PERTANYAAN :

Pertanyaan yang juga belum terjawab :
1. Apakah jual beli dalam masjid itu diharamkan hari jum'at saat jum'atan saja ?
2. Apa hukum jual beli di hari selain jum'at di dalam mesjid ?
[Amie Like-Abdulhamid A-bulung].

JAWABAN :

1. Iya, yang haram hanya di hari jum'at (setelah adzan jum'at hingga selesai shalat) dan itupun masih terdapat khilaf, menurut mayoritas ulama hukumnya haram dan akadnya tidak rusak.

2. Selain hari jum'at (setelah adzan jum'at hingga selesai shalat), makruh melakukan transaksi jual-beli di dalam masjid menurut jumhur ulama. Karena menurut pendapat yang shohih dan masyhur, dimakruhkan berbekam (cantuk), mengerakan suara, dan begitu juga jual-beli, sewa menyewa, dan sejenisnya yang berhubungan dengan akad di dalam masjid. Namun terdapat pendapat dho'if dari Ulama' kalangan madzhab syafi'i yang menyatakan tidak makruh jual-beli di dalam masjid.

REFERENSI :

1. QS. Al-Jumuah ayat 9 :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ

2. Tafsir Surat Al-Jumuah ayat 9 :

Rowai'ul Bayan, Juz I hal 471, Muhammad Ali ash-Shobuny, Dar al-Kutub al-Islamiyah :

الحكم الثاني : هل يفسخ البيع عند الأذان ؟دل قوله تعالى {وذروا البيع} على حرمة البيع والشراء وسائر المعاملاتعند الأذان . وقد اختلف العلماء في عقد البيع هل هو صحيح أم فاسد ؟ فقال بعضهم : إنه فاسد لورود النهي [وذروا البيع]ـ

Hukum yang kedua: Apakah penjualan rusak ketika adzan ? Firman Allah ta'ala: {{وذروا البيع}} menunjukkan atas keHARAMan JUAL BELI dan semua bentuk mu'amalat KETIKA ADZAN. Para ulama' sungguh telah berbeda pendapat di dalam akad penjualan, apakah akadnya sah atau rusak?. Sebagian ulama' berpendapat: sesungguhnya akad tersebut rusak karena datangnya larangan {{وذروا البيع}} dan tinggalkanlah jual (beli).

وقال الأكثرون : إنه حرام ولكنه غير فاسد وهو يشبه الصلاة في الأرض المغصوبة تصح مع الكرهة

Mayoritas ulama' berkata: sesungguhnya AKAD JUAL BELI tersebut HARAM akan tetapi tidak rusak, hal ini menyerupai sholat yang dilakukan di bumi (tanah) yang dighosob, sholatnya sah dan makruh.

قال القرطبي في تفسيره الجامع لأحكام القرآن : وفي وقت التحريم قولان ؛الأول : أنه من بعد الزوال إلى الفراغ من الصلاة ، قاله الضحاك ، والحسن والعطاءالثاني : من وقت أذان الخطبة إلى وقت الصلاة ، قاله الشافعي

Imam Qurthuby berkata di dalam tafsirnya kitab al-Jami' li Ahkami al-Qur'an: di dalam waktu keharaman terdapat dua pendapat :
1. Sesungguhnya waktu keharaman dimulai dari setelah tergelincirnya matahari hingga selesai dilaksanakan sholat, ini pendapat Imam adh-Dhohak, Imam al-Hasan, dan Imam Atho'.
2. Waktu keharaman dimulai dari adzan khutbah (adzan kedua) sampai waktu sholat, ini pendapat Imam Syafi'i.

قال : ومذهب مالك أن يترك البيع إذا نودي للصلاة ، ويفسخ عنده ما وقع من البيع في ذلك الوقت. ولا يفسخ العتق ، والنكاح ، والطلاق وغيره ، إذ ليس من عادة الناس الاشتغال به كاشتغالهم بالبيع ، قالوا وكذلك الشركة والهبة والصدقة نادر لا يفسخ

Madzhab malik berpendapat agar orang meninggalkan jual beli jika dipanggil untuk sholat, dan setiap hal yang terjadi dari bentuk jual beli dalam waktu itu rusak. Dan tidak rusak akad memerdekakan budak, akad nikah, akad talak, dan yang lain karena manusia tidak terbiasa sibuk dengan akad tersebut seperti halnya sibuk dengan akad jual beli. Begitu pula akad syirkah, hibah, shodaqoh itu jarang maka tidak rusak.

