikumussalam, kotoran di bawah kuku walaupun bisa menghalangi sampainya air termasuk dima'fu mrnurut imam al-Ghozzali dan imam al ubadi, alasannya karena sulit untuk dihilangkan dan juga berdasarkan perintah Nabi untuk memotong kuku serta membuang kotorannya dan nabi tidak menyuruh untuk mengulangi sholatnya.

Kotoran yang ada di bawah kuku tidak wajib dihilangkan jika tidak sampai menghalangi sampainya air ke bagian tersebut, namun jika sampai menghalangi sampainya air ke bagian tersebut maka ulama khilaf :

1. Pendapat pertama
Menurut kebanyakan ulama dan qoul ini adalah qoul shohih yaitu jika kotoran tersebut sampai menghalangi sampainya air pada bagian bawah kuku tersebut maka wudlunya TIDAK SAH.

2. Pendapat ke dua
Menurut segolongan ulama di antaranya imam zarkasyi, imam ghozali dan ulama lainya qoul ini adalah qoul muqobil ashoh yaitu jika kotoran tersebut sampai menghalangi sampainya air pada bagian tersebut maka wudlunya TETAP SAH.

Sedang masalah pertanyaan ini yang disampaikan sail : Terus seperti minyak rambut, salep, kutek, balsem, bedak dan semacamnya itu bisa menghalangi sampainya air pada kulit atau tidak ?. Kalau minyak tersebut cair seperti oli, minyak goreng dll maka tidak masalah atau tidak mempengaruhi wudlunya walaupun tidak menetapnya air pada bagian wudlu tersebut.cutek, balsem pun tidak mempengaruhi keabsahan wudlu.

Menurut Imam Ghozaly, Imam Juwainy dan Imam Qoffal kotoran yang ada di bawah kuku dima'fu walawpun mencegah sampainya air pada kulit, sdgkan minyak rambut,salep, kutek, balsem, bedak dan sejenisnya apabila ada bendanya maka hal tersebut termasuk HAIL kecuali benda-benda tersebut sudah mencair maka tidak termasuk HAIL, untuk bedak kalau bisa menyerap air maka tidak dinamakan HAIL. Wallohu a'lam. [Awan As-Safaritiyy Asy-syaikheriyy, Ghufron Bkl].
Ibarat:
تحفة المحتاج في شرح المنهاج   أحمد بن محمد بن علي بن حجر الهيتمي
وفي زيادات العبادي وسخ الأظفار لا يمنع جواز الطهارة ؛ لأنه تشق إزالته بخلاف نحو العجين تجب إزالته قطعا ؛ لأنه نادر ولا يشق الاحتراز عنه واختار في الإحياء والذخائر هذا فقال يعفى عنه ، وإن منع وصول الماء لما تحته واستدل هو وغيره { بأنه صلى الله عليه وسلم كان يأمر بتقليم الأظفار ورمي ما تحتها } ولم يأمرهم بإعادة الصلاة

فتح المعين مع إعانة الطالبين ج 1 ص 20
(و) رابعها: (أن لا يكون على العضوِ حائِلٌ) بين الماءِ والمَغسولِ، (كَنَوْرَة) وشمعٍ ودهن جامد وعين حبر وحناء، بخلاف دُهْن جارٍ أي مائِعٍ ــــ وإن لم يثبت الماءُ عليهِ ــــ وأثر حبرٍ وحِنّاء. وكذا يشترط ــــ على ما جَزَم به كثيرون ــــ أن لا يكون وَسَخٌ تحتَ ظفرٍ يمنع وصولَ الماءِ لما تحته ، خلافاً لجمع منهم الغزالي والزركشي وغيرهما، وأطالوا في ترجيحه وصرحوا بالمسامَحة عما تحتها من الوَسَخ دون نحو العَجينِ. وأشار الأذرعيُّ وغيرُه إلى ضَعْفِ مقالتهم. وقد صرح في التتمة وغيرها، بما في الروضة وغيرها، من عدم المسامَحَةِ بشيء مما تحتها حيث مَنَعَ وصولَ الماءِ بمحلِّه. وأفتى البَغَوِيّ في وَسَخٍ حصلَ من غبارٍ بأنه يمنع صِحّةَ الوُضوءِ، بخلافِ ما نشأَ من بَدَنِهِ وهو العِرْقُ المُتجمِّد. وجزم به في الأنوار.

