Bismillahirrohmaanirrohiim

5780. INILAH I'ROB AYAT ALAYHULLOH عليه الله

PERTANYAAN :

السلام عليكم يا الاساتيذ 
Saya mau tanya gini kan ada di dalam al qur'an sebuah ayat yang mana di ayat itu ada kalimat nya عليه الله alai'hullah, saya ga ingat sambungan ayat nya,pertanyaan nya gini kenapaa dibaca dhommah dhomir tersebut sedangkan biasa nya dibaca kasroh, mau penjlasan nya i'rob nya. عفوا جدا, شكرا كثيرا
[Anton Faqoth]

JAWABAN :

Wa'alaikumussalam. Itu karena Alloh menghargai keagungan Dia dengan cara yang unik, yaitu membaca lam nya dengan tafkhim (tebal). Menurut imam Hafs & imam Zuhri, huruf "HA" dibaca dhammah, imam yang lain berpendapat dibaca kasrah, imam Hafs membaca " 'Alaihu" karena sebagai wasilah untuk meng agungkan "Lam Jalalah", adapun kalau dibaca" 'Alaihi" itu dikarenakan untuk serasi pada huruf "YA". 'Alaihu : asal ya" adalah alif, dan ya' nya aridi ( qa'idah : apabila dhomir jatuh sesudah alif dibaca dhommah). Wallahu a'lam. [Pakdhe Nur Hasan, Afdhal Al-jalalaen, Moh Showi, Kholil].

Ibarot :

يذكرون أمرين عن هذه الآية (عليهُ) : 
– نحن نعرف أن الضمة أثقل من الكسرة والفتحة أخف الحركات والعهد هذا الذي جاء به هو أثقل العهود هذه في بيعة الحديبية هذه مبايعة حتى الموت فلما أثقل العهود وهو البيعة على الموت جاء بأثقل الحركات وهي الضمة، هذه أثقل أنواع العهد أن تبايع على الموت فجاء بأثقل شيء وهي الضمة.
– الأمر الآخر أنه لما تأتي بالضمة تفخم لفظ الجلالة (عليه الله) ولو جئت بالكسرة سترقق اللام فتفخيم لفظ الجلالة لتفخيم العهد، هذا عهد عظيم مفخّم حتى بالصوت هو أيضاً مفخم. الصوت أيضاً يربط الدلالة السين والصاد واختيار الضمة تؤثر مثل (بسطة وبصطة)

قال: الشيخ الطوسي رحمه اللّه: و من ضم الهاء في «عليه» و هو حفص فلأنها الأصل، و من كسرها فللمجاورة للياء.

قرأ جمهور القراء "عليه" في قوله تعالى: ﴿بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ﴾ (1) بالكسر وتفرَّد حفص بقراءة "عليه" في الآية الشريفة بالضم.

والوجه في قراءة حفص هو أنَّ أصل الهاء في "عليه" هو الضمير المنفصل "هو" فالهاء في الأصل مضمومة، لذلك تقرأ مضمومة في مثل قوله تعالي: ﴿لهُ مقادير السماوات.. ﴾ وقوله تعالى: ﴿فَأَنسَاهُ الشَّيْطَانُ..﴾ (2) وقوله تعالى: ﴿فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ..﴾ (3).

فالهاء في هذه الأمثلة تكون على مقتضى الأصل مضمومة إلا أنَّ هاء الضمير إذا جاء بعد ياءٍ ساكنة أو بعد حرف مجرور فإنها تُكسر للمجاورة ولرعاية تجانس الياء والكسرة وتجانس الحرف المجرور والكسرة، وباعتبار أنَّ الهاء في كلمة "عليه" جاءت مسبوقة بحرف الياء الساكنة لذلك قُرئت الهاء مكسورة عند جمهور القراء وهو المتعارف أيضاً إلا أنَّ حفص قرأها مضمومة رعاية للأصل وهو ضمير الرفع المنفصل "هو" وكذلك قرأ قوله تعالى: ﴿وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ﴾ (4) بضم الهاء في "أَنسَانِيهُ" وهو خلاف ما عليه القُرَّاء حيث قرؤوا الهاء مكسورة.

LINK ASAL :


.
Back To Top