قال ابن العربي : والصحيح فسخ الجميع ، لأن البيع إنما منع منه للاشتغال به ، فكل أمر يشغل عن الجمعة من العقود كلها فهو حرام شرعا ، مسفوخ ردعا

Imam Ibnu al-'Aroby berkata: yang benar (ash-Shohih) rusak kesemuanya (akad tersebut), karena jual beli hanya dicegah karena kesibukan dengan hal tersebut, maka dari itu setiap perkara dari beberapa akad yang menyibukkan dari jum'at kesemuanya HARAM secara syara' dan rusak.

ورأي بعض العلماء البيع في الوقت المذكور جائزا ، وتأول النهي عنه ندبا ، واستدل بقوله تعالى : {ذلكم خير لكم} ، وهذا مذهب الشافعي ، فإن البيع عنده ينعقد ولا يفسخ

SEBAGIAN ULAMA berpandangan bahwa AKAD JUAL BELI yang terjadi pada WAKTU TERSEBUT BOLEH, dan MENTA'WIL bahwa LARANGAN TERSEBUT SUNNAH (nadb/himbauan), dan mereka BERISTIDLAL DENGAN FIRMAN ALLAH TA'ALA: {{ذلكم خير لكم}} Demikian itu lebih baik bagi kalian, ini pendapat Imam Syafi'i, bahwa sesungguhnya AKAD JUAL BELI MENURUT BELIAU JADI DAN TIDAK RUSAK.

وقال الزمخشري في تفسيره : إن عامة العلماء على أن ذلك لا يؤدي إلى فساد البيع ، قالوا : لأن البيع لا يحرم لعينه ، ولكن لما فيه من الذهول عن الواجب ، فهو كالصلاة في الأرض المغصوبة ، والثوب المغصوبة المغصوب ، والوضوء بماء مغصوب ، وعن بعض الناس أنه فاسد

وقال القرطبي : والصحيح فساده ، وفسخه ، لقوله عليه الصلاة والسلام : {{ كل عمل ليس عليه أمرنا فهو رد}} أي مردود ، والله أعلم

Imam Qurthuby berkata : Yang benar (ash-Shohih) rusaknya akad (fasad), dan fasakh (rusak), karena terdapat Sabda Nabi Muhammad alaihi ashsholah wa assalam :
 {{كل عمل ليس عليه أمرنا فهو رد}} 
setiap amal yang tidak ada perkara kami atasnya maka tertolak, wallohu a'lam.