المجموع شرح المهذب ج 1 ص 353
ولو كان تحت الأضفار وسخ فإن لم يمنع وصول الماء إلى ما تحته لقلته صح الوضوء، وإن منع فقطع المتولي بأنه لا يجزيه ولا يرتفع حدثه، كما لو كان الوسخ في موضع آخر من البدن، وقطع الغزالي في الإحياء بالأجزاء وصحة الوضوء والغسل أنه يعفى عنه للحاجة، قال: لأن النبي صلى الله عليه وسلّم كان يأمرهم بتقليم الأظفار وينكر ما تحتها من وسخ، ولم يأمرهم بإعادة الصلاة

المجموع شرح المهذب ج 2 ص 208
السابعة: يجب إيصال الماء إلى غضون البدن من الرجل والمرأة وداخل السرة وباطن الأذنين والإبطين وما بين الأليين وأصابع الرجلين وغيرها مما له حكم الظاهر وحمرة الشفة. وهذا كله متفق عليه. ولو التصقت الأصابع والتحمت لم يجب شقها، وقد سبق إيضاح هذا وبسطه في صفة الوضوء، ومما قد يغفل عنه باطن الأليين والإبط والعكن والسرة فليتعهد كل ذلك ويتعهد إزالة الوسخ الذي يكون في الصماخ، قال الشافعي في «الأم» والأصحاب: يجب غسل ما ظهر من صماخ الأذن دون ما بطن، ولو كان تحت أظفاره وسخ لا يمنع وصول الماء إلى البشرة لم يضر وإن منع ففي صحة غسله خلاف سبق بيانه في بابي السواك وصفة الوضوء.

روضة الطالبين ج 1 ص102
قلت: بقيت مسائل مهمة من صفة الوضوء. منها: غسل العينين. فيه أوجه. أحدها: سنة. والثاني: مستحب. والثالث: لا يفعل، وهو الأصح عند الأصحاب. ولو لم يكن لرجله كعب، أو ليده مرفق، اعتبر قدره، ولو تشققت رجله، فجعل في شقوقها شمعاً أو حناءً، وجب إزالة عينه، فإن بقي لون الحناء، لم يضر، وإن كان على العضو دهن مائع، فجرى، الماء على العضو، ولم يثبت، صح وضوؤه، ولو كان تحت أظفاره وسخ يمنع وصول الماء، لم يصح وضوؤه على الأصح.  والله أعلم.

بغية المسترشدين : ص:٢٢ :
.أما الوسخ الذي يجتمع تحت الأظفار فإن لم يمنع وصول الماء صح معه الوضوء وإن منع فلا في الأصح و لنا وجه وجيه بالعفو إختاره الغزالى والجويني و القفال بل هو أظهر من حيث القواعد من القول بعدمه عندي إذ المشقة تجلب التيسير فيجوز تقليده بشرطه ولو بعد الصلاة.

المجموع ١/٣٨٧
إذا كان على بعض أعضائه شمع أو عجين أو حناء وأشباه ذلك فمنع وصول الماء إلى شيئ من العضو لم تصح طهارته سواء أ كثر ذلك أم قل ولو بقي على اليد و غيرها أثر الحناء و لونه دون عينه أو أثر دهن مائع بحيث يمس الماء بشرة العضو و يجري عليها لكن لا يثبت صحت طهارته.

LINK DISKUSI :

www.fb.com/groups/piss.ktb/718648581491286/
.

PALING DIMINATI

Back To Top