الجامع لأحكام القرآن ج ١٨، ص ١٠٨ ، وانظر روح المعاني للألوسي ج ٢٨ ، ص ١٠٣ 

تفسير القرطبي . ﻭَﺧَﺺَّ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﻟِﺄَﻧَّﻪُ ﺃَﻛْﺜَﺮ ﻣَﺎ ﻳَﺸْﺘَﻐِﻞ ﺑِﻪِ ﺃَﺻْﺤَﺎﺏ ﺍﻟْﺄَﺳْﻮَﺍﻕ . ﻭَﻣَﻦْ ﻟَﺎ ﻳَﺠِﺐ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﺣُﻀُﻮﺭ ﺍﻟْﺠُﻤُﻌَﺔ ﻓَﻠَﺎ ﻳُﻨْﻬَﻰ ﻋَﻦْ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﻭَﺍﻟﺸِّﺮَﺍﺀ . ﻭَﻓِﻲ ﻭَﻗْﺖ ﺍﻟﺘَّﺤْﺮِﻳﻢ ﻗَﻮْﻟَﺎﻥِ : ﺇِﻧَّﻪُ ﻣِﻦْ ﺑَﻌْﺪ ﺍﻟﺰَّﻭَﺍﻝ ﺇِﻟَﻰ ﺍﻟْﻔَﺮَﺍﻍ ﻣِﻨْﻬَﺎ , ﻗَﺎﻟَﻪُ ﺍﻟﻀَّﺤَّﺎﻙ ﻭَﺍﻟْﺤَﺴَﻦ ﻭَﻋَﻄَﺎﺀ . ﺍﻟﺜَّﺎﻧِﻲ - ﻣِﻦْ ﻭَﻗْﺖ ﺃَﺫَﺍﻥ ﺍﻟْﺨُﻄْﺒَﺔ ﺇِﻟَﻰ ﻭَﻗْﺖ ﺍﻟﺼَّﻠَﺎﺓ , ﻗَﺎﻟَﻪُ ﺍﻟﺸَّﺎﻓِﻌِﻲّ . ﻭَﻣَﺬْﻫَﺐ ﻣَﺎﻟِﻚ ﺃَﻥْ ﻳُﺘْﺮَﻙ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﺇِﺫَﺍ ﻧُﻮﺩِﻱَ ﻟِﻠﺼَّﻠَﺎﺓِ , ﻭَﻳَﻔْﺴَﺦ ﻋِﻨْﺪﻩ ﻣَﺎ ﻭَﻗَﻊَ ﻣِﻦْ ﺫَﻟِﻚَ ﻣِﻦْ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﻓِﻲ ﺫَﻟِﻚَ ﺍﻟْﻮَﻗْﺖ . ﻭَﻟَﺎ ﻳَﻔْﺴَﺦ ﺍﻟْﻌِﺘْﻖ ﻭَﺍﻟﻨِّﻜَﺎﺡ ﻭَﺍﻟﻄَّﻠَﺎﻕ ﻭَﻏَﻴْﺮﻩ , ﺇِﺫْ ﻟَﻴْﺲَ ﻣِﻦْ ﻋَﺎﺩَﺓ ﺍﻟﻨَّﺎﺱ ﺍﻟِﺎﺷْﺘِﻐَﺎﻝ ﺑِﻪِ ﻛَﺎﺷْﺘِﻐَﺎﻟِﻬِﻢْ ﺑِﺎﻟْﺒَﻴْﻊِ . ﻗَﺎﻟُﻮﺍ : ﻭَﻛَﺬَﻟِﻚَ ﺍﻟﺸَّﺮِﻛَﺔ ﻭَﺍﻟْﻬِﺒَﺔ ﻭَﺍﻟﺼَّﺪَﻗَﺔ ﻧَﺎﺩِﺭ ﻟَﺎ ﻳَﻔْﺴَﺦ . ﺍِﺑْﻦ ﺍﻟْﻌَﺮَﺑِﻲّ : ﻭَﺍﻟﺼَّﺤِﻴﺢ ﻓَﺴْﺦ ﺍﻟْﺠَﻤِﻴﻊ , ﻟِﺄَﻥَّ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﺇِﻧَّﻤَﺎ ﻣُﻨِﻊَ ﻣِﻨْﻪُ ﻟِﻠِﺎﺷْﺘِﻐَﺎﻝِ ﺑِﻪِ . ﻓَﻜُﻞّ ﺃَﻣْﺮ ﻳَﺸْﻐَﻞ ﻋَﻦْ ﺍﻟْﺠُﻤُﻌَﺔ ﻣِﻦْ ﺍﻟْﻌُﻘُﻮﺩ ﻛُﻠّﻬَﺎ ﻓَﻬُﻮَ ﺣَﺮَﺍﻡ ﺷَﺮْﻋًﺎ ﻣَﻔْﺴُﻮﺥ ﺭَﺩْﻋًﺎ . ﺍﻟْﻤَﻬْﺪَﻭِﻱّ : ﻭَﺭَﺃَﻯ ﺑَﻌْﺾ ﺍﻟْﻌُﻠَﻤَﺎﺀ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﻓِﻲ ﺍﻟْﻮَﻗْﺖ ﺍﻟْﻤَﺬْﻛُﻮﺭ ﺟَﺎﺋِﺰًﺍ , ﻭَﺗَﺄَﻭَّﻝَ ﺍﻟﻨَّﻬْﻲ ﻋَﻨْﻪُ ﻧَﺪْﺑًﺎ , ﻭَﺍﺳْﺘُﺪِﻝَّ ﺑِﻘَﻮْﻟِﻪِ ﺗَﻌَﺎﻟَﻰ : ﻗُﻠْﺖ : ﻭَﻫَﺬَﺍ ﻣَﺬْﻫَﺐ ﺍﻟﺸَّﺎﻓِﻌِﻲّ ; ﻓَﺈِﻥَّ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﻳَﻨْﻌَﻘِﺪ ﻋِﻨْﺪﻩ ﻭَﻟَﺎ ﻳَﻔْﺴَﺦ . ﻭَﻗَﺎﻝَ ﺍﻟﺰَّﻣَﺨْﺸَﺮِﻱّ ﻓِﻲ ﺗَﻔْﺴِﻴﺮ : ﺇِﻥَّ ﻋَﺎﻣَّﺔ ﺍﻟْﻌُﻠَﻤَﺎﺀ ﻋَﻠَﻰ ﺃَﻧَّﻪُ ﺫَﻟِﻚَ ﻟَﺎ ﻳُﺆَﺩِّﻱ ﻓَﺴَﺎﺩ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ . ﻗَﺎﻟُﻮﺍ : ﻟِﺄَﻥَّ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﻟَﻢْ ﻳَﺤْﺮُﻡ ﻟِﻌَﻴْﻨِﻪِ , ﻭَﻟَﻜِﻦْ ﻟِﻤَﺎ ﻓِﻴﻪِ ﻣِﻦْ ﺍﻟﺬُّﻫُﻮﻝ ﻋَﻦْ ﺍﻟْﻮَﺍﺟِﺐ ; ﻓَﻬُﻮَ ﻛَﺎﻟﺼَّﻠَﺎﺓِ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺄَﺭْﺽ ﺍﻟْﻤَﻐْﺼُﻮﺑَﺔ ﻭَﺍﻟﺜَّﻮْﺏ ﺍﻟْﻤَﻐْﺼُﻮﺏ , ﻭَﺍﻟْﻮُﺿُﻮﺀ ﺑِﻤَﺎﺀٍ ﻣَﻐْﺼُﻮﺏ . ﻭَﻋَﻦْ ﺑَﻌْﺾ ﺍﻟﻨَّﺎﺱ ﺃَﻧَّﻪُ ﻓَﺎﺳِﺪ . ﻗُﻠْﺖ : ﻭَﺍﻟﺼَّﺤِﻴﺢ ﻓَﺴَﺎﺩﻩ ﻭَﻓَﺴْﺨﻪ ; ﻟِﻘَﻮْﻟِﻪِ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﺍﻟﺼَّﻠَﺎﺓ ﻭَﺍﻟﺴَّﻠَﺎﻡ : ) ﻛُﻞّ ﻋَﻤَﻞ ﻟَﻴْﺲَ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﺃَﻣْﺮﻧَﺎ ﻓَﻬُﻮَ ﺭَﺩّ ( . ﺃَﻱْ ﻣَﺮْﺩُﻭﺩ . ﻭَﺍَﻟﻠَّﻪ ﺃَﻋْﻠَﻢ

تفسير ابن كثير ﻭَﻗَﻮْﻟﻪ ﺗَﻌَﺎﻟَﻰ " ﻭَﺫَﺭُﻭﺍ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ " ﺃَﻱْ ﺍِﺳْﻌَﻮْﺍ ﺇِﻟَﻰ ﺫِﻛْﺮِ ﺍﻟﻠَّﻪ ﻭَﺍﺗْﺮُﻛُﻮﺍ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﺇِﺫَﺍ ﻧُﻮﺩِﻱَ ﻟِﻠﺼَّﻠَﺎﺓِ ﻭَﻟِﻬَﺬَﺍ ﺍِﺗَّﻔَﻖَ ﺍﻟْﻌُﻠَﻤَﺎﺀ ﺭَﺿِﻲَ ﺍﻟﻠَّﻪ ﻋَﻨْﻬُﻢْ ﻋَﻠَﻰ ﺗَﺤْﺮِﻳﻢ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﺑَﻌْﺪ ﺍﻟﻨِّﺪَﺍﺀ ﺍﻟﺜَّﺎﻧِﻲ ﻭَﺍﺧْﺘَﻠَﻔُﻮﺍ ﻫَﻞْ ﻳَﺼِﺢّ ﺇِﺫَﺍ ﺗَﻌَﺎﻃَﺎﻩُ ﻣُﺘَﻌَﺎﻁٍ ﺃَﻡْ ﻟَﺎ ؟ ﻋَﻠَﻰ ﻗَﻮْﻟَﻴْﻦِ ﻭَﻇَﺎﻫِﺮ ﺍﻟْﺂﻳَﺔ ﻋَﺪَﻡ ﺍﻟﺼِّﺤَّﺔ ﻛَﻤَﺎ ﻫُﻮَ ﻣُﻘَﺮَّﺭ ﻓِﻲ ﻣَﻮْﺿِﻌﻪ ﻭَﺍَﻟﻠَّﻪ ﺃَﻋْﻠَﻢ . ﻭَﻗَﻮْﻟﻪ ﺗَﻌَﺎﻟَﻰ" ﺫَﻟِﻜُﻢْ ﺧَﻴْﺮ ﻟَﻜُﻢْ ﺇِﻥْ ﻛُﻨْﺘُﻢْ ﺗَﻌْﻠَﻤُﻮﻥَ " ﺃَﻱْ ﺗَﺮْﻛُﻜُﻢْ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﻭَﺇِﻗْﺒَﺎﻟُﻜُﻢْ ﺇِﻟَﻰ ﺫِﻛْﺮ ﺍﻟﻠَّﻪ ﻭَﺇِﻟَﻰ ﺍﻟﺼَّﻠَﺎﺓ ﺧَﻴْﺮ ﻟَﻜُﻢْ ﺃَﻱْ ﻓِﻲ ﺍﻟﺪُّﻧْﻴَﺎ ﻭَﺍﻟْﺂﺧِﺮَﺓ ﺇِﻥْ ﻛُﻨْﺘُﻢْ ﺗَﻌْﻠَﻤُﻮﻥَ

تفسير الطبري ﻭَﻗَﻮْﻟﻪ : } ﻭَﺫَﺭُﻭﺍ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ { ﻳَﻘُﻮﻝ : ﻭَﺩَﻋُﻮﺍ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﻭَﺍﻟﺸِّﺮَﺍﺀ ﺇِﺫَﺍ ﻧُﻮﺩِﻱَ ﻟِﻠﺼَّﻠَﺎﺓِ ﻋِﻨْﺪ ﺍﻟْﺨُﻄْﺒَﺔ . ﻭَﻛَﺎﻥَ ﺍﻟﻀَّﺤَّﺎﻙ ﻳَﻘُﻮﻝ ﻓِﻲ ﺫَﻟِﻚَ ﻣَﺎ : 26440 - ﺣَﺪَّﺛَﻨَﺎ ﺃَﺑُﻮ ﻛُﺮَﻳْﺐ , ﻗَﺎﻝَ : ﺛﻨﺎ ﺍِﺑْﻦ ﻳَﻤَﺎﻥ , ﻋَﻦْ ﺳُﻔْﻴَﺎﻥ , ﻋَﻦْ ﺟُﻮَﻳْﺒِﺮ , ﻋَﻦْ ﺍﻟﻀَّﺤَّﺎﻙ , ﻗَﺎﻝَ : ﺇِﺫَﺍ ﺯَﺍﻟَﺖْ ﺍﻟﺸَّﻤْﺲ ﺣَﺮُﻡَ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﻭَﺍﻟﺸِّﺮَﺍﺀ . * ﺣَﺪَّﺛَﻨَﺎ ﺍِﺑْﻦ ﺣُﻤَﻴْﺪ , ﻗَﺎﻝَ : ﺛﻨﺎ ﻣِﻬْﺮَﺍﻥ , ﻋَﻦْ ﺳُﻔْﻴَﺎﻥ , ﻋَﻦْ ﺟُﻮَﻳْﺒِﺮ , ﻋَﻦْ ﺍﻟﻀَّﺤَّﺎﻙ } ﺇِﺫَﺍ ﻧُﻮﺩِﻱَ ﻟِﻠﺼَّﻠَﺎﺓِ ﻣِﻦْ ﻳَﻮْﻡ ﺍﻟْﺠُﻤُﻌَﺔ { ﻗَﺎﻝَ : ﺇِﺫَﺍ ﺯَﺍﻟَﺖْ ﺍﻟﺸَّﻤْﺲ ﺣَﺮُﻡَ ﺍﻟْﺒَﻴْﻊ ﻭَﺍﻟﺸِّﺮَﺍ

3. Hadits Nabi SAW :

عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله ص م قال اذارأيتم من يبيع او يبتاع فى المسجد فقولو. لا اربح الله تجارتك واذارايتم من ينشد ضا لة فقولو ا لازدهاالله غليك ، رواه الترمذى

وغن عمروابن شعيب ابيه عن جده رضي الله عنه ان رسول الله ص م نهى عن الشراء والبيع فى المسجد. وان تنشد فيه ضالة وان ينشد فيه شعر ، رواه ابوداود والترمدى

Hadits Rosululloh yang di riwayatkan oleh Aby Hurairoh RA : 

سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من سمع رجلا ينشد ضالة في المسجد فليقل لا ردها الله عليك ، فإن المساجد لم تبن لهذا رواه مسلم dan seterusnya

4. Kitab Al-Majmu' Imam Nawawiy :

. الحادية عشرة : تكره الخصومة في المسجد ورفع الصوت فيه ونشد الضالة وكذا البيع والشراء والإجارة ونحوها من العقود هذا هو الصحيح المشهور . وللشافعي قول ضعيف أنه لا يكره البيع والشراء . وسأذكر المسألة مبسوطة في آخر كتاب الإعتكاف حيث ذكرها المصنف والشافعي والأصحاب إن شاء الله تعالى . ودليل هذه المسائل حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من سمع رجلا ينشد ضالة في المسجد فليقل لا ردها الله عليك ، فإن المساجد لم تبن لهذا رواه مسلم ، وفي رواية الترمذي : إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع في المسجد فقولوا : لا أربح الله تجارتك وإذا رأيتم من ينشد ضالة فقولوا لا رد الله عليك ضالتك . قال الترمذي : حديث حسن . وعن بريدة رضي الله عنه أن رجلا نشد في المسجد فقال : من دعى إلى الجمل الأحمر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا وجدت إنما بنيت المساجد لما بنيت له رواه مسلم وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الشراء والبيع في المسجد وأن تنشد فيه ضالة وأن ينشد فيه شعر رواه أبو داود والترمذي والنسائي ، قال الترمذي : حديث حسن. المجموع. ج:2. ص: 200\201

ويجوز أن يأمر بالأمر الخفيف في ماله وصنعته ويبيع ( ويبتاع ) ولكنه لا يكثر منه ، لأن المسجد ينزه عن أن يتخذ موضعا للبيع والشراء ، فإن أكثر من ذلك كره لأجل المسجد ولم يبطل به الاعتكاف . وقال في القديم : إن فعل ذلك في اعتكاف منذور رأيت أن يستقبله ، ووجهه أن الاعتكاف هو حبس النفس على الله عز وجل ، فإذا أكثر من البيع والشراء صار قعوده في المسجد للبيع والشراء لا للاعتكاف والصحيح أنه لا يبطل . المجموع. ج:6. ص:515.

ﺗﻜﺮﻩ ﺍﻟﺨﺼﻮﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﺭﻓﻊ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﻓﻴﻪ ﻭﻧﺸﺪ ﺍﻟﻀﺎﻟﺔ ﻭﻛﺬﺍ ﺍﻟﺒﻴﻊ ﻭﺍﻟﺸﺮﺍﺀ ﻭﺍﻹﺟﺎﺭﺓ ﻭﻧﺤﻮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻘﻮﺩ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻤﺸﻬﻮﺭ.

 ﻭﻟﻠﺸﺎﻓﻌﻲ ﻗﻮﻝ ﺿﻌﻴﻒ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻜﺮﻩ ﺍﻟﺒﻴﻊ ﻭﺍﻟﺸﺮﺍﺀ. 


5. Kitab Zawaid ArRoudhoh :

قال النواوي في زوائد الروضة في آخر كتاب الجمعة » البيع في المسجد مكروه يوم الجمعة وغيره على الاظهر

Bisa juga dilihat dalam kitab اعلام الساجد بأحكام المساجد للامام الزركشي ص. 325


 السؤال ماحكم الإسلام في رجل يبيع الكتب الدينية داخل المسجد؟ 

الإجابــة الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد روى الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع في المسجد، فقولوا: لا أربح الله تجارتك"...... وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشراء والبيع في المسجد، وأن تنشد فيه الأشعار..... رواه الترمذي وأبو داود وغيرهما. ولهذا ذهب جماهير أهل العلم إلى كراهة البيع والشراء في المسجد، سواء كانت السلعة حاضرة أو غائبة موصوفة، وذهب بعض أهل العلم إلى تحريم البيع والشراء في المسجد، مع اتفاق الجميع على أن ما عقد من البيع في المسجد لا يجوز نقضه. قال الشوكاني رحمه الله في نيل الأوطار: (أما البيع والشراء "أي في المسجد" فذهب جمهور العلماء إلى أن النهي محمول على الكراهة، قال العراقي: وقد أجمع العلماء على أن ما عقد من البيع في المسجد لا يجوز نقضه. وهكذا قال المارودي. وأنت خبير بأن حمل النهي على الكراهة يحتاج إلى قرينة صارفة عن المعنى الحقيقي الذي هو التحريم عند القائلين بأن النهي حقيقة في التحريم، وهو الحق، وإجماعهم على عدم جواز النقض وصحة العقد لا منافاة بينه وبين التحريم فلا يصح جعله قرينة لحمل النهي على الكراهة. وذهب بعض أصحاب الشافعي إلى أنه لا يكره البيع والشراء في المسجد، والأحاديث ترد عليه. وفرق أصحاب أبي حنيفة بين أن يغلب ذلك ويكثر فيكره، أو يقل فلا كراهة، وهو فرق لا دليل عليه). انتهى وقال المرداوي في الانصاف: (لا يجوز البيع والشراء للمعتكف في المسجد وغيره على الصحيح من المذهب، نص عليه في رواية حنبل، وجزم به القاضي وابنه أبو الحسين وغيره وصاحب الوسيلة والإيضاح والشرح هنا وابن تميم، وقدمه في الفروع والرعاية الكبرى وغيرهما). وعلى كل حال.. فالأولى بالمسلم الابتعاد عن البيع والشراء في المسجد، لأن هذا المكان بني لعبادة الله تعالى، فلو جاء الناس بسلعهم إليه لبيعها فيه صار سوقاً، وفي موطأ مالك أن عطاء بن يسار: كان إذا مر عليه بعض من يبيع في المسجد دعاه فسأله ما معك وما تريد؟ فإن أخبره أنه يريد أن يبيعه قال: عليك بسوق الدنيا وإنما هذا سوق الآخرة. وفيه أن عمر بن الخطاب بنى رحبة من ناحية المسجد تسمى البطحاء وقال: من كان يريد أن يلغط أو ينشد شعراً أو يرفع صوتاً فليخرج إلى هذه الرحبة. انتهى

والله أعلم.

PERUMUS : 

Alif Jum'an Azend

MUSYAWIRIN :

Mbah Njawi, Munir Diah Razaq, Mbah Njawi, Amie Like-Abdulhamid A-bulung, Ummi Af-idah A, Danar Khalafi,  Guz Zein dan Ibnu Al-Ihsany.

PENTASKHIH :

Abdullah Afif


LINK DOKUMEN FB :
 
Top